العواصم العربية تعلنها .."جمعة غضب" لأجل القدس


٠٨ ديسمبر ٢٠١٧ - ١٠:٣٢ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية - ياسمين قطب

"القدس عربية" لا تخص الفلسطينيين وحدهم، فهي أرض العرب ومسرى الأنبياء، ويعشق ترابها كل عربي مسلم، ويتشارك العرب في ملكيتها مع أصحابها الأصليين "الفلسطينيين"، ولا شيء يثير غضب الإنسان قدر الاعتداء على أرضه وسلبها منه، سوى "شرعنة" تلك السرقة، والاعتراف بهذا "الاحتلال".

وانطلاقًا من ذلك وتأكيدًا من العرب على وحدة قضيتهم رغم المحن التي تعصف بدولهم، إلا أن تجرُّؤَ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في خطوة لم يقوَ سابقيه على اتخاذها، وهي الاعتراف الكامل بحكومة الكيان الإسرائيلي، وإعلان "القدس المحتلة" عاصمة له، وأغضب ذلك جموع العرب في كل مكان، وتضامنوا مع أشقائهم الفلسطينيين، وخرجوا من كل حدب وصوب ليدينوا ذلك القرار الظالم "المتهور"، وتعلوا الهتافات بأن "القدس عاصمة أبدية لفلسطين" وأن "فلسطين عربية" من كل العواصم العربية.

ومن أبرز العواصم والمدن التي بدأت مسيراتها صباح اليوم الجمعة:


الأزهر في مصر
صرح علمي وديني عملاق بحجم "الأزهر" من غير الممكن أن يقف مكتوف الأيدي أمام حدث جلل بهذا الحجم، فبعد الانتهاء من صلاة الجمعة اليوم، خرج المصلون في هتافات جماعية مرددين "لبيك يا أقصى"، و"الأقصى لنا" و"نموت نموت وتحيا القدس". و"بالروح والدم نفديك يا أقصى".

وأتبع هتافاتهم وقفة لمجموعة من علماء وممثلي الأزهر حديثي السن بلباس الأزهر الشهير معبرين عن تضامنهم مع الأقصى، وأن القدس كانت وستظل للأبد عاصمة لفلسطين.



تونس 
انطلقت مسيرات في أرجاء تونس تندد بقرار ترامب وترفض الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني، وأكد الجموع أن "القدس" عاصمة أبدية لفلسطين.

يذكر أن البرلمان التونسي سجل أمس موقفًا تاريخًا عندما عقد جلسة طارئة لمناقشة قرار ترامب وصوّت البرلمان ضد القرار، وأكد عدم مشروعية الاعتراف بالقدس عاصمة إسرائيل، ووقف النواب في صف يهتفون القدس عاصمة عربية ونحن فداك يا أقصى.


"تعز" اليمنية

ورغم مصابها وآلامها لم تقف "اليمن" مكتوفة الأيدي، وخرجت عدة مظارهات في محافظات مختلفة كصنعاء العاصمة وتعز.

وتداول النشطاء -عبر "تويتر" فيديو يصور يمنيين في محافظة "تعز"- يجوبون الشوارع بعلم فلطسين ويهتفون "لبيك يا أقصى" و"القدس عاصمة أبدية لفلسطين" و"بالروح والدم نفديك يا أقصى"، ويحملون شعارات كتب عليها هتافات لنصرة القدس.

ومن المثير للعواطف رفع لافتة كبيرة كتب عليها :"مع كل أوجاعنا لن ننسى الأقصى.. فوجعه مصدر أوجاعنا وعافيته عافيتنا".



الأردن


أما عمّان عاصمة الأردن، البلد الشقيق لفلسطين، والذي تجمعه به أواصر عرق ودم ولغة وثقافة وتاريخ وغيره الكثير، فقد كان في مقدمة الشعوب التي ناصرت قضية القدس، وخرجت تجوب الشوارع والطرقات منددة بقرار الرئيس الأمريكي، ومناوئة له.

ومن أبرز المسيرات التي خرجت لنصرة القدس في الأردن اليوم:


لبنان 

وأرض الأرز لا تنسى شقيقتها، وشهدت عدة مدن لبنانية مسيرات ويوم "غضب" لأجل القدس، منددة بقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ومؤكدة أن "القدس عاصمة أبدية للفلسطين".

وجاب المجتجون في شوارع "صيدا" رافعين أعلام فلسطين، ويرددون هتافات لنصرة القدس، وأنها ليست للبيع.


اضف تعليق