“3 ملاحظات فقط”.. بعثة الحج المصرية تنجح في مهمتها وتشيد بإجراءات المملكة

آخر تحديث سبتمبر 23, 2020 01:19 م

رؤية – إبراهيم جابر:

القاهرة – نجحت بعثة الحج المصرية في توفير الخدمات التي يتم تقديمها لضيوف الرحمن في المشاعر المقدسة بشكل كبير خلال الموسم الحالي، متلاشين الأخطاء العديدة التي وقعت في المواسم الماضية، خصوصا فيما يتعلق بشركات الحج السياحي، وسط إشادات رسمية بحسن إدارة وإجراءات وزارة الحج السعودية.

وينتهي الحجاج المتعجلون من رمي جمرات اليوم الثاني، غدا، واستكمال باقي مناسك الحج بطواف الإفاضة والسعي بين الصفا والمروة بالنسبة للحجاج الذين فضلوا الاقامة في منى على مدى اليومين الماضيين، في حين يستكمل باقي الحجاج أيام التشريق الثلاثة التي تنتهي بعد ظهر الجمعة.

ويبدأ غدا الجمعة عودة أول فوج من حجاج السياحة طيران حيث يغادر مطار جدة إلى القاهرة نحو 85 حاج، وتبدأ أول رحلات لعودة الحجاج المستوي البري، يوم الثلاثاء المقبل، وتنطلق الأسبوع المقبل رحلات العودة المكثفة للعائدين إلى بلادهم أو التفويج إلى المدينة المنورة للراغبين في زيارة المسجد النبوي.

“إشادة رسمية”

بدوره، ثمن رئيس بعثة الحج المصرية المستشار عمر مروان، بدور بعثات الحج النوعية الثلاث “وزارة الداخلية المنظمة لحج القرعة ووزارة السياحة المنظمة للحج السياحي ووزارة التضامن الاجتماعي المنظمة لحج الجمعيات الأهلية”، والدور الذي تقوم به البعثة الطبية، مشيرا إلى أنها قدمت آداء مشرفا وخدمة طبية متميزة لجميع الحجاج، اشتملت على الكشف وتقديم الدواء وتوعية ومتابعة بعض الحالات فى غرف تسكينهم.

وأشاد رئيس البعثة المصرية، في تصريحات صحفية بدور الوعاظ المرافقين لبعثات الحج هذا العام، مؤكدا أنهم ساهموا بشكل كبير في توضيح الرخص للحجاج، وأجابوا عن جميع استفساراتهم، وأنهم حرصوا على توحيد فتواهم، مشيرا إلى أنه تم الاتفاق مع وزير الأوقاف على وجود واعظات مع بعثات الحج خلال العام المقبل، خاصة وأن أكثر من 50% من الحجاج من السيدات.

وأكد مروان أن الحجاج المصريين بخير والموقف بصفة عامة مطمئن خاصة فيما يتعلق بحالات الوفاة والحالات المرضية، مشيرا إلى أن الوفيات منذ بداية الموسم حتى الآن بلغت 34 حاجا، معظمهم وفاة طبيعية، وأن جميع الحالات المرضية تم علاجها داخل المستشفيات السعودية، ونقلهم إلى صعيد عرفات عن طريق سيارات إسعاف، ومنها إلى المزدلفة، مشددا على أن معظم الحالات تماثلت للشفاء وغادرت المستشفيات بعد تلقي العلاج اللازم.

وذكر وزير الدولة المصرية لشؤون مجلس النواب أن الموسم لم يشهد حتى الآن مفاجآت، وأن كافة الأمور كانت متوقعة خاصة مسألة تأخر التسكين بمخيمات منى، لافتا إلى أن عمليات تصعيد الحجاج المصريين لعرفة شهدت انتظاما كبيرا، فيما حدثت بعض التأخيرات المتوقعة في النفرة من عرفات لمنى والتي لم تقلل من وصول الحجاج في الأوقات المقررة لهم شرعا.

“3 ملاحظات”

ورصدت بعثة الحج المصرية 3 ملاحظات خلال الموسم الحالي، هي: “عدم التزام بعض المطوفين بما تم الاتفاق عليه، وزيادة حجاج الفرادي، وتأخر التسكين في منى”، بحسب صحيفة “الشروق” المصرية.

وأوضح رئيس بعثة الحج المصرية أنه تم التعامل مع عدم التزام بعض المطوفين بما تم الاتفاق عليه مع بعثات الحج المصرية، وخاصة مطوفي الحج البري من خلال إبلاغ السلطات السعودية بتلك المخلفات، مشددا على أن السلطات في المملكة بدأت بالفعل بالتحقيق مع المطوفين المخالفين، وقامت بإيقافهم بإبعادهم تمام عن العمل.

وأشار الوزير المصري إلى أنه يجب تقنين “حج الفرادي” والمجاملة، لافتا إلى أنه سيعمل بالتنسيق مع رئيس الوزراء المصري لوضع ضوابط صارمة لسفر أصحاب تأشيرات المجاملة، وأنه سيتم وضع عقوبات رادعة لشركات السياحة التي تمنح خطابات وهمية للأفراد بوجود سكن في مكة والمدينة والمشاعر المقدسة، منوها إلى أنه اتفق مع وزير الحج السعودي على وضع ضوابط جديدة للتأشيرات الفردية تحفظ للحاج حقوقه وتمنع حدوث مشكلات.

وأضاف، أن غرفة العمليات التي شكلتها البعثة الرسمية لاستقبال الشكاوى، تلقت عددًا من الشكاوى بشأن تأخر التسكين بمخيمات منى، فضلا عن عدد من حالات التوهان لعدد من الحجاج لعدم وجود أسورة بيانات معهم، مشيرا إلى أنه سيتقدم بتقرير كامل عن أداء البعثات الثلاثة فور عودته إلى مصر.

ربما يعجبك أيضا