رؤية للدراسات: السياسات المالية العربية في مواجهة الأزمة الاقتصادية العالمية

بنده يوسف

الأزمات العالمية تتلاحق، ونظرًا لاتصال المنطقة العربية بالاقتصاد العالمي، لكونها منتج رئيس للطاقة، ولأنها تمتلك ممرات التجارة العالمية، فهذا يزيد من تداعيات الأزمات الاقتصادية على المنطقة.


تواجه السياسة المالية للدول العربية تحديات متراكمة في ظل تتابع الأزمات العالمية، بدءًا من جائحة “كورونا” حتى الأزمة الأوكرانية الحالية.

وناقش تقرير لمركز رؤية للدراسات الاستراتيجية، التحديات التي تواجه السياسات المالية العربية والتكيف مع الأزمات الراهنة. وقد ذكّْر، بأن السياسة المالية وحدها لا تستطيع أن تحل الأزمة، وتحتاج إلى تنسيق مع غيرها من السياسات كالسياسة النقدية والتجارية. خاصة وأن طبيعة الأزمة ومسبباتها لا يمكن التحكم فيها أو التنبؤ بنهايتها. وهو ما يشير إلى أولوية ضبط أوضاع المالية العامة وتقليل معدلات العجز وعدم الإفراط في الاستدانة.

للاطلاع على التقرير الأصلي، اضغط هنا

ربما يعجبك أيضا