على خطى والده.. ابن "جاستن ترودو" يأسر قلوب المعجبين


١٥ مايو ٢٠١٧ - ٠٩:٠٠ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية - أسماء حمدي 

كما لو أنه يحتاج إلى مزيد من المشجعين، قام جاستن ترودو، باصطحاب ابنه الذي أذاب القلوب، والذي يبلغ من العمر 3 سنوات للعمل .

وشارك رئيس الوزراء الكندي، سلسلة من اللقطات الحميمة مع ابنه الأصغر "هدريان"، على حسابه الرسمي على موقع صالإجتماعي "فيس بوك"، قائلا: "كنا شركاء في المكتب اليوم".

وأسر الطفل ذو الشعر الأشقر "هادريان"، قلوب الجميع حيث تبدو عليهم السعادة، والذي كان يقف على مكتب والده وهم يلوحون له .

وترودو البالغ من العمر 45 عاما، من مواليد 25 ديسمبر 1971 وهو الابن البكر لبيير ترودو، رئيس الوزراء الكندي السابق.

انتخب عضو مجلس النواب عن الدائرة الانتخابية من بابينو في عام 2008، وأعيد انتخابه عام 2011.

وشغل مناصب في حكومة ظل الحزب الليبرالي كناقد للشباب والتعددية الثقافية والمواطنة والهجرة، ومرحلة ما بعد التعليم الثانوي والشباب ورياضة الهواه.

و في 14 أبريل 2013، انتخب ترودو لزعامة الحزب الليبرالي الكندي، وعقب فوز الحزب الليبرالي الكندي بأغلبية ساحقة في الانتخابات الفدرالية يوم 19 أكتوبر 2015، أصبح ترودو رئيس وزراء البلاد وأدى اليمين الدستورية يوم 4 نوفمبر 2015.

وتزوج جاستن ترودو من صوفي غريغوار، مقدمة برامج تليفزيونية، منذ عام 2005 ورُزق منها بـ3 أولاد هم صبيان وبنت.


يستمتع رئيس الوزراء الكندي باللعب مع ابنه الصغير المختبئي في مكتبه

وتظهر الصورة "هدريان" وكأنه "سياسي المستقبل"، حيث يجلس في لحظة هادئة على مقعد والده


وتظهر اللقطة الأب والابن يسابق كل منهما الآخر أسفل ممر في مجلس النواب


وهنا يواجه الأب والابن وسائل الإعلام بشأن اصطحاب ابنه إلى العمل


ويبدو أن التاريخ يعيد نفسه، حيث تم العثور على صورة تظهر جاستن ترودو وهو طفل، مع والده لبيير ترودو.

اضف تعليق