خلال يوليو.. الأخضر يخيم على مؤشرات بورصات الخليج

ولاء عدلان

الصعود الجماعي لمؤشرات أسواق الخليج خلال يوليو ساهم في تعزيز مكاسب "إم أس سي آي" الخليجي منذ بداية 2022 إلى 7.4%.


أنهت بورصات الخليج شهر يوليو 2022 بمكاسب جماعية، مدعومة بارتفاع أسواق الأسهم العالمية، وسط تراجع مخاوف المستثمرين بشأن تسريع وتيرة زيادة أسعار الفائدة الأمريكية.

وجاءت محصلة أداء مؤشر “مورجان ستانلي” لدول مجلس التعاون الخليجي “إم أس سي آي” خلال الشهر المنصرم، إيجابية بارتفاع تجاوز 6%، ليسجل أكبر مكاسبه في 6 أشهر، بعد تراجعه خلال يونيو بنحو 10%.

صعود جماعي لمؤشرات الخليج

ارتفع مؤشر “إم أس سي آي” لأسواق الخليج 6.1% خلال يوليو، بعد شهرين متتاليين من التراجع بفعل مخاوف المستثمرين من تداعيات زيادة وتيرة رفع الفائدة الأمريكية وارتفاع معدلات التضخم عالميًّا.

وقالت شركة “كامكو إنفست” للاستثمار، في تقرير حديث، إن الصعود الجماعي لمؤشرات الخليج في يوليو، بالتزامن مع الإعلان عن نتائج الشركات للربع الثاني، عزز أداء مؤشر “إم أس سي آي” ليرتفع 7.4% منذ بداية العام الحالي، موضحة أن مؤشر بورصة مسقط حقق أكبر مكاسب شهرية في يوليو بما تقترب من 10%، يليه مؤشر قطر 9.7% و”تاسي” السعودي 5.9%.

بورصة مسقط.. أكبر الرابحين

مواصلًا مكاسبه للشهر الثاني على التوالي، ارتفع مؤشر بورصة مسقط خلال يوليو 9.9%، ليغلق عند مستوى 4 آلاف و532.1 نقطة، أعلى مستوياته منذ أكتوبر 2018، بدعم من ارتفاع أسعار النفط، وجهود الحكومة لخفض مستويات الدين العام، وارتفاع ثقة المستثمرين في اقتصاد سلطنة عمان.

وقفزت القيمة السوقية للأسهم 3.7%  إلى مستوى قياسي متجاوزة 23 مليار ريال عماني (نحو 59.8 مليار دولار)، وعزز الأداء الإيجابي للسوق في يوليو ارتفاع قطاعي المالي والخدمات 10% و5.8% على الترتيب، وفق التقرير الشهري لبورصة مسقط وجريدة “عُمان”.

أداء مؤشر بورصة مسقط

أرباح الشركات تقفز بمؤشر قطر

سجل مؤشر بورصة قطر ثاني أفضل أداء شهري بين بورصات الخليج خلال يوليو، مرتفعًا 9.7%، ليغلق عند مستوى 13 ألفًا و370 نقطة، بدعم من إعلان العديد من الشركات المدرجة نتائج إيجابية للربع الثاني من 2022.

وجاءت محصلة أداء قطاعات السوق خلال يوليو إيجابية، باستثناء قطاع التأمين الذي تراجع 2.2%، في حين تصدر الارتفاعات قطاع النقل بأكثر من 16.7%، يليه الاتصالات بأكثر من 16.6%، وعلى صعيد الأسهم تصدر الرابحين “الملاحة القطرية” 25.7% يليه “أوريدو” 21.2%، وفق بيانات موقع بورصة قطر.

السعودية..  أفضل أداء شهري منذ يناير

أغلق مؤشر سوق الأسهم السعودية بنهاية تداولات يوليو أعلى مستوى 12 ألف نقطة، مرتفعًا 5.9%، ومسجلًا أفضل أداء شهري منذ يناير، مدفوعًا بإعلان الشركات المدرجة عن نتائج فصلية قوية، ما قاد قطاعات السوق للصعود على نحو شبه جماعي بقيادة “التطبيقات وخدمات التقنية” الذي ارتفع 16.7%، يليه “الاستثمار والتمويل” 12%، والرعاية الصحية 11.7%، وفق “كامكو إنفست”.

وعلى صعيد الأسهم، تصدر قائمة الرابحين “دار الأركان” 24%، يليه “وقت اللياقة” 23%، في حين قاد التراجعات سهم المتحدة للتأمين -61%، يليه التأمين العربية -38%، وفق صحيفة “الاقتصادية” السعودية.

صعود جماعي لمؤشرات الكويت

استقرت مؤشرات بورصة الكويت خلال معظم جلسات يوليو داخل المنطقة الخضراء، ليرتفع مؤشرها العام 4.2% على أساس شهري، ومؤشر السوق الأول 4.3%، و”رئيسي 50″ 5.1% و”رئيسي” بـ3.4%.

وعزز أداء مؤشرات السوق ارتفاع غالبية القطاعات بصدارة “الصناعة” 7.4%، والخدمات المالية والبنوك 4.8%، في حين تصدر الخاسرين قطاع المرافق متراجعًا 3.4%، يليه الرعاية الصحية 2.9%.

blank

أداء مؤشر بورصة الكويت

قطاع المال يدعم أداء “البحرين”

بعد 3 أشهر متتالية من التراجعات، عادت بورصة البحرين إلى الارتفاع خلال يوليو بـ3.6% لتغلق عند 1905.5 نقطة، بدعم من ارتفاع قطاع المال منفردًا بأكثر من 5.7%، في حين تراجعت باقي القطاعات بقيادة “المواد الأساسية” بانخفاض 7.3%.

وعلى صعيد أداء الأسهم، ارتفعت أسهم 4 شركات فقط بقيادة البنك الأهلي المتحد “+15.6%”، في حين تراجعت أسهم 13 شركة بصدارة شركة البحرين للتسهيلات التجارية “-3.3%”، وحافظت 25 شركة على أسعارها المسجلة في يونيو دون تغيير يذكر، وفق تقرير لبورصة البحرين.

blank

أدءا مؤشر بورصة البحرين

56 مليار درهم مكاسب الأسهم الإماراتية

حققت أسواق المال الإماراتية خلال يوليو مكاسب بنحو 56 مليار درهم (15.2 مليار دولار)، بدعم من إعلان الشركات المدرجة عن نتائج قوية للنصف الأول من 2022، إلى جانب الإدراجات الجديدة، وتشمل “تيكوم” و”تعاونية الاتحاد”.

وصعد مؤشر “فوتسي سوق أبوظبي” العام خلال يوليو 3.6% ليغلق عند مستوى 9 آلاف و648.96 نقطة بدعم من القطاع العقاري الذي ارتفع 9.7%، في حين ارتفع مؤشر دبي 3.56%، مغلقاً عند 3 آلاف و337.96 نقطة، أعلى مستوياته منذ منتصف يونيو الماضي.

أداء قوي منذ بداية العام

ساهم الصعود الجماعي لمؤشرات أسواق الخليج خلال يوليو في تعزيز مكاسب “إم أس سي آي” الخليجي منذ بداية العام الحالي إلى 7.4%، وعلى مدار 7 أشهر حققت غالبية بورصات الخليج نموًا مزدوج الرقم، فارتفعت بورصة قطر 15%، تليها أبوظبي 13.8%، ومسقط والكويت بنحو 10%، في حين ارتفع مؤشر السوق السعودية 8.1%، ومؤشر دبي 4.4%.

blank

أداء أسواق الخليج منذ بداية 2022

 

ربما يعجبك أيضا