منوعات

تميمة حظ السيدة الأولى.. تعرف على أوسكار دي لارنتا عراب الأناقة في البيت الأبيض

أماني ربيع

على عكس الشائع، للأزياء حظوة كبيرة في عالم السياسة، وبخاصة عندما تصبحين السيدة الأولى لأمريكا، حيث الأضواء مسلطة على كل ما يتعلق بك تماما مثل النجمات.

وعند انضمامها لزوجها جو بايدن على المسرح من أجل إلقاء خطاب الفوز بانتخابات الرئاسة الأمريكية لعام 2020، نجحت جيل بايدن المدرسة المحبوبة في لفت الأنظار بفستان بتوقيع المصمم أوسكار دي لارنتا عراب السيدات الأوائل منذ جاكلين كنيدي وحتى ميشيل أوباما.

علامة المصممم المفضل لأكثر من سيدة أولى اشتهرت بالأناقة، توجت النصر الأزرق بفستان زهري داكن قال الكثير بالنيابة عن صاحبته.

وبحسب موقع “إنسايدر”، وجهت جيل رسالة بهذا الفستان تضمنت إشادة بالسيدات الأوائل اللاتي سبقنها على مسرح الفوز، كما أظهرت استعدادها الكامل لأن تكون السيدة الأولى المستقبلية، بعد الإطاحة بترامب من البيت الأبيض.

جاء الفستان بسيطا وعصريا، وهو الطابع الملازم لأسلوب جيل، مع لمسة ناعمة بالزهور المطرزة، وبلغ سعره، 5690 دولارًا، ونسقت معه جيل حذاء بكعب أحمر من جيمي شو.

وتعتبر علامة دي لا رنتا، من العلامات التجارية التى لها تاريخ طويل مع السيدات الأوائل بأمريكا، حيث صنع المصمم الراحل، اسمه عبر سحر جاكلين كنيدي، وكانت انطلاقته الفستان الشهير الذي ارتدته خلال رحلتها إلى الهند عام 1962.

ارتدت سيدات البيت الأبيض تصميماته فى المناسبات المختلفة من حفلات عشاء رسمية إلى حفلات التنصيب وغيرها.

لكن ميلانيا ترامب، قررت أن تغرد خارج السرب، ولم ترتد من العلامة التجارية في حفل الفوز، وفضلت عندها رالف لورين، في الوقت الذي حرصت إيفانكا ترامب على ارتداء تصميماته التى حضرت بها أكثر من مناسبة، منها حفل تنصيب والدها في يناير عام 2017.

صنع أوسكار دي لا رنتا فستانه الأول لبياتريس كابوت لودج، ابنة السفير الأمريكي في إسبانيا، في حفل بمدريد عام 1956.

لكن عمله مع جاكي كينيدي في الستينيات هو الذي أطلق مسيرته المهنية الصاروخية ليصبح الخيار الأول للسيدات الأوائل  بما في ذلك هيلاري كلينتون ولورا بوش وميشيل أوباما.

وُلد دي لا رنتا في جمهورية الدومينيكان وسافر إلى إسبانيا عندما كان مراهقًا لدراسة الرسم في أكاديمية سان فرناندو، تعرف على عالم الموضة في مدريد وعمل مع المصمم الشهير كريستوبال بالنسياجا، ثم انتقل بعد ذلك إلى باريس للعمل في لانفين، لكنه توقف قليلا طالبا النصح من ديانا فريلاند، رئيسة تحرير مجلة فوج، وقتها.

كان لارنتا في ذلك الوقت يشعر أنه يريد إنشاء علامته الخاصة، وألا يعمل في ظل أحد مجددا، فأخبرته فريلاند بالذهاب إلى “أردن”  ستساعده في بناء سمعته، لينتقل بعدها في الستينيات إلى نيويورك ويعمل لدى إليزابيث أردن كوتور لمدة عامين قبل أن ينتقل إلى جين ديربي ويطلق علامته التجارية الخاصة.

ذاع صيته مع اختيار جاكي كنيدي أيقونة الموضة لتصميماته، ومن بعدها أصبح أشبه بتميمة حظ لكل سيدة أولى منذ ذلك الحين، بما في ذلك نانسي ريان وهيلاري كلينتون ولورا بوش وميشيل أوباما.

صمم دي لا رنتا الثوب والمعطف الأبيض الذي ارتدته لورا في حفل تنصيب زوجها جورج عام 2005.

صنع سيد الموضة الأول أيضًا صداقات مع نجوم الصف الأول في هوليود بعد العمل على إطلالات لا تعد ولا تحصى تالقت على السجادة الحمراء ولعقود شاهدنا صوره مع الجميلات من أودري هيبورن إلى جوينيث بالترو الذين كانوا معجبين بتصميماته.

وكانت إيما واتسون وكاميرون دياز وسارة جيسيكا باركر وبينيلوبي كروز والأميرة ديانا وإيمي آدامز وإميلي بلانت ونعومي كامبل من بين النجمات اللاتي ارتدين تصاميمه في المناسبات الكبيرة.

تفرغ لتصميم فساتين الزفاف منذ عام 2006 ، وتم اختياره لتصميم فستان زفاف أمل علم الدين عند زواجها من جوروج كولوني عام 2014.

توفي المصمم المقيم في نيويورك عام 2014، عن 82 عاما، في منزله في كينت بولاية كونيتيكت بعد معركة طويلة مع مرض السرطان وترك وراءه إرثًا ، بعد بناء إمبراطورية أزياء ضخمة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى