التقاريرسياسة

آخر الاعترافات القطرية.. رفض تحالف الشرعية باليمن

قطر ضد التحالف العربي في اليمن

مازالت قطر تصر على مفاجئتنا بتصريحاتها واعترافاتها التي تؤكد تناقضها ودعمها للإرهاب بمختلف أشكاله، حيث تم تداول مقطع فيديو صباح اليوم الأربعاء، عبر مواقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” و”تويتر”، تعترف فيه قطر بأنها كانت منذ البداية ضد التحالف العربي في اليمن، وذلك في أول إقرار رسمي يؤكد الاتهامات والأنباء التى ترددت حول دور مشبوه للدوحة فى اليمن، وأعلنت رفضها الانضمام للتحالف العربى فى اليمن، حيث جاءت التصريحات على لسان وزير الدفاع القطري خالد بن محمد العطية، في مقابلة مع قناة “تي ري تي وورلد” التركية، قائلًا: “منذ البداية نمتلك رؤيتنا الخاصة والمختلفة بشأن معالجة الوضع فى اليمن، لكن للأسف وجدنا أنفسنا مجبرين على الانضمام للتحالف العربي، وبالمناسبة، قواتنا لم تكن فى داخل اليمن”، كما أشار العطية إلى أن القوات القطرية لم تشارك في العمليات داخل اليمن، بل اقتصر وجودها على الحدود السعودية اليمنية،ما يعزز مجدداً ما أعلنته قيادة تحالف الشرعية في اليمن، التي قررت إنهاء مشاركة قطر، بسبب ممارساتها التي تعزز الإرهاب وتدعم تنظيماته في اليمن، وتعاملها مع الميليشيات الانقلابية في اليمن.

تسريبات تكشف التآمر القطري على البحرين

وفي الشهر الماضي، تسربت تسجيلات كشفت التآمر القطري على البحرين، فكانت المكالمات بين مستشار أمير قطر حمد بن خليفة بن عبدالله العطية والإرهابي البحريني حسن علي محمد جمعة سلطان يتآمران فيها على إثارة الفوضى في البحرين وبثها في قناة الجزيرة، وفي المكالمات التي جرت في مارس 2011، أكد حمد بن خليفة أنه لا توجد أي قوات قطرية مقاتلة ضمن تشكيلة قوات درع الجزيرة التي تعمل في البحرين، وهم فقط بصفة مراقب فقط، وأضاف أن قانون درع الجزيرة يلزم قطر بالمشاركة في تلك القوات، معللا المشاركة الإجبارية لقطر بضابطين ضمن قوات درع الجزيرة، كما أكد العطية أن قطر ضغطت باتجاه عدم المشاركة الفاعلة بدرع الجزيرة بوصف هذه القوة بـ”قوات احتلال” بحسب تعبير المعارض البحريني حسن علي سلطان، وأشار العطية خلال المكالمة إلى المعارض البحريني بنقل أي مطالبات من قبله إلى رئيس الحكومة القطرية، وأكد العطية أنه إذا لزم الأمر فيمكن ترتيب لقاء بين الجانبين، وطلب مستشار أمير قطر حمد العطية تفاصيل عن قوات الجيش والشرطة البحرينية على الأرض، ويتضمن التسجيل المسرب 4 مكالمات هاتفية للتنسيق وتبادل المعلومات وأسماء المصادر التي ستظهر على قناة “الجزيرة” خلال إثارة الفوضى للمعارضة في البحرين، وفي المكالمة الثانية، وضع الإرهابي البحريني مستشار أمير قطر بالتطورات، وتحديدا إعلان حالة الطوارئ، وقال حسن سلطان إنه يتوقع سيلا من الدماء.. ليرد عليه العطية بتسخير قناة الجزيرة القطرية لبث ما يريد، وفي المكالمة الثالثة، أعطى الإرهابي حسن علي لمستشار أمير قطر رقم هاتف النائب البحريني خليل مرزوق، ليتحدث على قناة الجزيرة ضمن حملة إثارة الفوضى في البحرين، واستمر الإرهابي حسن علي بإعطاء مستشار أمير قطر رقم هاتف شخص آخر ليتحدث على قناة الجزيرة ويقدم لها معلومات على مدار الساعة عن حملة إثارة الفوضى في البحرين. 

وزير الخارجية القطري يعترف بدعم بلاده للإرهاب

ومنذ وقوع قطر في أزمتها  خرجت علينا بتصريحات واعترافات متخبطة وغير مقنعة، حيث أقر وزير الخارجية القطري، في مؤتمر صحفي بروما، بدعم بلاده للإرهاب وتمويلها للجماعات الإرهابية، قائلًا: “دعم قطر لهذه الجماعات لم يكن منفردًا، بالنسبة لموضوع تمويل الإرهاب وما ورد في قائمة الإتهامات، فهذا الموضوع موجود في كافة دول المنطقة، وليس فريد في قطر فقط”.
 
https://www.youtube.com/watch?v=zlddmVV6etk
https://www.youtube.com/watch?v=kVi6HizHy9M
https://www.youtube.com/watch?v=8enyexoCc6s

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى