الأمم المتحدة تأمل بنجاح الانتخابات في تونس

الأمم المتحدة

أصدر الرئيس التونسي، قيس سعيّد، 15 سبتمبر الجاري، أمرًا دعا فيه المواطنين إلى انتخابات تشريعية في 17 ديسمبر المقبل.


أعرب الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو جوتيريش، عن أمله بنجاح الانتخابات المقبلة في تونس، مشددًا على أن المنظمة الأممية تقف دائما إلى جانب البلاد.

وجاء ذلك في بيان نشر عبر الموقع الرسمي للأمم المتحدة، اليوم الثلاثاء 27 سبتمبر 2022، وكذلك نشرته الخارجية التونسية، عقب  لقاء جمع جوتيريش بوزير الخارجية، عثمان الجرندي، خلال مشاركته في أعمال الدورة 77 للجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك.

المسار الديمقراطي في تونس

أشاد الأمين العام، وفق البيان، بمواقف تونس الثابتة وإسهاماتها بخصوص مختلف القضايا المطروحة على جدول أعمال المنظمة الأممية، سواء ما يتعلق بمعالجة تداعيات جائحة كورونا، أو أزمة الغذاء أو تأثيرات التغيرات المناخية.

وأطلع الجرندي الأمين العام على “تقدّم تنفيذ مراحل خارطة طريق المسار التصحيحي في تونس، التي ستُتوّج بتنظيم الانتخابات التشريعية يوم 17 ديسمبر المقبل”، بحسب البيان.

وأضاف الجرندي أن “الإجراءات الاستثنائية التي أعلن عنها منذ 25 يوليو 2021، تندرج في إطار مسار تصحيحي إصلاحي كان ضروريًّا للنأي بالتجربة التونسية عن المخاطر التي كانت تهددها بما يحفظ استقرار البلاد وأمنها”.

اقرأ أيضًا| وزير خارجية تونس يدعو لتمكين الشعوب من استرداد أموالها المنهوبة

اقرأ أيضًا| الهيئة المستقلة للانتخابات التونسية: تلقينا نسخة من مشروع القانون الانتخابي

اقرأ أيضًا| تونس تأمل اتفاقًا مع صندوق النقد الدولي نوفمبر المقبل

ربما يعجبك أيضا