وزير الخارجية الإيراني: أسلحة إسرائيل تشبه ألعاب أطفالنا

إيران: لا نخطط للرد ما لم تشن إسرائيل هجومًا كبيرًا

شيرين صبحي
وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبداللهيان

رفض وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبداللهيان، الاعتراف بأن إسرائيل كانت وراء الهجوم الأخير على بلاده ووصف الأسلحة التي استخدمت بأنها أشبه بألعاب الأطفال.

وفي مقابلة مع شبكة “إن بي سي” الأمريكية، الجمعة 19 أبريل 2024، قال عبداللهيان: “ما حدث الليلة الماضية لم يكن ضربة، لقد كانت أشبه بالألعاب التي يلعب بها أطفالنا، وليس الطائرات بدون طيار”.

وأضاف: “إيران لا تخطط للرد ما لم تشن إسرائيل هجومًا كبيرًا، طالما لا توجد مغامرة جديدة من جانب إسرائيل ضد مصالحنا فلن يكون لدينا أي ردود فعل جديدة”، وفق موقع قناة سكاي نيوز عربية، اليوم السبت 20 أبريل 2024.

وتابع: “إذا اتخذت إسرائيل إجراء حاسمًا ضد بلدي وثبت لنا ذلك فإن ردنا سيكون فوريًا وإلى أقصى الحدود وسيجعلهم يندمون عليه”.

وبدأ التصعيد الأخير بين الدولتين في الأول من أبريل الجاري، عندما قصفت إسرائيل القنصلية الإيرانية في العاصمة السورية دمشق. وأسفرت العملية عن مقتل جنرالين و5 ضباط في الحرس الثوري الإيراني.

وردّت طهران، قبل نحو أسبوع، بهجوم غير مسبوق بطائرات مسيرة وصواريخ على إسرائيل.

وليلة الخميس الجمعة، استهدفت ضربة إسرائيلية، وصفت بـ”المحدودة”، قاعدة للقوات الجوية الإيرانية بالقرب من مدينة أصفهان في عمق البلاد على مقربة من المنشآت النووية.

ربما يعجبك أيضا