هل كانت إليزابيث تحب ديانا.. خطاب يكشف مشاعر الملكة بعد وفاة الأميرة


١٧ أغسطس ٢٠١٧ - ٠٩:٣١ ص بتوقيت جرينيتش

أماني ربيع

في إطار الاستعدادات لإحياء الذكرى العشرين لوفاة الأميرة ديانا، كشفت تقارير عن خطاب خاصة كتبته الملكة إليزابيث الثانية عقب حادث الوفاة المآساوي الذي أودى بحياة أميرة القلوب عام 1997 في باريس.

والغريب أن الخطاب كشف عن مشاعر حزينة سكنت قلب الملكة رغم ما كان يعرف عن خلافاتها مع الأميرة ديانا خاصة بعد أن انتهت علاقتها مع بانها الأمير تشارلز بالطلاق.

كان الخطاب جزءا من خطابات كتبتها الملكة للرد على رسائل التعزية التي بعثت إليها من أرجاء البلاد، وهذا الخطاب تحديدا كان موجها إحدى مساعدات الملكة ليدي هنريت آبل سميث.


كشفت إليزابيث في الخطاب عن الحزن الذي كسى أرجاء القصر، ومشاعر الأميرين ويليام وهاري المصدومة في وفاة والدتهما دون أن يكون لديهما فرصة لتودعيها.

وورد في الخطاب على لسان الملكة: "هي خسارة كبيرة لنا وللبلاد، إنه أمر محزن".

وعن مشاعر أبناء الأميرة الراحلة قالت: كان ويليام وهاري في غاية الشجاعة أنا فخورة بحفيديّ"، وأكدت أن التجربة شاقة وكانت مرحلة صعبة يمر بها القصر الملكي.

وأكدت الملكة أنها حزينة رغم تصريحات ديانا الجريئة حول علاقتها بالأمير تشارلز والتي لا تليق بأميرة، والتي كشفت فيها عن توتر العلاقات بينهما وأنه لا يحدثها سوى لمدة قصيرة كل صباح يغيب عنها بالأسابيع.


اضف تعليق