التقاريرسياسة

فرحة في الشارع السوداني على وقع رفع العقوبات

رؤية – محمد عبد الله

لا تزال أصداء قرار البيت الأبيض برفع العقوبات الاقتصادية المفروضة على دولة السودان، محل اهتمام الشارع السوداني بشكل خاص والعربي بشكل عام.

القرار قوبل بالترحيب من السلطات السودانية، وجامعة الدول العربية التي رأت في قرار واشنطن “تلبية” لمطالبها المتكررة برفع جميع أشكال العقوبات ضد السودان.

فرحة تحرك سكون العاصمة

فرحة عارمة انتابت الشارع السوداني فور تناقل وسائل الإعلام للخبر الذي طالما انتظره السوادنيون، معربين عن أملهم أن ينعكس هذا القرار بالإيجاب على الوضع الاقتصادي بالبلاد.

مظاهر الفرحة بدت طاغية على وجوه السودانيين، الذين خرجوا إلى شوارع العاصمة الخرطوم لتحرك سكون مساءات العاصمة المعتاد، على أصوات أهازيج السودانيين وصخب السيارات.

المواطنون عبّروا عن سعادتهم بالقرار الذي طال انتظاره لأكثر من عشرين عاماً، آملين أن يكون ذلك بداية لرفع المعاناة عن كاهل المواطن السوداني وأن تستفيد منه السلطات في تحسين وضع البلاد الاقتصادي .

مباركات خليجية

بيد أن الفرحة لم تقتصر فقط على أبناء الشعب السوداني، إذ تفاعل نشطاء الخليج العربي مع هاشتاج “رفع العقوبات عن السودان” مبدين سعادتهم بالقرار، معبرين في الوقت نفسه عن سعادتهم للشعب السوداني وبأن يطوي صفحة من المعاناة التي ألمت بالسودانيين جراء فرض العقوبات الجائرة.

أحد النشطاء السعوديين كتب قائلاً: “من وضع يده بيد سلمان ومحمد بن سلمان، وتحالف معهم ، وكان صادق معهم حتما هو الرابح. وشعب السودان يستاهل كل خير”.

وعلّق آخر: “والله دايرين نقول لـ إخواننا في السودان! ألف مبروك.. الكلام دا زاتو طالع من جوات كل سعودي بنحبكو والله”.

وكتب ثالث: “2015 السودان يشارك في تحالف السعودية ضد أذناب إيران، 2018 أمريكا تنهي 20 سنة من العقوبات ضد السودان”.

ليأتي الرد السوداني عبر أحد النشطاء قائلاً: “الهاشتاق كلو سعوديين.. تحس إنو الدعم رفع عن السعودية وليس السودان.. من السودان بنحبكم أيها الشعب السعودي الشقيق”.

دبلوماسية محنّكة

الجهود الدبلوماسية التي بذلتها المملكة العربية السعودية في سبيل رفع الظلم عن الشعب السوداني، لم تغب عن المتابعين، حيث علّق تاج السر عثمان، مفكر عربي وباحث في الشؤون الخليجية، بقرار رفع العقوبات عن السودان والذي استهدف تركيع السودان مضيفاً “لكنه صمد شكراً لكل من ساهم في رفع العقوبات وخاصة السعودية الشقيقة وملكها خادم الحرمين”.

وكتب الإعلامي السعودي حبيب الشمري: “دور سعودي مؤثر.. هكذا تكون العلاقات، قبلها أخرجت ليبيا من أزمة لوكربي”.

أما الداعية الإسلامي العراقي الشيخ حسن المؤيد، فقّدم أسمى آيات التهاني والتبريكات للسودان قيادة وحكومة وشعباً بمناسبة رفع العقوبات عن السودان والذي جاء ثمرة الصمود والإستقامة على حد قوله. مضيفاً: “ليس رفع العقوبات عن السودان منحة و تفضلاً ممن فرضها وقد كان فرضها ظلما غاشماً، وإنما انتزع السودان حقه بصموده وحنكة قيادته ودعم أشقائه”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى