السفارة الأمريكية بموسكو توصي مواطنيها بمغادرة روسيا

حذرت السفارة الأمريكية من أن الأشخاص الذين يحملون الجنسية الروسية الأمريكية المزدوجة، يمكن تجنيدهم في إطار التعبئة الجزئية في روسيا، الأمر الذي سيحظر خروج هؤلاء المواطنين من روسيا.


أوصت السفارة الأمريكية لدى موسكو المواطنين الأمريكيين الموجودين في الأراضي الروسية، بسرعة مغادرة موسكو، محذرة من احتمال احتجازهم في حالة مشاركتهم في الاحتجاجات، وفقًا لموقع قناة “روسيا اليوم”، اليوم الأربعاء 28 سبتمبر 2022.

وجاء في بيان صدر عن السفارة، اليوم: “يجب على المواطنين الأمريكيين عدم زيارة روسيا، أما المقيمون في روسيا أو المسافرون فيها فيجب عليهم مغادرة الأراضي الروسية على الفور مع وجود فرص سفر تجارية محدودة، إذا كنت ترغب في مغادرة روسيا، فيجب أن تعد للمغادرة على نحو مستقل، في أقرب وقت ممكن، قد تصبح قدرة السفارة الأمريكية على مساعدة المواطنين الأمريكيين وضمان الظروف، بما فيها الوصول إلى وسائل النقل، محدودة بطريقة مفاجئة”.

وحذرت السفارة الأمريكية من أن الأشخاص الذين يحملون الجنسية الروسية الأمريكية المزدوجة، يمكن تجنيدهم في إطار التعبئة الجزئية في روسيا، الأمر الذي سيحظر خروج هؤلاء المواطنين من روسيا.

وفي الوقت ذاته أشارت السفارة إلى أن الحق في التجمع السلمي وحرية التعبير في روسيا غير مضمون، داعية إلى “تجنب أي احتجاجات سياسية أو اجتماعية وتصوير أفراد الأمن في هذه الاحتجاجات، واعتقلت السلطات الروسية مواطنين أمريكيين شاركوا في المظاهرات”.

وكانت وزارتا خارجية بولندا وبلغاريا قد دعتا أمس الثلاثاء، مواطنيهما، إلى مغادرة الأراضي الروسية بسرعة، بسبب ما وصفتاه بالوضع الصعب بدرجة متزايدة.

ربما يعجبك أيضا

العربية English