هل يجد الأوروبيون صعوبة في شراء الغذاء الآن؟ الأرقام تجيب

منه عبد الرازق
ارتفع معدل التضخم في يونيو المنصرم لـ 8.6%

الأوروبيون يجدون صعوبة في شراء الطعام. و"لم نر عبر التاريخ رقمًا مرتفعًا إلى هذا الحد، في ما يتعلق بحصة المواد الغذائية، وسيكون لذلك وطأة شديدة".


تأثر الاتحاد الأوروبي اقتصاديًّا في الشهور الأخيرة من العام الحالي في أعقاب الحرب الروسية الأوكرانية، ليواجه المواطن الأوروبي صعوبة في شراء الغذاء جراء ارتفاع معدلات التضخم.

ويتوقع خبراء الاقتصاد أن يجد الأوروبيون صعوبة في شراء السلع الغذائية، فقد ارتفعت أسعار الطاقة والغذاء لنسب غير مسبوقة في أعقاب الحرب الروسية الأوكرانية، وارتفع معدل التضخم في يونيو المنصرم إلى 8.6%.

أسعار الغذاء تقفز إلى مستويات قياسية

مع زيادة معدلات التضخم في الاتحاد الأوروبي خلال عام لترتفع من 1.9% خلال يونيو 2021 إلي 8.6 خلال يونيو 2022، على أساس سنوي، فيما بلغ التضخم خلال مايو الماضي 8.1% تزداد الصعوبة في شراء الغذاء.

عبر تحليل “شبكة رؤية الإخبارية” للمكونات الرئيسة للتضخم في منطقة اليورو، من المتوقع أن تسجل الطاقة أعلى معدل سنوي في يونيو بـ41.9٪ مقارنة بـ39.1% في مايو، يليه الطعام والكحول والتبغ بـ8.9% مقارنة بـ7.5% في مايو. أما السلع الصناعية غير المولدة للطاقة فقد ارتفعت إلى 4.3% مقارنة بـ4.2% في مايو، وانخفض معدل الخدمات إلى 3.4% مقارنة بـ3.5% في مايو، وفقًا لبيانات “اليوروستات”، المكتب الإحصائي للاتحاد الأوروبي.

الدول الأكثر والأقل تأثرًا بالتضخم خلال عام

بالنسبة للبلاد الأكثر تأثرًا بارتفاع معدل التضخم خلال عام، تصدرت أستونيا القائمة 22% في يونيو 2022 ارتفاعًا من 3.7% في يونيو 2021، تليها ليتوانيا التي سجلت 20.5% قفزًا من 3.5%، ثم لاتفيا التي ارتفعت إلى 19% من 2.7%.

وكانت مالطا الأقل تأثرًا بارتفاع معدل التضخم بـ6.1% مقارنة بـ0.2% في 2021، ثم فرنسا سجلت 6.5% مقارنة بـ1.9%، ثم فنلندا سجلت 8.1% مقارنة بـ1.9%.

الطاقة كانت الأعلى نموا وتلاها الطعام والكحول

الطاقة كانت الأعلى نموا وتلاها الطعام والكحول

الأوروبيون يجدون صعوبة في شراء الطعام

قال رئيس قسم الاقتصاد في شركة “أوستروم” لإدارة الأصول، فيليب ويشتر، إن الأوروبيين أصبحوا يجدون صعوبة في شراء الطعام. وأضاف: “لم نر عبر التاريخ رقمًا مرتفعًا إلى هذا الحد، في ما يتعلق بحصة المواد الغذائية، وسيكون لذلك وطأة شديدة”.

وأشار إلى الزيادة المطردة في أسعار الحبوب والزيوت المستخدمة في المنتجات المصنعة. مبديًا قلقه من خطر كبير محدق بالاقتصاد مع اضطرار الأسر إلى الحد من نفقاتها. وشدد على أنه في مرحلة ما يضطر المستهلك الأوروبي إلى اتخاذ قرار هو بحاجة إلى البنزين للذهاب إلى العمل فيقتطع من نفقات أخرى، ما يولد صدمة سلبية للنشاط، وفقًا لموقع روسيا اليوم.

اضطراب أسواق الحبوب

تأثرت الأسواق الزراعية في الاتحاد الأوروبي بالحرب الروسية، خاصة وأن روسيا وأوكرانيا كانتا مصدرين رئيسين للحبوب والقمح والذرة والبذور الزيتية، خاصة عباد الشمس، والأسمدة. وأدى ذلك إلى زيادة عدم الاستقرار في الأسواق الأوروبية، ما أدى إلى ارتفاع حاد في أسعار المنتجات الزراعية الرئيسة والمدخلات، وفقًا لتقرير المكتب الإحصائي الأوروبي الذي نُشر في يوليو الحالي.

وفي الربع الأول من عام 2022، ارتفع متوسط أسعار السلع والخدمات المستهلكة حاليًّا في الزراعة، أي المدخلات غير المرتبطة بالاستثمار، بـ9.5% مقارنة بالربع الرابع من عام 2021، مدعومًا بارتفاعات قوية للأسمدة ومحسنات التربة (+ 21.2%) والطاقة وزيوت التشحيم (+ 17.4%) والأعلاف الحيوانية (+ 9.2%). وفي الوقت نفسه، ارتفع متوسط سعر السلع الزراعية ككل الإنتاج بـ6.0%، بحسب التقرير.

وارتفع متوسط سعر الإنتاج الزراعي 19.9% في دول الاتحاد الأوروبي بين الربع الأول من عام 2021 والربع الأول من عام 2022. وكانت الزيادات قوية في أسعار الحبوب (في المتوسط + 41.5%) والبذور الزيتية (+ 51.7%)، وكذلك الماشية (+ 24.2%) والدواجن (+ 22.2%) والحليب (+ 21.4%).

الدول الأكثر ارتفاعًا في أسعار الغذاء 

من بين الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، سجلت ليتوانيا أكبر معدل زيادة في متوسط سعر الإنتاج الزراعي (+ 18.1% في الربع الأول من عام 2022، مقارنة بالربع الرابع من عام 2021)، تليها رومانيا (+ 14.4%) ثم هولندا (+ 13.9%).

وعلى صعيد آخر، سجلت كرواتيا معدل انخفاض سلبي 5.8% مدفوعة بانخفاض أسعار نباتات الأعلاف، وسجلت سلوفاكيا معدلًا سلبيًّا عند 0.8%، واليونان (-0.4%)، وكانت الـ3 الدول الوحيدة، التي انخفض فيها مؤشر الأسعار في هذه الفترة.

وكان تسجيل أكبر معدل زيادة في متوسط سعر المدخلات غير المرتبطة بالاستثمار في ليتوانيا عند مستوى (+ 24.5%)، تلتها لاتفيا (+ 18.9%) وسلوفاكيا (+ 14.6%)، فقد سجلت جميع الدول الأعضاء ارتفاعات، لكن أقل معدلات الزيادة كانت في مالطا (+ 4.7%) وسلوفينيا والبرتغال (+ 6.2%).

ربما يعجبك أيضا