الزيت يضفي مزيدًا من النيران على أسعار الغذاء المشتعلة

أحمد أيمن
برنامج الغذاء

شهدت أسعار المواد الغذائية العالمية على مدى عامين ارتفاعات كبيرة مدفوعة باضطرابات "كوفيد-19"، وويلات الطقس.


يضفي ارتفاع أسعار الزيت مزيدًا من الضغوطات على أسعار الغذاء العالمية، خصوصًا بعد حظر بعض الدول المنتجة التصدير بغية سد الاحتياجات المحلية.

ويعد زيت النخيل أحد المواد الخام الأكثر شعبية في العالم وعادت لمستوياته السعرية المرتفعة قبل 8 سنوات، ما ينذر بصعود أسعار المواد الغذائية، والتراجع عن مبادرات الوقود الحيوي في الأشهر المقبلة.

حظر تصدير الزيت يرفع الأسعار عالميًّا

أعلنت إندونيسيا أكبر دولة منتجة لزيت النخيل في العالم بحصة سوقية تجاوزت 50%، خططًا لحظر صادرات أكثر زيت نباتي استعمالًا كخطوة صادمة قد تفاقم أزمة تضخم أسعار السلع الغذائية عالميًّا، وفق ما نقلته يورو نيوز في 22 إبريل 2022.

ويمكن أن يتسبب وقف شحنات زيت الطعام ومادته الخام، والذي يُستعمل على نطاق واسع في منتجات تتراوح بين الكعك ومستحضرات التجميل، في زيادة تكاليف منتجي الأغذية المعبأة على المستوى العالمي، وإرغام الحكومات على الاختيار بين استخدام الزيوت النباتية في الأغذية أو الوقود الحيوي.

وبعد قرار الحظر بأيام، في 25 إبريل 2022، ارتفعت أسعار زيت النخيل في العالم بنحو 7%، وارتفعت العقود الآجلة لزيت النخيل تسليم يوليو 7% إلى 1564 دولارًا، في الوقت الذي أكد فيه عدد من مستوردي زيت النخيل في العالم استعدادهم لدفع أسعار أعلى مقابل الحصول على الكميات المعتادة من الزيت، وفق العربية.

انخفاض الشراء يحدّ الأزمة نسبيًّا

بلغ متوسط مؤشر منظمة الأغذية والزراعة، الصادر في 6 مايو 2022، لأسعار الزيوت النباتية 237.5 نقطة في إبريل، أي بانخفاض قدره 13.4 نقاط أو 5.7% عن المستوى القياسي الذي سجّله في مارس، لكنه بقى أعلى بكثير من مستواه في وقت سابق من السنة.

ويُعزى هذا الانخفاض إلى تراجع الأسعار العالمية لزيوت النخيل ودوّار الشمس والصويا، ما عوّض عن ارتفاع أسعار زيت اللفت، وتراجعت الأسعار الدولية للنخيل بقدر معتدل في إبريل، والمرجحة على نحو رئيس بحسب انخفاض عمليات الشراء العالمية للسلع المستوردة وسط ارتفاع التكاليف وضعف التوقعات في الصين.

تباطؤ الانخفاض بسبب إندونيسيا

غير أن أوجه عدم اليقين بشأن الكميات المتاحة للتصدير في إندونيسيا، حالت دون حدوث هبوط إضافي في الأسعار الدولية.

blank

وفي هذه الأثناء، تراجعت الأسعار العالمية لزيت دوّار الشمس وزيت الصويا من شهر إلى آخر، خصوصًا أنها مرتبطة إلى حدّ كبير بتقنين الطلب عقب الارتفاع القياسي في الأسعار مؤخرًا، وفي المقابل، بقيت أسعار زيت اللفت ثابتة في إبريل، بفعل استمرار نقص الإمدادات العالمية.

الحكومات تتدخل بدعم مالي للحد من ارتفاع أسعار الزيت

يعد ارتفاع أسعار الغذاء حول العالم من الموضوعات الساخنة في الأسواق الناشئة، ما يزيد من مخاطر حدوث اضطرابات اجتماعية، ويضع صناع السياسات في مأزق بين التدخل بدعم مالي لتخفيف المعاناة عن السكان، أو الحفاظ على الموارد المالية الحكومية، وفق ما تراه بلومبرج في تقرير نسرته اليوم الأربعاء 18 مايو 2022.

وقفزت معدلات التضخم، وزاد ارتفاع أسعار الطاقة من الضغوط التضخمية، وباتت تركيا والأرجنتين مع تضخم سنوي يبلغ 70% وحوالي 60% على التوالي، في حالات استثنائية، وكذلك ترتفع المعدلات من رقم في خانة العشرات في بلدان من البرازيل إلى المجر، وفق بلومبرج.

الدول النامية أكثر عرضة لخطر أسعار السلع

توقع التقرير أن يكون تضخم أسعار الغذاء أطول أمدًا، كون الحرب في أوكرانيا لا تؤدي إلى تعطيل إمدادات الغذاء فحسب، بل إلى إمدادات الأسمدة أيضًا.

وبحسب التقرير، تظهر بيانات صندوق النقد الدولي أن الغذاء يمثل أكبر فئة في سلال التضخم، في اختيار السلع المستخدمة لحساب تكلفة المعيشة، في العديد من الدول النامية، وأنه يمثل حوالي النصف في دول مثل الهند أو باكستان، وفي المتوسط حوالي 40% في البلدان منخفضة الدخل.

ربما يعجبك أيضا