تحالف استراتيجي.. روسيا والصين يدشنان "قوة سيبيريا" لنقل الغاز


٠٢ ديسمبر ٢٠١٩ - ٠٦:٠٢ م بتوقيت جرينيتش

رؤية – محمود سعيد

دشن الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والصيني شي جين بينغ، أنبوب ضخ الغاز الروسي "فورس أوف سيبيريا - قوة سيبيريا"، بطول يبلغ 3 آلاف كيلومتر، لتوريد 38 مليار متر مكعب من الغاز الروسي سنويا.

ويبلغ الطول الإجمالي لخط أنابيب "قوة سيبيريا" حوالي 3 آلاف كيلومتر، وسينقل خط الأنابيب الغاز من مركزي إنتاج الغاز في إيركوتسك وياقوتيا، إلى الشرق الأقصى الروسي والصين.

وفي مايو/ أيار 2014، وقعت الشركة الروسية "غازبروم"، مع شركة النفط الوطنية الصينية عقدا لتوريد الغاز الروسي إلى الصين عبر الممر الشرقي، لمدة 30 عاما.

روسيا والصين

وقال بوتين إن مشروع "قوة سيبيريا"، يعتبر حدثا مهما لسوق الطاقة العالمية وللشعبين الروسي والصيني.

وأعلن الكرملين، في وقت سابق أن الرئيسين سيدشنان "قوة سيبيريا" اليوم، عبر جسر تلفزيوني.

بينما ذكر الرئيس الصيني أن هذا المشروع، شاهد على العلاقات الاستراتيجية والتعاون بين روسيا والصين.

مشروع "قوة سيبيريا"

وتُعد شبكة "قوة سيبيريا" مشروعاً "فوق استراتيجي" من جميع الجوانب. وفضلاً عن حقيقة أن الاتفاق على مدها يعكس طبيعة التقارب الاستراتيجي بين روسيا والصين خلال السنوات الماضية، ويساهم في تعزيز تلك العلاقات على المدى البعيد، فإن الشبكة استراتيجية أيضاً من الناحية الاقتصادية. وتقول "غاز بروم" على موقعها الرسمي، إن "شبكة قوة سيبيريا هي أضخم مشروع استثماري في تاريخ الشركة (أي غاز بروم) منذ تأسيسها، وتقدر تكلفته بنحو 55 مليار دولار".

وفي تقرير على موقع "غاز بروم"، قدر خبراء أن ينمو استهلاك الصين من الغاز حتى 300 مليار متر مكعب سنوياً بحلول عام 2020، وحتى 500 مليار متر مكعب عام 2030. ومع أن نمو الإنتاج الروسي وتزايد احتياجات الصين، فضلاً عن التجاور جغرافياً، عوامل رئيسية ساهمت في تعزيز التعاون في مجال الطاقة بين البلدين.

وسيوفر هذا الخط إمكانية لتصدير 38 مليار متر مكعب من الغاز في السنة إلى الصين، ليعزز بذلك إمكانيات التصدير لروسيا التي تتربع الآن على عرش مصدري الغاز في العالم، مع 225 مليار متر مكعب في العام.

الهدف منه

لا يمكن تجاهل تأثير التوتر في علاقات كل من روسيا والصين مع الغرب وواشنطن بصورة خاصة. ذلك أنه وفي الوقت الذي تبقى فيه إمدادات الغاز الروسي إلى الأسواق الأوروبية تحت تهديد عقوبات أميركية جديدة، تعيش الصين حالة "حرب تجارية" مع الولايات المتحدة، وضمن هذه الأجواء يصبح التقارب الروسي - الصيني خياراً مثالياً لإبعاد المشروعات الاقتصادية للبلدين عن مخاطر السياسات الأميركية.


الكلمات الدلالية روسيا

التعليقات

  1. ثورى1 ٠٢ ديسمبر ٢٠١٩ - ٠٦:٥١ م

    هاهى الحقيقه التى يخفيها الرئيس الامريكى المعتوه ترامب عن الشعب الامريكى والعالم انه تحالف روسيا والصين وضرب روسيا ترامب واميركا بالقديمه عقب ان دمر ترامب وادارته حلفاؤهم من الاتحاد الاوروبى وايضا الخليج حيث حرص ترامب على تفكيك اوروبا والخليج العربى ايضا بدعم ايران على حساب قوة العرب وكان ساعده فى تلك الخيانه والتخبط بلومبيرغ صاحب وكالة بلومبيرغ وهو صهيونى متخبط بشكل العن من ترامب على ابو سنسفيل الجميع اشرب ترامب مش تقولى بغدادى وداعش وطاعش اشرب

اضف تعليق