حروب الجيل الرابع و"الجزيرة" و"الإرهاب" ضمن أهداف "ماسبيرو" لـ"تثبيت الدولة المصرية"


٠١ أغسطس ٢٠١٧

رؤية – إبراهيم جابر:

بدأ التلفزيون المصري في إعداد خطة لتنفيذ مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال المؤتمر الأخير للشباب مبادرة تحت عنوان: "حماية الدولة المصرية من التفتيت والتوعية بمخاطر إسقاطها"، واشتملت على العديد من المحاور، أهمها: مواجهة حروب الجيل الرابع، والتصدي لافتراءات قناة الجزيرة، ودعم الجيش والشرطة في عملياتهما ضد التنظيمات الإرهابية".

"حروب الجيل الرابع"

وبعد إعلان الرئيس بأقل من أسبوع بدأ قطاع الأخبار التابع للهيئة الوطنية للإعلام في وضع خريطة لفقراتها وبرامجها شملت جميع قنوات التلفزيون المصري، متضمنة محاور عدة، هي: "مواجهة حروب الجيل الرابع وكيفية التصدي لها ومواجهة الشائعات ومساندة قوات الجيش والشرطة في حربهما ضد الإرهاب، والحفاظ على مؤسسات الدولة وبناء قدراتها والعمل على تطويرها، وبناء الاقتصاد وخطط الإصلاح الاقتصادي وحزمه الإجراءات الاجتماعية، والاهتمام بالنشء وأهمية غرس قيم الولاء والانتماء لدى الأجيال الناشئة، والتوعية بالمشكلة السكانية وأهمية ثقافة تنظيم الأسرة".

"قناة الجزيرة"

شملت خطة قناة النيل الدولية برامج وفقرات عدة من أجل توعية المواطن بخطط المتربصين بمصر، مع التركيز على دور القوات المسلحة في حماية الحدود ومحاربة الارهاب، وعمل حلقة تسجيلية عن الدور المشبوه الذي تقوم به قناة الجزيرة القطرية في نشر أخبار كاذبة وتشويه للحقائق وبث روح الفرقة واليأس بين المصريين، وإبراز دور الجاليات المصرية بالخارج في توضيح الصورة الحقيقية لما يحدث في مصر و دورهم في عملية التنمية.

وستتضمن البرامج: "إبراز دور الدولة في البناء والتنمية وإقامة مشروعات قومية كالإسكان، والتركيز على دور وسائل الإعلام المصرية من توضيح مخاطر الزيادة السكانية وتأثيرها السلبي على عملية التنمية، والتركيز على خطة الدولة في الإصلاح الاقتصادي والتنمية المستدامة، وإبراز دور الدولة في تطوير عوامل الجذب السياحي".

"فوبيا إفشال الدولة"

وأعد راديو مصر خريطة برامجية لتطويع برامجه تنفيذاً للمبادرة من خلال برامج: "ولكن" تقديم الدكتور معتز بالله عبد الفتاح، و"مصر بكرة واعده" تقديم جمال عنايت، و"من قلب القاهرة" تقديم سارة عبد الباري ومحمد أبو المجد، وجاءت نقاط الحوار بهذه البرامج للتركز على دور مواقع التواصل الاجتماعي في المواجهات مع هذه المخططات وأسلوب التعامل الفوري مع الشائعات للقضاء عليها، ودور وسائل الإعلام لتشكيل "فوبيا" ضد ما يسمى إفشال الدولة المصرية.

وأوضح أن برنامج "صباح الخير يا مصر" سيعتمد على استضافة خبراء متخصصين بشكل يومي في مجالات السياسة والاقتصاد والأمن القومي وعلم النفس والاجتماع والسينما والدراما، وستخصص البرامج السياسية بالقطاع برنامج يومي لتناول أهمية الإصلاح الاقتصادي، وعرض فقرات في برنامج "ملفات" من مواقع العمل والإنتاج بالمشروعات الكبرى، وستسلط البرامج الضوء على الأهداف الحقيقية للعمليات الإرهابية وهي نشر الفوضى واستنزاف موارد الدولة.

"الإصلاح الاقتصادي"

أما بالنسبة للإدراة المركزية للاخبار المرئية فقد أعدت سلسلة من التقارير والبلازمات والتنويهات داخل النشرة الرئيسية "نشرة التاسعة"، كما أعدت مقترحاً لبرنامج بعنوان "الجيل الرابع من الحروب" ويتناول الآليات المستخدمة للوصول بالدولة إلى مرحلة الدولة الفاشلة، والتركيز على الإجراءات التي من المفترض أن تتخذها الدولة للحماية وتثبيت دعائم مؤسساتها باستخدام قوى الدولة الشاملة.

واعتمدت الإدارة العامة للمراسلين المحليين خطة ترتكز على محورين هما: "إعداد تقارير من واقع الشارع المصري، ومع خبراء ومتخصصين في المجال الاقتصادي والأمن القومي للحديث عن حتمية قرارات الإصلاح الاقتصادي، مع الاعتماد على مشاركة القنوات الإقليمية من خلال إعداد فقرات تتعلق بهذا الهدف في القرى والنجوع مع الاستعانة بخبراء في علم الاجتماع وعلم النفس".

"المشروعات التنموية"

وجهزت" الإدارة المركزية للأخبار المسموعة خطة ترتكز محاورها فيما تقدمه من نشرات وخدمات إخبارية على الجهود المرتبطة بإقامة المشروعات التنموية في مختلف المحافظات وذلك بإبراز القرارات والنتائج ومعدلات الأداء التنموية، والتأكيد على محورية وأهمية برامج الإصلاح الاقتصادي لصالح النهوض بالمستوى المعيشي والتنموي للمواطن المصري.

وأعلنت الاهتمام في جميع نشرات الأخبار والخدمات الإخبارية بكل ما يشير ويرسخ لمكانة مصر ودورها في محيطها الجغرافي وخاصة ما يرتبط بدعمها لقضايا الاستقرار وتحقيقي الأمن، وإعطاء مساحة أوسع في جميع الخدمات الإخبارية لإظهار الملفات والمناسبات المرتبطة بدور مصر الكاشف لنوايا الإرهاب البغيضة ودفع جميع الدول إلى التركيز على المواجهة الشاملة الثقافية والأمنية والمدنية للإرهاب.

"مكافحة الإرهاب"

ووجهت الإدارة المركزية لأخبار الإذاعة للاهتمام بتغطية المخاطر التي تواجه الدولة المصرية والتحديات والمؤامرات التي تهدف لإسقاطها وتوعية المواطن بأهمية وحدة الصف لمواجهة هذه المخاطر من خلال إذاعة تعليقات سياسية في إذاعات البرنامج العام والشرق الأوسط والشباب والرياضة، وإذاعة تحليلات إخبارية في إذاعة البرنامج العام وما تم تناوله خلال الفترة الماضية في هذه الإذاعات وهي الجهود الحكومية لجذب الاستثمارات لصعيد مصر، جهود الدولة لتوفير فرص عمل للشباب، وافتتاح عدد من المشروعات القومية الجديدة، وجهود الدولة لمكافحة الإرهاب.


اضف تعليق