3 معايير حرمت ميسي من الوجود في ترشيحات الكرة الذهبية

تفاجأ محبو كرة القدم بعدم وجود النجم الأرجنتيني، ليونيل ميسي، مهاجم باريس سان جيرمان، في قائمة 30 لاعبًا المرشحين للفوز بالكرة الذهبية لعام 2022.

ولأول مرة منذ عام 2005، لم يظهر ميسي في القائمة، بعد أن أصبح صاحب الرقم القياسي في التتويج بهذه الجائزة، 6 مرات، التي تقدم لأفضل لاعب في العالم، وجرى اختيار الفرنسي كيليان مبابي فقط من باريس سان جيرمان، وهو ما يعود إلى أسباب تتعلق بتغيير نظام الاختيارات الخاصة بالجائزة.

قواعد اختيار المرشحين للكرة الذهبية

أشارت صحيفة ليكيب الفرنسية إلى القواعد التي يجري عليها اختيار المرشحين للكرة الذهبية هذا العام، والتي تتعلق بالأداء الفردي وإسهام اللاعب بمستواه في تحسن أداء الفريق وتحقيقه الأهداف المطلوبة، والقاعدة الثانية متعلقة بالتقييم التراكمي على مدار الموسم، ونتائج الفريق بصفة عامة.

أما القاعدة الثالثة فهي مستوى اللاعب والتزامه باللعب النظيف، لتحل محل قاعدة مسيرة اللاعب على مدار تاريخه، خاصة مع الوضع في الحسبان أن الجائزة يجري تقديمها سنويًّا، ويجب أن يقتصر التقييم الخاص بها على ما قدم اللاعب في الموسم فقط، وليس على تاريخه.

ميسي تألق في الدوري وخرج مبكرًا من «الأبطال»

أوضحت الصحيفة الفرنسية أنه بالنظر إلى ما قدمه ميسي على مدار الموسم فقد كان جيدًا على صعيد الدوري، وعلى الرغم من قلة الأهداف التي سجلها، فإنه أسهم بدرجة ملحوظة في صناعة اللعب وتحسين أداء الفريق الهجومي، ليتوج بمنافسات الدوري الفرنسي بأريحية كبيرة.

أما على صعيد دوري الأبطال، فكان أداء ميسي خاصة وباريس سان جيرمان عامة متواضعًا، بعد الاكتفاء بالوصول إلى ثمن نهائي البطولة، قبل الخروج أمام ريال مدريد الذي توج باللقب، في حين خرج الفريق أيضًا من كأس فرنسا، ليكتفي بتحقيق بطولة وحيدة.

قيمة ميسي واللعب النظيف

لا يستطيع أي شخص التقليل من مستوى وقيمة ميسي، كونه لاعبًا كبيرًا، فضلًا عن التزامه بقواعد اللعب النظيف، إلا أن الأمر لم يكن كافيًا من أجل تنافسه مع البقية على النحو المطلوب في موسم متخبط، عانى فيه بسبب الرحيل عن برشلونة بطريقة مفاجئة.

وأسهمت الأسباب المذكورة في عدم وجود ميسي في القائمة الأولية للمتنافسين على الكرة الذهبية، وهو نفس الأمر الذي انطبق على زميله في الفريق، البرازيلي نيمار دا سيلفا، الذي غاب عن بعض فترات الموسم للإصابة، ولم يقدم الأداء المنتظر مع الفريق.

ربما يعجبك أيضا