أسواق المال العالمية تتراجع تحت ضغط زيارة بيلوسي إلى تايوان

سارة حمزة

زيارة بيلوسي إلى تايوان تعد الأرفع والأعلي تمثيلًا لمسؤول أمريكي منذ عقود، وتعدّها بكين تحديًا لسيادتها.


أعلنت الصين، اليوم الثلاثاء 2 أغسطس 2022، حظر واردات 35 شركة أغذية تايوانية ردًا على زيارة رئيسة مجلس النواب الأمريكي، نانسي بيلوسي، إلى تايبيه.

وتعدّ زيارة بيلوسي الأرفع شأنًا والأعلي تمثيلًا لمسؤول أمريكي إلى تايوان منذ عقود ،وتعدّها بكين تحديًا لاستقلالها وسياستها المتعلقة بعودة الجزيرة التيوانية إلى الوطن الأم باعتبارها جزءًا لاينفصل من الأراضي الصينية.

الصين ترد بحظر وردات تايوان

ذكرت وكالة الأنباء التايوانية، اليوم، أنه من بين 3 آلاف و200 شركة مسجلة لدي الجمارك الصينية تحت فئة المواد الغذائية، أدرجت ألفين و66 شركة في لائحة تعليق الاسيتراد، وفقًا لوكالة “رويترز” التي نقلت أن شركات أغذية قالت إن منتجاتها رُفضت بالفعل في الجمارك الصينية.

وتعدّ أكبر صادرات تايوان إلى الصين من حيث القيمة هي الإلكترونيات وقطع الغيار والآلات والبلاستيك والمواد الكيماوية. وبحسب بيانات رسمية تايوانية بلغت قيمة الصادرات إلى الصين نحو 189 مليار دولار  خلال عام 2021. وتبلغ الاستثمارات التايوانية هناك نحو 60 مليون دولار، وفق تقرير لـ”بى بي سي” البريطانية.

أسواق المال تتراجع مع زيارة بيلوسي

تراجعت الأسهم الأمريكية لليوم الثاني على التوالي في بداية التعاملات، الثلاثاء، مع ترقب نتائج التوترات بين واشنطن وبكين بالتزامن مع زيارة بيلوسي إلى تايوان، وانخفض مؤشر “داو جونز” الصناعي 0.78% عند 23 ألفًا و533 نقطة، وهبط “إس أند بي 500” 0.49% إلى 4 آلاف و98 نقطة، وتراجع “ناسداك” 0.24% إلى 12 ألفًا و340 نقطة، بحسب موقع “أرقام”.

وبنهاية تعاملات اليوم بالأسواق اليابانية، انخفض مؤشر “نيكي” 1.42% ليصل إلى 27 ألفًا و594 نقطة، وكذلك تراجع مؤشر “توبكس” الأوسع 1.77% عند 1925 نقطة. وانخفضت الأسهم الصينية بتراجع مؤشر “شنغهاي المركب” 2.26% إلى 3 آلاف و186 نقطة، و“سي إس آي 300” 1.95% إلى 4 آلاف و107 نقاط، و“شنتشن المركب” 2.92% إلى 2138 نقطة.

الانخفاض يتوسع في أسواق آسيا

وفي بورصة هونج كونج، هبط سهم “علي بابا” 2.85%، و“ميتوان” 2.11%، ما ساهم في تراجع مؤشر “هانج سينج” عند الإغلاق 2.36%. وانخفضت أسهم شركة TSMC أكبر مصنع للرقائق الالكترونية في العالم 2.4%.

وتراجعت أسهم شركات الرقائق الإلكترونية الأخرى، وانخفضت أسهم نيفيديا وإنتل وكوالكم 1% لكل منها. وتسيطر  تايوان على السوق العالمية لإنتاج معظم الرقائق الالكترونية، وبلغت صادراتها 118 مليار دولار خلال العام الماضي.

ضرر متوقع للتجارة العالمية

حذر كبير المفاوضين التجاريين لحكومة تايوان، جون دينغ، في يونيو الماضي، من أن أي هجوم عسكري صيني على تايوان سيكون له تأثير في تدفقات التجارة العالمية أكبر من الحرب في أوكرانيا.

وأعلنت الولايات المتحدة وتايوان، مطلع يونيو  الماضي، بدء محادثات تجارية ثنائية في تحدٍّ للصين التي تعتبر تايوان إحدى مقاطعاتها، وترفض السماح لها بإقامة علاقات رسمية مع دول أجنبية.

وقالت ممثلة التجارة الأمريكية إن نائبتها سارة بيانكي، والوزير التايواني، جون دينج، أطلقا خلال لقاء عبر الإنترنت خلال نفس الشهر مبادرة التجارة الأمريكية-التايوانية للقرن 21، بهدف تطوير طرق ملموسة لتعميق علاقاتهما الاقتصادية والتجارية.

الرابحون والخاسرون من التوترات

يري المحاضر بكلية إدارة الأعمال بالجامعة الأمريكية، هاني جنينه، فى تصريحات لشبكة رؤية الإخبارية إنه في حال تصعيد الصراع بين الصين والولايات المتحدة، من الممكن أن تتحول بعض الاستثمارات الصينية إلى دول ناشئة في إفريقيا أو آسيا أو أمريكا اللاتنية ما يزيد من تدفق رؤوس الأموال إلى تلك الأسواق.

وتوقه أن يترتب على التوتر حالة من رفع الجمارك على الواردات الصينية بما يضغط على النمو في الصين، وأن ينعكس تأثر حركة التجارية الدولية إيجابيًّا على معدلات التضخم. مشيرًا إلى أن ألمانيا وأستراليا من أكثر الدول الأوروبية تضررًا من الصراع، نظرًا لاعتمادهم علي الواردات السلعية الصينية، واعتماد بكين على خامي الحديد والفحم.

ربما يعجبك أيضا