انخفاض مؤشر نيكي الياباني 1% بنهاية تداولات الأسبوع

تراجعت الأسهم اليابانية بأكثر من 1% في نهاية تداولات الأسبوع، حيث دفع مؤشر “نيكي” إلى الإغلاق دون 26 ألف نقطة، في ظل انخفاض نمو القطاع الصناعي ومخاوف ارتفاع معدلات التضخم داخل البلاد وفقًا لموقع “أرقام”.

وانخفضت الأسهم اليابانية خلال يونيو الماضي، حيث تراجع مؤشر مديري المشتريات التصنيعي إلى 52.7 نقطة خلال يونيو، مقارنة بـ53.3 نقطة في مايو، ما يوضح تباطؤ نمو نشاط المصانع في اليابان بسبب ضعف سلاسل الإمداد من الصين في ظل القيود الصارمة التي تفرضها بخصوص فيروس “كوفيد-19 وفقًا للبيانات الصادرة اليوم الجمعة 1 يوليو.

وتراجع  مؤشر “نيكي” بحلول نهاية الجلسة بنسبة 1.73% إلى 25935 نقطة، مدفوعًا بتراجع سهم  فاست ريتيلنج 4%، وأغلق مؤشر “توبكس” الأوسع نطاقًا على انخفاض بنسبة 1.38% عند 1845 نقطة.

وانخفض مؤشر تانكان للشركات التصنيعية الكبيرة، الذي يقيس أوضاع العمل في تلك الشركات على أساس ربع سنوي، إلى 9 نقاط خلال يونيو، مقارنة بـ14 نقطة في مارس، مسجلاً أدنى مستوياته منذ مارس 2021.

وانخفضت الأسهم اليابانية في ظل ازدياد مؤشر أسعار المستهلكين الأساسية في العاصمة اليابانية طوكيو، وهو مؤشر رئيسي للاتجاهات الوطنية، 2.1% على أساس سنوي خلال يونيو، وتعد هذه أعلى زيادة منذ عام 2015، ما يوضح تزايد ضغوط التضخم داخل البلاد.

ربما يعجبك أيضا