"فضيحة فيسبوك".. النجوم يحذفون حساباتهم ويتساءلون: مع من تشارك حياتنا


٢٤ مارس ٢٠١٨

رؤية

يتعرض موقع فيسبوك الشبكة الاجتماعية الأكبر في العالم حاليا لموقف لا يحسد عليه جعله عرضة للانتقادات بعد فضيحة كشفها تحقيق مشترك لصحيفتي "نيويورك تايمز" الأمريكية و"الأوبزرفر" البريطانية، عن تمكن شركة "Cambridge Analytica" للاستشارات السياسية من جمع معلومات شخصية لأكثر من 50 مليون مستخدم لفيسبوك، من خلال تطبيق للتنبؤ بشخصية المستخدم قام 270 ألف شخص بتنزيله، وتمكن هذا التطبيق من الوصول إلى بيانات أصدقاء للمستخدمين.

وبالرغم من اعتراف مؤسس فيسبوك مارك زوكربيرج، بأن هناك أخطاء وقعت فيها شركته وتعهده بإجراء تغييرات جذرية خلال الفترة المقبلة، فإن هذا لم يقلل من وطأة المشكلة.

ومع انتشار الخبر عبر وسائل الإعلام الأجنبية، هاجم عدد من المشاهير موقع فيسبوك مطالبين المستخدمين بحذف حساباتهم الشخصية من عليه بعد التورط في جريمة انتهاك الخصوصية.

تيا ليوني
 



أعلنت الممثلة والمنتجة الأمريكية عن ابتعادها عن موقع التواصل الاجتماعي الشهير بسبب نشره أخبارا خاطئة منذ فترة الانتخابات الرئاسية الأخيرة، إلى جانب مشاركته في استغلال المعلومات الشخصية للأفراد دون تصريح منهم.

وتمنت أن ينجح القائمون على الموقع في إيجاد طرق للإصلاح، مؤكدة أنه يمكن التواصل معها عبر موقع تويتر.

جيم كاري


في أول فبراير الماضي، أعلن الممثل الأمريكي عن إغلاق حسابه على فيسبوك وبيع أسهمه نظرًا لأن إدارة الموقع الاجتماعي الشهير استفادت من التدخل الروسي في شؤون الانتخابات الرئاسية.

وأوضح الممثل البالغ من العمر 56 عامًا، "لقد قررت هجر فيسبوك وحذف الصفحة الخاصة بي، لأن الموقع استفاد كثيرًا من التدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية، وما زال يفعل ذلك حتى الآن، كما أنه لا يوجد محاولات جدية لوقف ما يحدث. أنصح كل من هم مهتمون بمستقبل بلادنا أن يفعلوا مثلي".

وبالطبع، مع ظهور الأزمة الأخيرة على الساحة، لم يلتزم كاري الصمت لكن بدلا من اللجوء إلى عبارات تنتقد سياسة الموقع، استغل موهبة الرسم التي يتمتع بها في مهاجمة مارك زوكربيرج، مؤسس فيسبوك.

وكتب كاري على اللوحة، جملة تعود إلى عام 2004، قالها زوكربيرج بهدف السخرية من مستخدمي الموقع الذين وثقوا فيه وسمحوا له بالحصول على معلوماتهم الشخصية.

وتساءل كاري: "مع من تشارك حياتك؟".

كوميل نانجياني
 


كتب الممثل الأمريكي الباكستاني الأصل كوميل نانجياني، متسائلا: " لا أعرف كيف يمكن لأي شخص الاستمرار في استخدام فيسبوك".


آدم مكاي


أكد المخرج الأمريكي أنه حذف حسابه على موقع التواصل الاجتماعي الشهير، لافتا إلى أنه يشعر بالحرية الآن.


اضف تعليق