لصالح مَنْ الهجوم على الأزهر؟


٢٠ أبريل ٢٠١٧ - ١١:١١ ص بتوقيت جرينيتش



كتبت – سهام عيد

عقب التفجيرات الإرهابية الأخيرة التي ضربت كنيستي "مارجرجس بطنطا ومارمرقس بالإسكندرية"، والتي خلفت عشرات الضحايا، شن بعض الإعلاميين المصريين هجومًا حادًا على الأزهر، وادعى آخرين أن المؤسسة "مفرخة" لتخريج الإرهابيين لتتعالى الأصوات بضرورة إصلاح مناهج الأزهر.

أرجع سياسيون الهجمة الإعلامية على الأزهر ومشايخه، إلى الأزمة التي وقعت في فبراير الماضي مع مؤسسة الرئاسة بعد دعوة الرئيس عبدالفتاح السيسي إلى تقنين "الطلاق الشفهي" لارتفاع نسبة الطلاق في مصر مؤخرًا، وهو ما رفضه شيوخ الأزهر مؤكدين على شرعية وقوعه، فضلا عن دعوة السيسي أكثر من مرة شيوخ الأزهر إلى ضرورة تجديد الخطاب الديني للحد من ظاهرة انتشار الفكر المتطرف، لا سيما بعد تورط عدد كبير من الشباب في قضايا إرهابية.

وفي أول أبريل الجاري، أعلن الرئيس المصري، تشكيل المجلس الأعلى لمكافحة الإرهاب والتطرف، مضيفًا: "سيتم إصدار القانون بهدف إعطاء هذا المجلس صلاحيات وتنفيذ التوصيات لضبط الموقف كافة"، الأمر الذي فسره إعلاميين بأن المجلس بمثابة "شهادة وفاة للأزهر".
هجمة ممنهجة ضد مصر والإسلام

من جانبه، قال الدكتور أحمد عمر هاشم، عضو هيئة كبار العلماء، إن الهجمة الشرسة التي يتعرض لها الأزهر الشريف خلال الفترة الأخيرة هي ممنهجة ومقصودة ولا يقصد بها الأزهر بمفرده ولكن المقصود بها مصر والإسلام.

وأضاف هاشم في مداخلة هاتفية مع برنامج "بتوقيت مصر" المذاع على التلفزيون العربي مساء الأربعاء، أن عمر الأزهر أكثر من ألف عام ولم يتعرض طوال هذا العمر المديد لانتقادات له ولمناهجه وقام بتخريج العديد من الأئمة والفقهاء، مؤكدا إن الانتقادات الموجهة للأزهر غير صحيحة.

وأشار عضو هيئة كبار العلماء لترحيب الأزهر بكل نقد بناء يصب في مصلحة العملية التعليمية وتطويرها وتحديث المناهج، مستنكرا ما يقال عن تخريج الأزهر لإرهابيين.

الهجوم على الأزهر يصب في مصلحة داعش

بدوره، أكد الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، أن الهجوم على الأزهر، يصب في مصلحة داعش ومَن على شاكلتها بشكل مباشر، لأن الذي يقف في مواجهة هذه التنظيمات هو الفكر الأزهري والفقه الأزهري والعقل الأزهري، وكما راجعنا مناهجنا قمنا باستحداث مقررات تتعامل مع المفاهيم المغلوطة التي شاعت وتتردد في الساحة الفكرية وتؤثر سلبًا على توجهات الناس وتفكيرهم، ومع ذلك لا يلتفت إلى تلك المراجعة والتطوير، وإنما  يلتفت إلى عبارة في كتاب من كتب التراث القديم يقاطعونها من سياقها ليدينوا تاريخا كاملا من العلم والعطاء الذي حافظ على الأمة وتاريخها".

وتابع: "فِي اعتقادي أن الهجوم على مؤسسة بحجم الأزهر الشريف، هو في الحقيقة هجوم على الأمة المصرية، ويخدم أجندات موجهة من مصلحتها التشغيب على الأزهر وعرقلته عن أداء دوره في النهوض  بالأمة، وهذا يدل على أن الأزهر بدأ يأخذ دوره الحقيقي في توعية الناس، وفي إظهار الثقافة الحقيقة للإسلام".

تدليس فاضح وتزييف لوعي الناس

وفي بيان رسمي، أكدت هيئة كبار العلماء، أنَّ مناهجَ التعليمِ في الأزهرِ الشريفِ في القَدِيمِ والحديثِ هي - وحدَها – الكفيلةُ بتعليمِ الفكرِ الإسلامى الصحيح الذي يَنشُرُ السلامَ والاستقرارَ بينَ المسلمين أنفسهم، وبين المسلمين وغيرهم، تَشهَدُ على ذلك الملايين التي تخرَّجت في الأزهر من مصرَ والعالم، وكانوا -ولا يزالون- دُعاةَ سلامٍ وأمنٍ وحُسن جوار، ومن التدليس الفاضح وتزييف وعي الناس وخيانة الموروث تشويه مناهج الأزهر واتهامها بأنها تفرخ الإرهابيين.

كما أشارت إلى أن العَبَثَ بالأزهر عَبَثٌ بحاضر مصر وتاريخها وريادتها، وخيانةً لضمير شعبها وضمير الأمة كلها.

وسط تصاعد وتيرة الأزمة، نشر الكثير من الكتاب الصحفيين عشرات المقالات في الصحف المصرية، منهم من انتقد الهجوم الأخير وبعضهم أيده، بينما انتفض نشطاء عبر مواقع التواصل دفاعًا عن تاريخ الأزهر وشيوخه.

وللأزهر دور فعال في نشر مفاهيم التعاليم الصحيحة للإسلام داخل مصر وخارجها عبر عصور، ولم يقف يومًا متهمًا ليحتاج إلى الدفاع عنه وعن دوره في نشر الفكر الوسطي، فجامع الأزهر من أهم المساجد في مصر، وأشهرها في العالم الإسلامي، وهو جامع وجامعة منذ أكثر من ألف سنة.

يذكر أن جامع الأزهر أنشئ على يد جوهر الصقلي عندما تم فتح القاهرة 970 م، بأمر من المعز لدين الله أول الخلفاء الفاطميين بمصر، وبعد ما أسس مدينة القاهرة شرع في إنشاء الجامع الأزهر، ووضع الخليفة المعز لدين الله حجر أساس الجامع الأزهر في 14 رمضان سنة 359 هـ - 970م، وأتم بناء المسجد في شهر رمضان سنة 361 هـ - 972 م، فهو بذلك أول جامع أنشى في مدينة القاهرة المدينة التي اكتسبت لقب مدينة الألف مئذنة، وهو أقدم أثر فاطمي قائم بمصر، واختلف المؤرخون في أصل تسمية هذا الجامع، والراجح أن الفاطميين سموه بالأزهر تيمنا بفاطمة الزهراء ابنة النبي محمد وإشادة بذكراها.


الكلمات الدلالية الأزهر الشريف

التعليقات

  1. داهيه1 ٢٥ سبتمبر ٢٠١٩ - ١٢:٥٦ م

    لايمكن القبول بمهاجمة الازهر الشريف واكن ايضا الازهر هنا ليس جهه تشريعيه مؤسسيه بل هو صرح علمى مستقل يجب ان يبتعد قدر الامكان عن السياسه لان السياسه لاتعترف سوى بموازين القوى فقط مع التحيه

  2. ثورى1 ٢٦ سبتمبر ٢٠١٩ - ٠٨:٣٩ ص

    منقول--- اتفضل ياشيخ الازهر وياامة العرب والمسلمين تفضلو هنا هاهو دور الحكومات والحكام العرب والمسلمين وعلى راسهم طواغيت صهيون ال سعود ومعهم حكام الخليج البقر الحلوب نعم-- فما ترونه هنا من هرطقات فارغه اماراتيه فاتيكانيه وصهيونيه هى ليست جديده اطلاقا بصراع وصدام وحوار الحضارات والاديان والثقافات -- هاهو دور الطواغيت العملاء الاقزام الخونه كل طرطور واطى عامل نفسه ابو الاديان والحضارات والثقافات بفلوس الدوله وحيث موازين القوى لاشك تقول بان الدول الغربيه اقوى واكبر من جميع الامه والدول العربيه والاسلاميه لذلك اتى هنا دور رمز فرد اممى ثورى مدنى مستقل غير حكومى ولاحزبى وتمكن الرمز الاممى السامى الكبير ومن خلال مناصبه الامميه الكبرى بالامم المتحده كما ترونها ان يقف سدا منيعا امام عبث الغرب واميركا بصمويل هنغنتون وفوكوياما حيث قدموهم كاكبر مفكرى العالم بتلك الاطروحه عن صراع وصدام وحوار الحضارات والاديان والثقافات والاقليات وحقوق الانسان والاستقلاليه والديموقراطيه التى تنهار اليوم مع الراسماليه وهاهو الاسلام باقى لولا محاربة هؤلاء الاشد كفرا ونفاقا من اليهود والغرب وهم الاعراب الطواغيت اصحاب اونطة الحق المقدس والحكم الوراثى الاجرامى الديكتتورى الفرعونى من مشيخات صهيون وصهيون اكرم وانظف من هؤلاء الاعراب الطواغيت الذين يجب مقاومتهم ثوريا تفضلو والامر ليس الامارات بل هاهو الهالك عبدالله بن عبد العزيز ال سعود الدونمى يقدم للعالموقبل سنوات لتتاكدو جميعا من حقيقة وجود الصراع فهاهى مواقف الحكومات اذن ومؤسساتهم الحكوميه وكلابهم بالصراع حيث ترون مهزلة اعلان الذبيح انه اسحاق واللعب فوق الكعبه المقدسه من ابن سلمان ببيت الله الحرام وتحقير ختم النبوه وهاهو عمه الهالك عبدالله قبل ابن زايد الذى تاخر جدا جدا بفهم الطبخه والصراع وهو يريد تسويق ترهاته الحكوميه هنا----هاهى ادوار الحكوما ت بالصراع وخاصه الطاغوت الصهيونى الدونمى ال سعود فالامر له سنوات والان سلمان وابنه ماهم مقصرين صهينه وماسونيه ----فتفضلو الفضائح هنا ولاتدوخنا ياشيخ الازهر عن تهميش الازهر فهؤلاء همشو الاسلام والامه باكملها وهاهو الدليل اقتباس ذكرت صحيفة يديعوت آحرونوت العبرية في تقرير لها، أن الملك عبدالله عاهل السعودية، عين رسميًا ولأول مرة "ديفيد روزن" الحاخام الإسرائيلي الجنسية، مستشارًا له في مركز الملك عبد الله العالمي للحوار بين أتباع الأديان والثقافات بالنمسا. روزن سيكون واحد من ثلاثة رجال دين يديرون هذا المركز المعني بالحوار مع أبناء الديانات التوحيدية. يذكر أن هذا المركز يتبع مباشرة الديوان الملكي السعودي، وجميع رجال الدين والعاملين فى به، والبالغ عددهم نحو 70 شخصًا يتبعون مباشرة الديوان الملكي. وأوضحت الصحيفة أن أهمية هذه الخطوة تأتي لحمل روزن الجنسية الإسرائيلية، بالإضافة إلى أهمية الذي يجمع عدد من كبار رجال الدين من إيران أو لبنان أو السعودية بالإضافة إسرائيل، الأمر الذي سيسهم، والحديث للصحيفة، في كسر الكثير من الحواجز الموضوعة بين العرب وإسرائيل. وعرضت الصحيفة صورة "روزن" وهو يسلم على الملك عبدالله الذي زار المركز أخيرًا، موضحًا أن الملك تحدث معه في الكثير من الأمور الدينية المتعلقة بالدين اليهودي، وأظهر فهما متميزًا لها. اللافت أن الصحيفة أشادت بشجاعة الملك عبدالله الذي لم يخف أو يتردد، وقام بتعيين "روزن" مستشارًا له، وهو الخطوة التي باركتها الصحيفة، وتمنت أن تكرر من جديد بالمستقبل-------------مع تعيين بابا الفاتيكان كمراقب--- انتهى الاقتباس--- التعليق-------------------------------- فهذا الامر وهذا الصراع الاممى الدولى الكبير للحضارات والاديان والثقافات وحقوق الانسان جاى البقره الحلوب ال سعود بيعمل فيها امم متحده الهلفوت الدونمى---ومعه طراطير العرب والخليج--- يتكون منظمة ومركز الملك عبدالله العالمى وماهو بعالمى ولادولى فلم يخول المسلمون عبدالله تبن ولاال سعود ليمثلهم فالمركز عباره عن بقاله باتفاق ثنائى كما ترون هنا من الدول المؤسسة للمركز وهي المملكة العربية السعودية، و جمهورية النمسا، ومملكة إسبانيا، والفاتيكان بصفة مؤسس مراقب------------------ فهذا دور الطواغيت البقر الحلوب فهل عرف المسلمون والازهر من اتى ضعف الامه والاسلام انه من هؤلاء الطواغيت فاذن مشاركة شيخ الازهر هنا تعتبر سقطه كبرى علميه وسياسيه لمصر وللازهر كذلك مع الاسف لجنة ايه واخوه انسانيه ايه واونطة ايه ولعب عيال ايه----------------------------------- تحيه

  3. DR. ADITY ١٩ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠٦:٤٧ م

    حية للجميع، أرغب في مشاركة شهادتي للعالم حول كيفية بيعي لواحد من كليتي في الهند وأصبحت غنية ، واسمي محمد أنا من مصر كنت ذات يوم فقيرًا وبائسًا عندما صادفت إعلانًا عنيفًا على الإنترنت تطبيق من خلال الأطباء برادان البريد الإلكتروني على شبكة الإنترنت وأصبح المانحة. لقد تبرعت بواحد من كليتي مقابل المال وما زلت بصحة جيدة بعد تبرعي ، وأنا أشكر الله على طفلي المالي. لقد دفعت 780،000 دولارًا عن كليتي ، والآن أنا امرأة ثرية وسعيدة في مصر ، وقد أنشأت شركتي الخاصة بمبلغ 780،000 دولار الذي دفعته مقابل كليتي. إذا كنت تواجه صعوبات / تحديات مالية أو إذا كنت تريد أن تكون غنيًا ، فاتصل بالبريد الإلكتروني: [email protected] أو اتصل على 91424323800802 رقم Whatsapp: +15733337443

اضف تعليق