"تسجيلات ملطخة بالدماء".. الأميرة ديانا تثير الجدل مجددا في بريطانيا


٠٤ أغسطس ٢٠١٧ - ١٠:٣٣ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية

لندم - تعرضت القناة الرابعة (Channel 4) الإنجليزية، لموجة حادة من الانتقادات بسبب قرارها عرض تسجيلات شخصية للأميرة الراحلة ديانا، وقد قال السكرتير الصحفي السابق للملكة، ديكي آربيتر، أن ديانا لم تكن تظن أن محتوى تسجيلاتها الخاصة سيتم عرضه علنيا، وأن محتوى هذه التسجيلات سيسبب أذى فادحا لأفراد أسرتها.
 
وجاءت تصريحات آربيتر بعد أن تبين أن شقيق ديانا، إيرل سبنسر، قد حاول منع القناة الرابعة من بث الفيلم الوثائقي الذي يحتوي على التسجيلات الصوتية الخاصة بديانا.

التسجيلات الشخصية للأميرة ديانا قام بتصويرها بيتر سيتيلن، مدرب الصوت السابق للأميرة ديانا، وقد قامت القناة الرابعة بشرائها بعدما قررت هيئة الإذاعة البريطانية BBC، أن تعلق عرض فيلم وثائقي يحتوي على مقاطع الفيديو ذاتها من التسجيلات الشخصية للأميرة ديانا.


ديكي آربيتر انتقد بيتر سيتيلن في حوار له مع شبكة " Sky News"، بسبب بيعه للتسجيلات الشخصية للأميرة ديانا، واصفا عرض التسجيلات بأنه "أمر مشين"، كما وصف الأرباح الناتجة عن عرض تلك التسجيلات بأنها "أموال ملطخة بالدماء"، وقال أيضا: "هذه التسجيلات كان يجب أن تظل شخصية، سيتيلن كان يجب أن يعي الأمر جيدا قبل أن يعطي التسجيلات للقناة الرابعة".

آربيتر قال أيضا منتقدا القناة الرابعة: "القناة الرابعة يجب أن تفكر جيدا قبل الإقدام على تلك الخطوة، الأمر لا يتعلق فقط بنسب المشاهدة، وإنما بحياة أناس آخرين، وبأفراد أسرة لايزالون على قيد الحياة وسيجدون هذا الأمر مؤلما للغاية".

ديكي آربيتر لم يكن وحده من انتقد قرار القناة الرابعة بعرض تسجيلات شخصية للأميرة الراحلة ديانا، فهناك أيضا الكاتبة إنجريد سيوارد التي قامت بكتابة السيرة الذاتية للأميرة ديانا، والتي علقت على ذلك قائلة: "من المذهل حقا أن تنحدر قناة تلفزيونية إلى ذلك الحد".


خبيرة الشئون الملكية بيني جونور والتي كتبت العديد من السير الذاتية الملكية، اتهمت القناة الرابعة وبيتر سيتيلن بمحاولة التربح فقط من الأميرة ديانا وأضافت قائلة: " هذه التسجيلات شخصية للغاية، وسيكون عرضها مهينا للغاية لأمير ويلز، ومؤذيا للغاية لوليام وهاري ولشقيقات ديانا وشقيقها، لا أجد حقا مبرر لذلك سوى محاولة التربح فقط وجني المال".

القناة الرابعة دافعت عن قرارها بعرض التسجيلات في فيلمها الوثائقي الجديد في تصريح أكدت فيه بأن التسجيلات "تحمل أهمية تاريخية كبيرة"، وتستحق أن تعرض أمام الجمهور.


اضف تعليق