منوعات

«إلى بيروت مع الحب».. مقتنيات مشاهير العرب والعالم في مزاد خيري لدعم لبنان

أماني ربيع

لاتزال أصداء الانفجار الذي هز مرفأ بيروت في أغسطس الماضي، حاضرة، حيث يحاول العديد من النجوم والمشاهير، مساعدة البلد العربي الصغير والمنكوب، بأكثر من طريقة في محاولة لدعمه للخروج من أزمته.

وبادر عدد من نجمات الوطن العربي والعالم بالتبرع بمقتنياتهم الخاصة، وكبرى دور الأزياء والمجوهرات العالمية، للمشاركة في مزاد خيري تقيمه دار سوذبيز، بالتعاون مع خمس مؤسسات خيرية لبنانية، في رسالة حب إلى مدينة بيروت الجميلة.

وسوف توزع أرباح مزاد “To Beirut With Love”  على الجهات الأكثر تضررا، وتركز المؤسسات الخمس ومنها “نساند” و”بيت البركة” و”بيتنا بيتك” على إغاثة العائلات التي تركها الانفجار دون مأوى، كما ستقدم أيضا الدعم للمنشآت التجارية الصغيرة، بينما تقدم جمعية “الفنار” الدعم لرواد الأعمال، في الوقت الذي يتتوجه فيه جمعية “هاوس أوف كريسماس” لمساعدة جهود ترميم المباني الأثرية.

ومنح عدد من كبار مصممي الأزياء العالميين، قطعا فريدة من أرشيفهم إلى المزاد، ومنهم جيامباتيستا فالي، ورالف آند روسو، وعز الدين عالايا، وبرادا، بحسب  صحيفة الشرق الأوسط.

ومن الوطن العربي، قدمت المطربة اللبنانية ماجدة الرومي، فستانا باللون الأزرق السماوي، من تصميم جورج حبيقة، ويعرض للبيع بسعر يتراوح بين 8 إلى 10 آلاف جنيه إسترليني.

وقدمت الفنانة المصرية شيريهان فستان حريريا فخما، من تصميم الفنان السعودي عدنان، والفستان ارتدته النجمة في فوازير «ألف ليلة وليلة»عام 1985، والذي يعرض للبيع بسعر يتراوح بين 18 إلى 25 ألف جنيه إسترليني، وفقا لموقع في الفن.

وقدم مصمم الأحذية الشهير كريستيان لوبوتان، حذاء خاصا من تصميمه للمشاركة في المزاد الخيري، بينما بادرت النجمة الأمريكية إيما ستون بتقديم فستانها الشهير الذي ارتدته خلال حفل الأوسكار عام 1985، بتوقيع المصمم اللبناني إيلي صعب، والذي يعرض بسعر يتراوح بين 20 إلى 30 ألف جنيه إسترليني.

وتبرعت المغنية البريطانية جيري هالويل، إحدى عضوات فريق “سبايس جيرلز” البريطاني الشهير، بزي ارتدته في إحدى أولى أغنيات الفريق “Wannabe” ، ويعرض بسعر يتراوح بين 4 إلى 6 آلاف جنيه إسترليني.

وقدم المصمم اللبناني نيكولا جبران زيا صمّمه للمطربة العالمية مادونا مستوحى من  أزياء الماتادور الإسبانية، وفقا لموقع إي تي بالعربي.

وقدمت دار ديور، إسورة ذهبية مرصعة بالأحجار الكريمة، من تصميم فيكتوار دو كاستيلي، والتي يتراوح سعرها التقديري بين 30 إلى 50 ألأف جنيه إسترليني.

وتبرعت دار بولجاري، بقلادة تمزج عراقة التاريخ الروماني بالخطوط العصرية، بها عملة ذهبية تاريخية، يتراوح سعرها التقديري بين 3 إلى 5 آلاف جنيه إسترليني.

وقدم الفنان البريطاني داميان هيرست، قطعة تنتمي لمجموعته “خزانة الدواء”، حول فيها أشكال أقراص الدواء إلى قطع ذهبية تتدلى من إسورة أنتجت ضمن مجموعة محدودة عام 2013، ويتراوح سعرها بين 8 إلى 12 ألف جنيه إسترليني.

وأهدت عارضة الأزياء السمراء ناعومي كامبل المزاد، صورة شخصية، من تصوير روكو لاباستا، يتراوح سعرها بين 3 إلى 5 آلاف جنيه إسترليني.

ويضم المزاد أيضا بعض أعمال الثنائي اللبناني جوانا حاججي توماس وخليل جوريج من مجموعتيهما التصويرية الشهيرة «وندر بيروت»، وهو عبارة عن بطاقات معايدة تجمع بين مشاهد لبيروت في قمة تألقها إلى جانب مشاهد من المدينة أثناء الحرب الأهلية.

وقال إدوارد جيب رئيس مجلس إدارة قسم الشرق الأوسط في دار سوذبيز: “يضم لبنان جتمعا فنيا قدم الكثير للثقافة، والانفجار في مرفأ بيروت هز المدينة والعالم وأثر على كل قطاعات المجتمع في لبنان وأسفر عن حكايات لا تنتهي من الفقد والخسارة والتشرد، انضمت سوذبيز مع شركائنا لتقديم العون والمساعدة في إعادة التأهيل.”

ويقام المزاد في لندن في الفترة من 7 إلى 15 ديسمبر المقبل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى