الكرملين: روسيا تدرس خيارات الرد على ليتوانيا

أعلن المتحدث باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، اليوم الأربعاء 22 يونيو 2022، أن روسيا تدرس خيارات مختلفة للرد على الخطوات غير الودية من جانب ليتوانيا بشأن فرضها حظرًا على عبور البضائع إلى مقاطعة كالينينجراد الروسية.

وقال بيسكوف للصحفيين: “يجري بحث تدابير معينة، لأننا في هذه الحالة مقتنعون بأن هذه العقوبات غير القانونية التي اعتمدها الاتحاد الأوروبي غير قابلة للتطبيق تمامًا في هذه الحالة، وأن فرض عقوبات بشأن العبور إلى كالينينجراد والعكس، يتعارض ببساطة مع الوثائق الأساسية”، وفقًا لموقع روسيا اليوم.

وأشار بيسكوف إلى أنه “من الممكن الحديث عن تدابير محددة في وقت لاحق.. يجري إعداد التدابير. سنتحدث بعد أن نزن كل شيء بعناية”.

وقال بيسكوف ردًا على سؤال من الصحفيين عن ماهية التدابير التي يتحدث عنها: “عن تدابير مختلفة.. من السابق لأوانه الحديث عن ذلك الآن”.

وذكر حاكم مقاطعة كالينينجراد، أنطون أليخانوف، في وقت سابق، أن حظر ليتوانيا عبور بعض البضائع إلى المقاطعة غير قانوني، ولا يتفق مع أحكام انضمام ليتوانيا إلى الاتحاد الأوروبي.

وكان الحفاظ على العبور بين روسيا الاتحادية وجيب كالينينجراد عبر أراضي ليتوانيا أحد الشروط الأساسة لحصول ليتوانيا على عضوية الاتحاد الأوروبي، واتفاقية الشراكة والتعاون بين روسيا والاتحاد الأوروبي الموقعة في 24 يونيو 1994 لم تلغى، بالإضافة إلى أن حرية العبور هي أحد المبادئ الأساس لمنظمة التجارة العالمية.

ربما يعجبك أيضا