التقاريرمنوعات

بوتين بوجه آخر قبل أن يصبح “ثعلب روسيا”

كتب – هالة عبد الرحمن
موسكو – نشرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية مجموعة نادرة من صور الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، والذي يعد من أهم رؤساء العالم، نظرًا لتحكمه في في الكثير من القضايا والملفات الشائكة، ومنها أزمة أوكرانيا والحرب في سوريا.

وتدور الكثير من التساؤلات حول بوتين وحياته الشخصية التي جعلها بمعزل عن الإعلام والصحافة، حتى إنه لم يعترف بأنه أصبح جدًّا إلا مؤخرًا في حديث تلفزيوني الشهر الماضي، تطرق فيه إلى الحديث عن بناته اللاتي آثرن العيش بعيدًا عن الضوء والشهرة.

ويظهر بوتين في الكثير من صوره بوجه مميز بريء لم تعكر صفوه الأيام، قبل أن يصبغ وجهه بملامح الثعلب كما يطلق عليه الكثيرين  “ثعلب كي جيه بي”، ويلقبه الكثيرون أيضا بالقيصر الطامح إلى إحياء المجد الضائع للامبراطورية السوفيتية سابقًا.

بوتين هو الرئيس الرابع لجمهورية روسيا الاتحادية، وهو أيضًا رئيس حزب روسيا الموحدة.. ولد في 7 أكتوبر عام 1952 في مدينة لينينجراد بالاتحاد السوفيتي، وتخرّج من كلية الحقوق جامعة لينينجراد عام 1975.

“فلاديمير” متزوج منذ عام 1983م من لودميلا ألكسندروفنا، التي التقى بها وهو لا يزال طالبًا وهو أب لابنتين هما “ماريا” مواليد عام 1985م و”كاتيا” مواليد عام 1986م، وحصل على شهادة الدكتوراه في العلوم الاقتصادية، ويتقن بجانب اللغة الروسية اللغتين الألمانية والإنجليزية.
 
شغل بوتين العديد من المناصب خلال مشواره العملي، وتم تكليفه بعد التخرج من جامعة لينينجراد بالعمل في لجنة أمن الدولة KGB بالاتحاد السوفيتي سابقًا، واستكمل مشواره مع العمل السياسي وصدر قرار بتعيينه مديرًا لجهاز الأمن الفيدرالي، وتم تعيينه عام 1999 سكرتيرًا لمجلس أمن الدولة حتى قام الرئيس الروسي بتعيينه رئيسًا للوزراء يوم 9 أغسطس 1999م. إلى أن جاءت  استقالة “يلتسين” عام 1999م وأصبح بوتين رئيسًا لروسيا بالإنابة، ليتم إعلانه رئيسًا للاتحاد الروسي يوم 8 مايو عام 2000م وفقًا للانتخابات الرئاسية التي أجريت يوم 26 مارس عام 2000.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى