التقاريرسياسة

100 يوم من الحكم.. كيف غيرت ترامب ؟

رؤية – ياسمين قطب

تولي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الحكم منذ قرابة 100 يوم، وأثبت للعالم أنه رئيس مثير للجدل كما كان وقت حملته الانتخابية، حتى اعتبر ترامب أكثر رئيس أمريكي مثير للجدل وأقلهم شعبية، بالرغم من وجود أقلية يدعمونه بتعصب.

ومنذ اللحظات الأولى التي وطأت قدم الرئيس الأمريكي “البيت الأبيض” وبدأ بإثارة الجدل، ابتداءً من عاداته الغذائية الخاطئة، وصولًا للقرارات المباغتة غير العقلانية التي أصدرها، وهجوم غير مبرر على ما يخالفه، واستخدام مفرط للقوة العسكرية مما ينبئ بقرب وقوع كارثة في أي وقت.

تغريدات جنونية

يبدو أن الرجل الثري دونالد ترامب الذي اعتاد التنقل عبر أفخم السيارات واستخدام أحدث الأجهزة التكنولوجية، لم يستوعب بسرعة أهمية المكان الذي وصل إليه، والذي قال عنه سابقوه:” إن الانتقال الى البيت الابيض في 1600 شارع بنسلفانيا يتسبب في صدمة كاملة للرئيس الجديد”، وشرع ترامب في تدوين عشرات التغريدات عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” وهو الأمر الذي يتنافى مع هيبة الرئاسة وأهمية دراسة كل حرف يصدر من الرئيس، فضلًا عن رفضه في البداية التعامل مع الأجهزة الإلكترونية الخاصة بالبيت الأبيض والمزودة ببرامج حماية ضد القرصنة والسرقة والاختراق، واستمر ترامب فترة يتعامل بهاتفه المحمول الشخصي.

إلا أن سمات الرئاسة بدأت تحل على ترامب ببطء، واستوعب بعد فترة ضرورة تقنين استخدام وسائل التواصل الاجتماعي، والاعتماد على السبل الآمنة في ذلك.

شتائم وسباب

بالرغم من أن الساحة السياسية لا تخلو من السباب والشتائم عادة، إلا أن هذا السباب لا يعدو كونه إشارات مبهمة، أو ألفاظ مقتضبة، وليس من المعتاد أن يكون السب صريحًا وفي مواطن لا تستدعي الشتم، وبالرغم من تبادل الشتائم المبالغ فيه بين ترامب ومنافسته في الترشيح للرئاسة الأمريكية هيلاري كلينتون مما جعل نقاد يصفون تلك الحملة بـ”الأقذر” في تاريخ أمريكا، إلا أن الأمر لم يقف عند هذا الحد، ولم يتوقف ترامب عن زلات اللسان حتى بعد فوزه، ومن أقرب موقف يستفز غضبه يطلق سيل السباب والشتائم، كما يحدث غالبًا حينما يسئل عن رئيس كوريا الشمالية وغيره.

وقام ترامب بطرد صحفي من مؤتمر صحفي بالولايات المتحدة قبل ذلك، عندما أصر صحفي يهودي على طرح سؤاله وأوضح في البداية أنه سؤال قصير إلا أنه كان سؤاًل هجوميا واتهم فيه ترامب بمعاداة السامية وأطال السؤال بما يؤكد أنه خرج عن صيغة السؤال فقال ترامب له :”إجلس، لقد عرفت بقية سؤالك”. وحاول المراسل الرد، لكن ترامب رد “أصمت.. أصمت.. أصمت”. وأضاف: “هل رأيتم أنه كذاب، قال إن سؤاله بسيط وقصير، لكنه لم يكن كذلك”.

حماقة أم حسم عسكري

في أقل من 100 يوم استخدم الرئيس الأمريكي هجمات وضربات عسكرية قد لاتتخذها دول في أعوام.

وأول ضرباته العسكرية وجهت نحو سوريا، واستهدفت مطار الشعيرات التابع لقوات الرئيس السوري بشار الأسد بعد قصف “خان شيخون” بالكيماوي، واتهم ترامب فيها الرئيس الأسد وأرسل ردًا سريعا 59 صاروخ توماهوك.

وبعد ذلك بعدة أيام؛ أمر ترامب بإلقاء قنبلة عصف هوائي جسيمة من طراز “جي بي يو-43/بي”، والمسماه بـ”أم القنابل” على مواقع في أفغانستان، قال إنها تابعة لتنظيم داعش في ولاية ننغرهار شرقي أفغانستان، وذلك في الثالث عشر من أبريل الجاري.

كوريا وواشنطن

قال ترامب في تصريحات لقناة فوكس بيزنس: “نحن نرسل أسطولا حربيًا قويًا للغاية” ردًا على تجارب نووية أعلنت كوريا أنها قامت بها، فجاء الرد من الرئيس الكوري بشكل استعراضي حيث أجرت بيونج يانج استعراضا عسكريا هائلا اليوم السبت تزامنا مع احتفال كوريا الشمالية بالذكرى رقم 105، لميلاد مؤسس الدولة كيم إل سونغ، وسط توقعات بأن الزعيم الحالي كيم يونغ أون قد يأمر بإجراء تجربة نووية جديدة، ومن بين المعدات العسكرية، التي شملها الاستعراض، ما تبدو أنها صواريخ باليستية عابرة للقارات، وصواريخ باليستية تطلق من غواصات.

وهو الأمر الذي أثار غضب ترامب وأرسل حاملة طائرات ترسو بالقرب من كوريا، وبات العالم يترقب إعلان الحرب في أية لحظة.

أوباما كير

أما قانون الرعاية الصحية “أوباما كير” الذي انتقده ترامب بشده، فما يزال إلغاؤه في  وتعويضه بمشروع آخر، رهينين بتصويت حاسم في مجلس النواب الأميركي، ويأمل ترامب أن يجري تعويض أهم تشريع لأوباما بسبب ما يراها تكلفة مرتفعة للإدارة الفيدرالية.

وعلى الصعيد القضائي، نجح ترامب في تعيين المحافظ نيل غورستش قاضيا في المحكمة الدستورية، مما يعني ترجيح الكفة في المؤسسة لصالحه، بعدما ظل المقعد التاسع شاغرا، وكان وجود أربعة قضاة محافظين إزاء 4 ليبراليين، يعيق حسم  جملة من القرارات في وقت سابق.



https://www.youtube.com/watch?v=_AZUGvPChHk

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى