في سابقة عربية.. اللبناني وائل صوان رئيسًا تنفيذيًّا لـ«شل»

رئيس مجلس إدارة "شل": وائل صوان قائد استثنائي يتمتع بجميع الصفات اللازمة لقيادة المجموعة بأمان وبربحية خلال الفترة المقبلة من التحول والنمو.


أعلنت شركة “شل”، أكبر شركة نفط أوروبية، في 15 سبتمبر 2022، تعيين وائل صوان رئيسًا تنفيذيًّا للشركة، خلفًا لرئيسها السابق بين فان بوردن، الذي يتنحى عن منصبه بنهاية العام.

ويعد صوان الذي يشغل حاليًّا منصب رئيس قطاع الغاز والطاقة المتجددة، أول عربي يرأس شركة نفط أجنبية، وفي حالة “شل” تحديدًا، يأتي صوان بعد قائمة طويلة من رؤساء غالبيتهم من خلفيات وجنسيات أوروبية، في دليل على كونه موضع ثقة للإدارة حتى إن لم يكن أوروبيًّا.

مهمة جديدة

أوضحت “شل”، في بيان، أن صوان سيتسلم منصبه الجديد بدءًا من يناير 2023 خلفًا لبين فان بوردن، الذي سينضم إلى مجلس إدارة شل حتى 30 يونيو 2023، ليغادر بعدها المجموعة، مكلّلًا مسيرة عمل امتدت 39 عامًا داخلها، وقال رئيس مجلس إدارة الشركة، أندرو ماكنزي، إن صوان قائد استثنائي يتمتع بجميع الصفات اللازمة لقيادة “شل” بأمان وبربحية خلال الفترة المقبلة من التحول والنمو.

من جانبه، قال صوان في بيان تعيينه، “يشرفني أن أتولى قيادة هذه الشركة العظيمة، وأتطلع إلى توجيه روح الريادة، وشغف موظفينا  للارتقاء إلى مستوى التحديات الهائلة التي نواجهها، واغتنام الفرص التي يوفرها تحول الطاقة، وسنعمل مع عملائنا وشركائنا لتقديم طاقة موثوقة وبأسعار معقولة يحتاجها العالم”.

من هو وائل صوان؟

وُلد وائل صوان في العاصمة اللبنانية، بيروت، عام 1974، ونشأ في مدينة دبي، وحصل في العام 1995 على بكالوريوس الهندسة الكيميائية من جامعة ماكجيل في مونتريال الكندية، وفي العام 1997 حصل على ماجستير الهندسة الكيميائية من الجامعة نفسها، وفي 2003 حصل على ماجستير إدارة الأعمال من كلية هارفارد للأعمال.

ويحمل صوان الجنسيتين اللبنانية والكندية، ويعمل لدى “شل” منذ نحو 25 عامًا، وخلال هذه الفترة تقلد العديد من المناصب المرموقة في فروع الشركة المنتشرة من أوروبا إلى الشرق الأوسط وآسيا، ومنها مدير قسم التنقيب والإنتاج 2019-2021، ونائب الرئيس التنفيذي 2015-2019، ونائب الرئيس التنفيذي بقطر 2012-2015.

3قثيبسيؤس

الشخص المناسب

قال مصرفيون وزملاء سابقون لصوان في “شل” لـ”فايننشال تايمز” إنه منغمس في ثقافة المجموعة، لعمله لأكثر من عقدين في قطاعاتها المختلفة، ولكنه يتمتع بعقلية مستقلة، تجعله قادرًا على إحداث التغيرات اللازمة لإدارة الشركة في المستقبل، وقال أحد زملائه السابقين “على عكس الأوروبيين الذين سبقوا صوان كرؤساء تنفيذيين، هو يأتي من خلفية عربية ما يشكل قرارًا نوعيًّا في تاريخ شل”.

وقال أندرو ماكنزي: “يتمتع وائل صوان بسجل حافل بالنجاح، وخبرة واسعة في قطاع الطاقة وعمليات شل المختلفة، وعلى المستوى الشخصي يتمتع بشخصية قيادية تمتلك رؤية استراتيجية، وشغف بالعمل” وقال الرئيس التنفيذي لـ”شل”، بين فان بوردن: “لديّ ثقة كبيرة في وائل.. إنه قائد ذكي وديناميكي ويعمل في خدمة شل بتفانٍ”.

c37dc19a7e5d9f0d200251af9d2db309 L

بين فان بوردن ووائل صوان

تحديات أمام وائل صوان

حققت شل خلال الربع الأول من 2022 أرباحًا بلغت 9.1 مليار دولار، وهي أعلى أرباح فصلية لها منذ 2008، وفي الربع الثاني تجاوزت أرباحها 11.4 مليار دولار بفضل انتعاشة النفط، وبالتالي سيرأس وائل صوان شركة تتمتع بميزانية قوية، وقدرة على توليد الأرباح للمساهمين، ولكن التحدي الأبرز أمامه سيكون قيادة مرحلة تحول الطاقة في “شل” التي تعد متأخرة نسبيًّا عن أقرانها، وفق رويترز.

وتتطلع “شل” إلى خفض انبعاثاتها من الغازات الدفيئة إلى النصف بحلول 2030، وأن تصل إلى صفر انبعاثات كربونية بحلول 2050، وإن اتخذت بالفعل خطوات لتحقيق هذه الأهداف منذ 2014 تحت قيادة بوردن، إلا أن الجزء الأكبر من المهمة سيقع على عاتق صوان، فالشركة لا تزال تعتمد على إيرادات النفط والغاز على نحو أساسي، في حين يمثل قطاع الطاقة المتجددة وحلول الطاقة 6% فقط من أرباحها.

Untitledيسيسي

فرصة للاستثمار في الطاقة المتجددة

عزز بين فان بوردن، منذ تولى قيادة شل في 2014، مكانتها في قطاع الغاز الطبيعي المسال، عبر عدة خطوات كان أولها الاستحواذ على مجموعة “بي جي”، وفي إبريل الماضي كشفت الشركة عن مشروع لتطوير مزارع رياح على طول ساحل البرازيل، وفي أغسطس استحوذت على شركة هندية للطاقة المتجددة بـ1.6 مليار دولار، ووضع بوردن بالتعاون مع صوان استراتيجية الحياد المناخي لـ”شل”.

وقالت مصادر نفطية لـ”رويترز” إن شل تتمتع حاليًّا بوضع مالي قوي، سيمكن وائل صوان من تعزيز محفظتها في قطاع الطاقة المتجددة عبر صفقات استحواذ جديدة، مرجحة أن يعلن صوان منتصف 2023 عن استراتيجيته لقيادة “شل”، مع التركيز على خطط تحول الطاقة.

ربما يعجبك أيضا