77 ضحية للأمطار والسيول باليمن في شهر.. وتأهب لمواجهة الجراد

كشفت الأمم المتحدة، اليوم الخميس 18 أغسطس 2022، عن أن الأمطار الغزيرة والفيضانات التي شهدها اليمن منذ منتصف يوليو الماضي تسببت في وفاة عشرات الأشخاص، وتضرر عشرات الآلاف الآخرين في عدد من المحافظات، وأعلنت حالة التأهب لمواجهة غزو الجراد الصحراوي، وفقًا لوكالة أنباء الشرق الأوسط.

وقالت منظمة الصحة العالمية في بيان، أوردته قناة “اليمن” الإخبارية، اليوم الخميس، إن “الأمطار الموسمية الغزيرة وما نتج عنها من فيضانات هائلة اجتاحت عدة محافظات في اليمن، منذ منتصف يوليو الماضي، تسببت في وفاة 77 شخصًا على الأقل، بينهم أطفال، في محافظات البيضاء وعمران وذمار وحجة ومأرب وصنعاء”.

وأضاف أن الأمطار والفيضانات تسببت أيضًا في تضرر ما يزيد على 35 ألف أسرة في 85 مديرية ضمن 16 محافظة، وألحقت أضرارًا بالغة بمواقع النزوح والبنية الأساسية، بما في ذلك إمدادات المياه والخدمات العامة والممتلكات، حسب السلطات المحلية.

وأشار البيان إلى أن المنظمة استجابت بسرعة لاحتياجات المجتمعات المحلية المتضررة من الفيضانات في اليمن، وقدمت احتياجات صحية ومستلزمات مختبرات، ودعمت فرق الطوارئ المتخصصة والبعثات الميدانية المشتركة، جنبًا إلى جنب مع السلطات الصحية الوطنية والشركاء في مجال العمل الإنساني.

من ناحية أخرى، أعلنت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (فاو) في اليمن حالة التأهب القصوى، من خطورة ظهور الجراد الصحراوي بعد هطول الأمطار الغزيرة الأخيرة التي ستستمر حتى نهاية الشهر الحالي.

وقالت المنظمة إنها “سلمت مؤخرًا، العديد من المعدات والآلات إلى وزارة الزراعة والري ومصايد الأسماك في عدن، مع تسليم شحنة أخرى إلى السلطات في صنعاء قريبًا، لتجنب الخسائر الناجمة عن هذه الآفة النهمة”.

ربما يعجبك أيضا