وسط دعوات لاستقبال حافل.. السيسي في “الأمم المتحدة” لعرض رؤية مصر

إبراهيم جابر

آخر تحديث سبتمبر 23, 2020 01:19 م

رؤية – إبراهيم جابر:
القاهرة – توجه الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي إلى الولايات المتحدة الأمريكية، اليوم، للمشاركة في اجتماعات الدورة الـ73 للجمعية العامة للأمم المتحدة التي تبدأ في 25 من سبتمبر الجاري.

“تفاصيل الزيارة”

وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية المصرية السفير بسام راضي، بأن الرئيس المصري سيلقي بيان مصر أمام الجمعية العامة، يتناول خلاله رؤية مصر لتعزيز دور الأمم المتحدة، والمواقف المصرية تجاه مجمل تطورات الأوضاع الإقليمية والدولية ورؤيتها لأولويات صون السلم والأمن العالميين، وجهود مصر في دعم مكافحة الإرهاب الدولي.

ويترأس الرئيس المصري -خلال زيارته- اجتماع رفيع المستوى لمجموعة الـ77 التي تتولى مصر رئاستها خلال العام الجاري للمرة الثالثة في تاريخ المجموعة، حيث سيلقي البيان الافتتاحي لمصر أمام الاجتماع، والذي يتضمن استعراض الدور المصري في دعم أنشطة المجموعة منذ تأسيسها في ستينات القرن الماضي، مما ساهم بشكل فعال في تعزيز مسيرة ودور المجموعة في إطار التعاون فيما بين دول الجنوب، وموقف مصر نحو الجهود الرامية لإصلاح المنظومة التنموية للأمم المتحدة للاستجابة بشكل أكبر للمتطلبات والاحتياجات التنموية لدولها الأعضاء.

ويشارك الرئيس في قمة نلسون مانديلا للسلام، والتي تأتي تزامناً مع الاحتفال بالذكرى المئوية لمولد الزعيم الإفريقي الراحل، ويلقي كلمة بهذه المناسبة أمام القمة”.

“لقاءات السيسي”

ويعقد الرئيس المصري خلال زيارته عدد من اللقاءات مع رؤساء الدول والحكومات في مقدمتهم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لمناقشة القضايا ذات الاهتمام المشترك، وسبل زيادة التعاون بين البلدين، إضافة إلى عقد عدد من اللقاءات مع الشخصيات السياسية والفكرية ذات الثقل بالمجتمع الأمريكي، ومع قيادات كبريات الشركات الأمريكية، وصناديق الاستثمار، وبيوت المال، وكبار مسئولي وأعضاء غرفة التجارة الأمريكية، فضلاً عن مجموعة من أعضاء الكونجرس.

وبحسب السفير بسام راضي، سيجري الرئيس المصري مباحثات مع المسئولين الأمريكين حول سُبُل تعزيز الشراكة الاستراتيجية بين البلدين، إضافة إلى إلقاء الضوء على تطورات الإصلاح الاقتصادي وتشجيع الاستثمار في مصر، ورؤية الدولة لدور القطاع الخاص في التنمية، ومستجدات تنفيذ المشروعات التنموية العملاقة في مصر.

وأوضح، أن اللقاءات المكثفة مع عدد من رؤساء الدول والحكومات، للتباحث بشأن سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين مصر ودولهم في شتي المجالات، إضافةً إلى تبادل الرؤى ووجهات النظر حول تطورات القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

“استقبال حافل”

وتواصل الجالية المصرية بنيويورك على قدم وساق الاستعداد لاستقبال الرئيس السيسي، حيث يتجمع أبناء الجالية من مختلف أنحاء الولايات المتحدة رافعين الأعلام المصرية مرديين هتافات في حب مصر أمام الأمم المتحدة بالتزامن مع إلقاء السيسي كلمة مصر أمام الأمم المتحدة.

وفي إطار دعم المصريين بالخارج للرئيس السيسي دعت الهيئة القبطية الأمريكية والمركز الثقافي المصري في نيويورك والمجموعة المصرية الأمريكية، ومجموعة مسلمي لونج آيلند وجمعية حبيبة موتمر “دعم الجاليةً المصرية في أمريكا لاستقبال السيد الرئيس”، لمؤتمر يعقد مساء الأحد القادم بأحد الفنادق الكبرى، بحضور نخبة من أعضاء مجلس النواب والإعلاميين وأبناء الجالية المصرية في نيويورك ونيوجيرسي.

وأنهت الكنائس القبطية الأرثوذكسية في الولايات المتحدة الأمريكية، اليوم، استعدادتها لاستقبال السيسي، حيث تعتزم الكنائس الدفع بحافلات تقل مواطنين أقباط مصريين من أمام الكنائس بولاية نيوجيرسي وواشنطن وعدة ولايات أخرى للمشاركة في استقبال الرئيس المصري، للترحيب به، وبلافتات وملابس وعلم مصر.

ربما يعجبك أيضا