"مفاجأة كان" و"عودة مصر الكبيرة".. احتفاء فرنسي بـ"يوم الدين"


٠٩ مايو ٢٠١٨ - ٠٦:٥٦ م بتوقيت جرينيتش

رؤية

اهتمت وسائل إعلام فرنسية بمشاركة الفيلم المصري "يوم الدين" من إخراج وتأليف أبو بكر شوقي في مسابقة مهرجان "كان" السينمائي الدولي في نسخته الـ 71، والمقام خلال الفترة من 8 إلى 19 مايو الجاري.

وذكرت القناة الإخبارية الأولى في فرنسا، اليوم الأربعاء، أن الفيلم المصري، الذي ينافس على جائزة السعفة الذهبية ضمن 21 عملا آخر، قد يحقق مفاجأة جيدة فى نسخة المهرجان هذا العام.


فيما ذكرت صحيفة "لوبوان" أن أبو بكر شوقي من أب مصري وأم نمساوية، وينتمي لجيل جديد من المخرجين ويمثل أمل السينما المصرية، وأبرزت مسيرته الفنية من خلال عمله كمساعد مخرج في عدد من الأفلام في مصر، حيث أنهى دراسته قبل أن يسافر إلى نيويورك.

ومن جانبها، تحدثت وكالة الصحافة الفرنسية عن "عودة مصر الكبيرة" لمهرجان كان بفيلم "يوم الدين"، فيما أكد موقع "كولتور بوكس" الثقافي، أن رواد الإنترنت ساهموا في دعم إنتاج الفيلم من خلال حملة أطلقت في عام 2015.


يشار إلى أن "يوم الدين" أول فيلم مصري يشارك بهذه المسابقة منذ 6 سنوات، ويروى قصة رجل قبطي نشأ داخل مُستعمرة للمصابين بالجُذام، ويغادر هذه المستعمرة وينطلق برفقة مساعده وحماره خلال رحلة عبر أنحاء مصر بحثًا عن عائلته، وهو من أفلام التراجيدية الكوميدية، من بطولة راضي جمال وأحمد عبدالحافظ، وتعاون فيه شوقي مع مدير التصوير الأرجنتيني فدريكو سيسكا.


وشهدت السجادة الحمراء لعرض الفيلم العالمي مساء اليوم حضور عدد من النجوم العالميين، ومنهم جوليان مور إيرينا شايك، ولويس بورجوان، وكيكو ميزوهارا، إضافة لحضور المخرج المصري أبو بكر شوقي مخرج العمل وزوجته إليزابيث.














وكانت فعاليات مهرجان "كان" انطلقت، مساء الثلاثاء، بعرض فيلم "الكل يعرف" وهو فيلم ناطق بالإسبانية، للمخرج الإيراني أصغر فرهادي، ومن بطولة النجمين بينيلوبي كروز وخافيير بارديم، و لجنة تحكيم هذه الدورة تترأسها الممثلة الأسترالية كايت بلانشيت.


اضف تعليق