التقاريرسياسة

خدش رونق القضاء.. تهمة مبتكرة تلاحق الصحفيين في مصر

رؤية – إبراهيم جابر

القاهرة – سيطرت حالة من الجدل على الأوساط الصحفية المصرية ووسائل التواصل الاجتماعي، بعد توجيه نيابة أمن الدولة العليا في مصر إلى صحفي في جريدة “الفجر” المصرية تهمة “خدش الرونق العام للمجلس الأعلى للقضاء”، على خليفة نشره تقرير عن التعيينات القضائية.

وكان الزميل طارق حافظ، نشر تحقيقًا عن تعيينات النيابة العامة التي صدر بها قرار جمهوري في 13 إبريل الماضي، حيث تم ذكر أسماء أولاد قضاة ومستشارين، وواقعة تعيين ضابط شرطة متهم في قضية تعذيب بمحافظة الأقصر بالنيابة العامة.

ووجهت له تهم: “خدش الرونق العام للمجلس الأعلى للقضاء بقصد النيل من اعتباره، وتكدير السلم العام، وإلحاق الضرر بالسلطة القضائية عن طريق نشر أخبار كاذبة، وتعمد إزعاج، ومضايقة الغير بإساءة استعمال أجهزة الاتصالات”.

وقال طارق بعد إخلاء سبيله بكفالة 5 آلاف جنيه مصري: “التحقيقات استمرت معه لمدة 15 ساعة، وتركزت على محاولة معرفة المصادر التي استعنت بها في تقريري، وتعجبت من التهمة الموجهة إليّ، فكنت اتوقع تكريمي بعد كشف واقعة تعيين ضابط شرطة متهم في قضية تعذيب بالأقصر بالنيابة العامة أو كشاهد إثبات على الواقعة”.

وأعرب نقيب الصحفيين المصريين عبد المحسن سلامة، عن دهشته من هذه النوعية من القضايا، قائلا: “أتفهم أن يكون هناك كلام حول صحة المعلومات واحتوائها على سب وقذف أم لا، لكن ليس هناك اتهام معين بشيء صلب يمكن أن نحكم عليه”، نافيًا وجود تهمة تسمى خدش رونق القضاء، بل التهم خاصة بالسب والقذف، أو نشر معلومات كاذبة.

وفي تعليقه على تهمة “خدش الرونق العام للقضاء”، ذكر رئيس مجلس الدولة الأسبق المستشار محمد حامد الجمل، أنه لا يوجد في القضاء تهمة بهذا الأسم، وأنها مجرد “عبارة إنشائية ولا معنى لها، ولا قيمة لها أيضًا”، مضيفا: “لا يوجد شيء اسمه (رونق عام) في التراث القانوني المعروف.

وأشار في تصريحات تلفزيونية إلى أنها اجتهاد لفظي لا قيمة له إلا بانطباقه على مفهوم قانوني محدد، متابعًا: “لما نظرت للموضوع، وجدت القضية سب وقذف، فلماذا لم تكتب القضية بهذا الاسم؟ لماذا نقول جملة لا أصل لها في التراث القضائي”.

ولاقت التهمة الموجهة للصحفي سخرية نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، حيث تسائل حساب على موقع تويتر باسم “هلالوفيتش”، قائلا: ” يعني ايه خدش رونق القضاء؟!!!.. ايه التهمة دي وموجودة في أي قانون وايه عقوبتها في قانون العقوبات أو حتي قانون الإيجارات؟!!!”.

وتابع نادر نور الدين: ” قام الصحفي بعمله على أكمل وجه .. قام بحصر أعداد أبناء القضاةِ المعينين في النيابة .. القي القبض عليه ووجهت له النيابة تهمة خدش رونق القضاء.. والله ما خدناها في كلية الحقوق التهمة دي”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى