التقاريرمنوعات

ظاهرة القرن.. العالم على موعد مع القمر الدموي

كتبت – سهام عيد

يشهد العالم مساء اليوم الجمعة، أطول خسوف كلي للقمر في القرن الواحد والعشرين، وستبلغ مدته ساعة و42 دقيقة و57 ثانية، طبقًا لما أعلنه المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقة.

سيظهر قمر دموي في معظم أنحاء العالم، وستكون أكثر المناطق مشاهدة لهذه الظاهرة الفلكية هي مصر ومنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، والهند، وأستراليا، وشرق أوروبا، في حين ستشهد بقية مناطق الكرة الأرضية الظاهرة ولكن بصورة أقل.

وحسب رويترز، قالت إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) إن الخسوف الكلي سيستغرق ساعة و42 دقيقة و57 ثانية، لكن سيسبقه وسيليه خسوف جزئي، مما يعني أن القمر سيمضي في المجمل ثلاث ساعات و54 دقيقة في الجزء المعتم من ظل الأرض.

وقال أندرو فابيان أستاذ علم الفلك بجامعة كمبردج: “يطلق عليه القمر الدموي، لأن نور الشمس يخترق الغلاف الجوي للأرض في طريقه إلى القمر والغلاف الجوي للأرض يحوله إلى اللون الأحمر بالشكل ذاته الذي يصطبغ فيه قرص الشمس باللون الأحمر عند الغروب”.

وعندما يتحرك القمر إلى الظل المخروطي الشكل للأرض، فإنه يتحول من كونه مضاء بنور الشمس إلى كونه مظلما، لكن بعض الضوء سيصل إلى القمر لأنه ينكسر بفعل الغلاف الجوي للأرض.
 
وقال فابيان “لو كنت تقف على سطح القمر أثناء هذا الخسوف فسترى الشمس ثم ستعترض الأرض الطريق لتحجب الشمس… ستبدو حافة الأرض متوهجة لأن الغلاف الجوي يكسر الضوء”.

أفضل مواعيد متابعة “خسوف القمر” في الدول العربية

فيما يلي مواعيد حلول ظاهرة خسوف القمر في عدد من الدول العربية، وفقا للتوقيت المحلي.

1. أبوظبي

سيبدأ القمر بدخول منطقة شبه الظل في الساعة 09:15 مساءً بتوقيت الإمارات، على أن يبدأ الخسوف الجزئي في 10:24، والخسوف الكلي في الساعة 11:30، وسيصل إلى ذروته في 00:22 السبت، وينتهي في الساعة 01:12، في حين سينتهي الخسوف الجزئي في الساعة 02:19 صباحا، وسيخرج القمر من منطقة شبه الظل وينتهي الخسوف بشكل كامل في 03:29 من صباح السبت، ويمكن متابعته من خلال مركز السديم للقبّة السماوية وعلم الفلك.

2. عمان والقدس

القمر يدخل منطقة شبه الظل في الساعة 8:15 مساء بتوقيت الأردن وفلسطين، ويبدأ الخسوف الجزئي في 9:24 مساء، على أن يبدأ الخسوف الكلي في 10:30، ويصل ذروته الساعة 11:22، وينتهي الخسوف الكلي في 12:00 من صباح السبت، في حين ينتهي الخسوف الجزئي 01:19، ويخرج القمر من منطقة شبه الظل وينتي الخسوف بشكل كامل في الساعة 2:29 صباحا.

3. القاهرة

الخسوف الكلي سيكون عند الساعة 9:30 مساء بالتوقيت المحلي ويبلغ ذروته عند الساعة 10:22 مساء. وقبل ذلك يبدأ خسوف شبه ظلي لا يرى بالعين المجردة عند 7:15 مساء، ويستمر حتى 8:14 عندما يبدأ الخسوف الجزئي الذي يمكن مشاهدته بالعين المجردة.

4.مكة المكرمة: سيبدأ الخسوف عند الساعة 20:14.. وسيصل الذروة عند 21:21.

5. طرابلس: سيبدأ الخسوف في العاصمة الليبية عند الساعة 20:24.. وسيصل الذروة عند 21:21.

6.تونس العاصمة: سيبدأ الخسوف عند الساعة 19:22.. وسيصل الذروة عند 21:21.

7.الجزائر: في الجزائر العاصمة سيبدأ الخسوف عند الساعة 19:51.. وسيصل الذروة عند 21:21.

8.الرباط : يبدأ الخسوف في العاصمة المغربية الرباط عند الساعة 20:26.. وسيصل الذروة عند 21:21.
 

2018 .. عام فلكي بامتياز

في ضوء العديد من الظواهر الفلكية التي شهدها سكان كوكب الأرض خلال الأشهر الأولى من عام 2018 الجاري، بالإضافة إلى “الخسوف الكلي” للقمر الذي يتابعه العالم بشغف مساء اليوم، نصبت جميعها هذا العام “عامًا فلكيًا بامتياز” مقارنة بالعام السابق.

بشائر الإمتياز بدأت مع بداية العام وفي يومه الأول، بكون كوكب عطارد أقرب كواكب المجموعة الشمسية للشمس في أقصى استطالة له حول الشمس، وحيثيات التنصيب جاءت لما احتضنته الشهور السبعة الأولى من العام من وصول القمر في حضيض مداره حول الأرض ثم الأرض في حضيض مدارها حول الشمس، واقتران كوكب الزهرة اقترانا علويا مع الشمس، وإقتران كوكب بلوتو معها، ووصول القمر في أوج مداره حول الأرض ثم تقابل كويكب سيروس مع الأرض والشمس .

وشهد العالم خسوفا كليا للقمر في 31 يناير، استمر لمدة ثلاث ساعات وثلث لم يظهر في مصر والمنطقة العربية كاملا، حيث لم تر مصر إلا دخول القمر في منطقة شبه الظل، فيما يمثل الخسوف الكلي العظيم والذي وصف بالدموي لتحول لون القمر خلاله للون النحاسي أهم حدث فلكي في عام، إلى جانب ثلاثة كسوفات جزئية للشمس خلال العام الميلادي لم ير سكان الوطن العربي أيا منها.

وهناك زختا شهب رائعتين خلال العام الحالي، وهما “البرشاويات في أغسطس المقبل والتوأميات في ديسمبر القادم”، حيث تحدث الزخات الشهابية عند مرور الأرض في بقايا مذنب أو كويكب ما أثناء دورتها حول الشمس، فتدخل تلك البقايا للغلاف الجوي بسرعات عالية تصل إلى 70 كيلو في الثانية، ونتيجة احتكاكها بالغلاف الجوي تحترق وتظهر كشهب.

ورغم حدوث أول زخات عام 2018 فى شهر يناير الماضى ( شهب الرباعيات ) إلا إن تزامنها مع إكتمال القمر البدر جعل من رؤية شهبها اللامعة والتى بلغت 120 شهابا فى الساعة متعذرا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى