على مر السنين.. نجوم العالم في حضرة "القاهرة السينمائي"


٢٠ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٦:٤٢ م بتوقيت جرينيتش

أماني ربيع

تنطلق غدا الدورة رقم 39 لمهرجان القاهرة السينمائي وسط آمال كبيرة بعودة البريق إليه بعد أعوام فقد فيها المهرجان الذي كان أحد أهم ثلاثة مهرجانات دولية في العالم رونقه، وعافاه نجوم الصف الأول، الذين فضلوا مهرجانات أخرى قصيرة العمر لكنها حجزت مكانا على الخارطة السينمائية مثل "مهرجان دبي" السينمائي الذي استقطب نجوم العالم، ومؤخرا "مهرجان الجونة" الذي استقطب نجوم مصر والوطن العربي.

 ومنذ سنوات، يواجه المهرجان مشاكل جمة أهمها ضعف التمويل إلى حد أنه في دورة العام الماضي لم يحضر أي نجم عالمي حفل الافتتاح كما جرت العادة، ويواجه المهرجان هذا العام مشكلة تعويم الجنيه التي جعلت الميزانية مهما بلغ حجمها محدودة مقارنة بسعر الدولار.

فمثلا في عام 2015 كانت قيمة إيجار عدد من الأفلام الأجنبية المشاركة فى المهرجان 170 ألف جنيه تقريبا، وفى عام 2016 وبسبب التعويم الذي تم يوم 3 نوفمبر أى قبل أسبوع من إقامة المهرجان ارتفعت قيمة إيجار نفس عدد الأفلام إلى 870 ألف جنيه تقريبا، أما الدورة 39 فمن المتوقع أن تزيد ميزانية إيجار الأفلام على مليون جنيه.

لكن بعد إعلان تولي قنوات "dmc" رعاية المهرجان ودعمه ماديا، بدأ الأمل في التسلل إلى النفوس بأن نسخرة المهرجان هذا العام ستخرج في صورة مشرفة تليق بتاريخه، وعلقت رئيس المهرجان دكتورة ماجدة واصف على هذا التعاون قائلة إن الشراكة مع dmc بداية جيدة للمهرجان، تشبه إلى حد كبير التعاون بين مهرجان كان مع قناة CANAL PLUS الفرنسية قبل 30 سنة.

وسوف تتحمل dmc دعوة الضيوف الأجانب من الألف للياء بالتنسيق مع إدارة المهرجان، بالإضافة إلى حملة إعلانية غير مسبوقة في تاريخ المهرجان بالشوارع والصحف والتلفزيون.

فى المقابل، ستحصل dmc على حقوق نقل الافتتاح والختام بأعلى التقنيات، وسيكون لها لقاءات حصرية مع النجوم الدوليين الذين تعاقدت معهم لحضور الافتتاح.

وكانت بداية مهرجان القاهرة عام 1976 بداية قوية 1976 على  يد رئيس الجمعية المصرية للكتاب والنقاد السينمائيين كمال الملاخ، الذي نجح في إدارة هذا المهرجان لمدة سبع سنوات حتى عام 1983، ثم شكلت لجنة مشتركة من وزارة الثقافة ضمت أعضاء الجمعية واتحاد نقابات الفنانين للإشراف على المهرجان عام 1985، الذي تولى مسؤوليته الأديب والعملاق سعد الدين وهبة، واحتل مهرجان القاهرة خلال هذه الفترة مكانة عالمية.

وأورد تقرير الاتحاد الدولي لجمعيات المنتجين السينمائيين عام 1990 أهم ثلاثة مهرجانات للعواصم، فجاء مهرجان القاهرة السينمائي في المركز الثاني بعد مهرجان لندن السينمائي، بينما جاء مهرجان ستوكهولم في المركز الثالث.

وبعد رحيل سعد الدين وهبة تولى الفنان حسين فهمي رئاسة المهرجان لمدة أربع سنوات من عام 1998 وحتى عام 2001، إلى أن تولى إدارته شريف الشوباشي حتى عام 2005 ليرأسه بعد ذلك الفنان د.عزت أبو عوف والفنان عمر الشريف، ثم الناقد سمير فريد لدورة واحدة، وحاليا ترأسه ماجدة واصف.

وننتظر غدا ولادة جديدة لمهرجان القاهرة السينمائي، وحضورا قويا من النجوم المصريين والعرب الذين أضافوا البريق إلى مهرجان الجونة في دورته الأولى.

واليوم نتذكر في ألبوم صور ذكريات مهرجان القاهرة مع النجوم العالميين منذ إنطلاقه وإلى الآن..


كلوديا كاردينالي مع سمير صبري خلال حلولها ضيفة على المهرجان في أولى دوراته عام 1976

عمر الشريف يهنئ صديقه النجم بيتر أوتول اللذان تشاركا سويا أول بطولة في فيلم "لورانس العرب" بتكريمه في مهرجان القاهرة السينمائي

كان تواجد النجم عمر الشريف يعطي للمهرجان زخما خاصة مع صداقته للكثير من نجوم هوليود والعالم.
 
 مع ريتشارد جير


مع سوزان ساراندون

ومع جولييت بينوش

وكان لنجمات السينما الإيطالية حضورا مميزا، مثلا الأيقونة صوفيا لورين

وجينا لولو بريجيدا

ثلاثية نجومية صامويل جاكسون يتوسط الجميلتين سلمى حايك ولوسي ليو

الثنائي جولدي هاون وكيرت راسل

النجم الفرنسي آلان ديلون يتسلم جائزته من فاروق حسني وحسين فهمي

صامويل جاكسون يرفع علم مصر

سوزان ساراندون تحمل جائزتها

سلمى حايك

ريتشارد جير وجولييت بينوش ونجمة كوريا الجنوبية يون يونج

شريف الشوباشي رئيس المهرجان الأسبق مع النجم مورجان فريمان

صمويل جاكسون يداعب لوسي ليو

كيرت راسل وجولدي هاون وأليشيا سيلفسترون مع سوزان ساراندون

عمر الرشيف يصافح داني جلوفر

النجم الأمريكي مات ديلون لحظة تكريمه

النجم هارفي كيتيل

حسين فهمي ونجلاء فتحي مع المخرج مصطفى العقاد صاحب فيلمي عمر المختار والرسالة

اضف تعليق