قبر الجندي المجهول.. البداية من "قوس النصر"


٠٤ أكتوبر ٢٠١٧

هدى إسماعيل

بمجرد أن تدق طبول الحرب يودع الأهالي أبناءهم متسائلين هل سيعودون أم ستعود جثامينهم؟ ولكن ماذا يحدث إذ لم يعد أي منهما؛ حيث هناك الكثير من الجنود على مدار الحروب السابقة لم يكن بالإمكان التعرف على هوياتهم لذلك كان هناك قبر "الجندي المجهول".

من هو الجندي المجهول؟




الجندي المجهول، هو أي جندي يسقط في معركة ولا يتم التعرّف على هويته، بعد استشهادهم، بفعل الفقدان، أو التشويه أو ضياع وثائق هوية الشهيد من جهة ثانية، وقد بدأت تسميته بهذا الاسم منذ الحرب العالمية الأولى، حيث سقط الكثير من الموتى وكان الكثير منهم مجهولو الهوية، لذلك نشأت حركة حينها وأسمتهم بـ"الجنود المجهولين"، وقد تم دفنهم في مقابر موحدة.

فكرة أوروبية




بناء قبر للجندي المجهول، هو تقليد اتبعته أولًا الدول الأوروبية وبعض دول الشرق بعد الحرب العالمية الأولى في عام 1918، حيث رأى مسؤولو دول "الحلفاء" أن جثث كثير من الجنود الذين لقوا حتفهم في المعارك لا يمكن التعرف عليها، لذا قررت حكومات "فرنسا، وبريطانيا، وإيطاليا، وبلجيكا، والولايات المتحدة الأمريكية" تخليد ذكرى هؤلاء الجنود بطريقة خاصة عن طريق اختيار جندي مجهول رمزيًّا ودفنه في العاصمة القومية أو بالقرب منها، وبناء نصب تذكاري بجواره تكريمًا له.

هناك بعض الأقاويل أنه تم بناء أول ضريح للجندي المجهول في عام 1858 بالدنمارك، وبالمثل أقامت الولايات المتحدة واحدًا بعد أحداث الحرب الأهلية في عام 1866، لكن البداية الحقيقية للتقليد بشكله الحالي ، في فرنسا للدلالة على جندي فرنسي مجهول الهوية استشهد في ساحة الشرف خلال الحرب العالمية الأولى ونقل جثمانه إلى باريس قوس النصر، في 11نوفمبر 1920، وكان يرمز للتضحية التي قدمها مليون وثلثمائة وتسعون الف عسكري فرنسي قتلوا في تلك المعارك نقش على الضريح العبارة التالية: "هنا يرقد جندي فرنسي مات في سبيل الوطن" وأقيمت شعلة فوق الضريح تظل مشتعلة ومضاءة يصحبها مجموعة من قدامي المحاربين .

أخذت كثير من الدول التقليد الفرنسي، وأقامت نصبا للجندي المجهول، رمزا لتكريم شهدائها من العسكريين الذين سقطوا في ساحة الشرف، دون أن يرافق ذلك او يسبقه نقل رفاة شهيد من الشهداء في معركة معينة من مكان استشهاده الي النصب حيث سيدفن ليصبح رمزا للجندي المجهول.  

يدفن الشهداء العسكريين في مقابر عسكرية عموما ، وفق مراسم وشكليات محددة، أما الجندي المجهول فيمكن أن يقام نصبه في أي مكان حيث ينتقى لذلك أنسب الأمكنة لما سيتتبعه من احتفالات وتكريمات.

 في عام 1958م احتفل الأمريكيون أيضا بذكرى الجندي المجهول الذي سقط في ميدان الشرف في الحرب العالمية الثانية وفي حرب كوريا وقد نقش علي ضريح النصب "هنا يرقد بنصر مشرق جندي أمريكي لا يعرفه إلا الله". كما اطلق اسم جديد علي النصب "قبر المجهولين".

أشهر نصب تذكاري 




مقبرة "أرلينغتون" الوطنية في ولاية فرجينيا هي أحد هذه المقابر التي تم دفن الكثير من الجنود المجهولين فيها تتواجد في أمريكا، ويطلق الناس عليها اسم" Tomb of the Unknown Soldier"، أي مقبرة الجنود المجهولين.

وتختص هذه المقبرة في وضعها لمعايير مخصصة للحرّاس الذين يتواجدون بشكل دائم عند هذه المقبرة، حيث يجب أن يتحرك للأمام 21 خطوة، ثم ينتظر 21 ثانية، ويعود 21 خطوة، والسر في رقم 21 هو أنه يدل على أعلى التشريفات العسكرية مرتبةً وهو Three Volley، حيث يتواجد 7 جنود في هذا التشريف، وكل منهم يطلق 3 طلقات.


اضف تعليق