مع تصاعد التظاهرات.. الجيش الإيراني يصف الاحتجاجات بـ«المؤامرة»

وصف الجيش الإيراني، اليوم الجمعة 23 سبتمبر 2022، الاحتجاجات الأخيرة في البلاد بـ”المؤامرة الخارجية”، معربًا عن استعداده للمواجهة.

وحسب وكالة “فارس” الإيرانية، ذكر الجيش في بيان، “نستنكر أعمال الشغب الأخيرة وتدمير الممتلكات العامة وتعطيل أمن المواطنين”، مردفًا “قواتنا مستعدة لمواجهة مؤامرات الأعداء”.

واتسعت رقعة الاحتجاجات على عقب وفاة الشابة الإيرانية، مهسا أميني، امتدت إلى 15 مدينة كبرى، على مدار الأيام الفائتة.

وتركزت معظم التظاهرات في المناطق الشمالية الغربية التي يسكنها الأكراد في إيران، ثم امتدت إلى العاصمة طهران وما لا يقل عن 50 مدينة وبلدة في أنحاء إيران. وأضرم محتجون النيران في مراكز للشرطة. وهتفوا ضد المرشد الأعلى، علي خامنئي، وردد المتظاهرون شعارات من قبيل “الموت للديكتاتور” و”المرأة، حياة، حرية” و”لا للحجاب، لا للعمامة”.

وأفادت حصيلة رسمية، نُشرت أمس الخميس 22 سبتمبر 2022، بأن 9 أشخاص قُتلوا، بينهم 3 من عناصر الأمن، منذ بدء التظاهرات، منهم شرطيان طعنًا بالسكين في تبريز ومشهد، وقُتل عنصر آخر في تظاهرات بشيراز، حسب وكالة “تسنيم“، وسط اتهامات للسلطات بالتعتيم على العدد الحقيقي للضحايا.

ربما يعجبك أيضا

العربية English