"الحي الذكي".. هل يتحول العالم إلى مدينة يراقبها "الأخ الأكبر"


١٨ يناير ٢٠١٨ - ٠٧:٠٥ ص بتوقيت جرينيتش

أماني ربيع

قررت شركة جوجل تحويل منطقة مهجورة بمدينة تورنتو إلى أول "حي ذكي إلكتروني"، ضمن مشروع تجريبي خاص بخطط الشركة القادمة، التي سوف يجري تطويرها في مختبرات Sidewalk إحدى شركات "ألفابيت".

وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، يتكون كل شيء في هذا الحي بدءا من صناديق القمامة إلى إشارات المرور مزودا بالأجهزة المصممة لجمع البيانات ورصد الظروف المتغيرة في المنطقة.


لكن إذا نجحت تلك التجربة تكون تلك المدينة، أشبه بتلك المدينة في رواية جورج أورويل "1984"، حيث الأخ الأكبر يراقب كل شيء، وسوف تكون مدن المستقبل أشبه بسجن كبير يتم فيه مراقبة المواطنين في كل خطوة عبر التكنولوجيا.

وأول خطوة هي بناء منطقة "Quayside" تقع جنوب شرق مدينة تورنتو مباشرة، بعد ذلك ستختبر المراحل الأولية من تلك التقنية، في الواجهة البحرية الشرقية في منطقة تعرف باسم "أراضي الميناء"، إحدى أكبر مناطق أمريكا الشمالية من الأراضي الحضرية، التي تمتد نحو 800 فدان.


ومن المفترض أن تصبح تلك المنطقة الذكية مقرا لشركة "جوجل" في كندا، وسوف تضم 300 موظف، بهدف خلق بيئة حضرية أوتوماتيكية بالكامل.

ومن المتوقع أن يعيش في تلك المنطقة 5000 شخص، بالإضافة إلى 5 آلاف آخرين من العمال، خلال أربع سنوات.

ورغم الاحتفاء بتلك التقنية الجديدة وكيف ستدخل بالإنسان عصرا جديدا، إلا أن الحقوقيين قلقون من تحول تلك المدينة إلى واقع نظرا لحجم البيانات التي سوف تجمعها والتي ستتحول على إثرها مدينة مراقبة بالكامل.

وعلق ديفيد موراكامي وود، الأستاذ مشارك في جامعة "كوينز" بأونتاريو، قائلا: "إنها مسالة مقلقة أن نعطي الإذن بالموافقة على استبدال الخصوصية بالراحة".

كما تخوف أندرو كليمنت أستاذ وباحث مراقبة في كلية الإعلام بجامعة تورونتو، عن مخاوفه وقال هذا الاقتراح ببناء حي حضري تجريبي سوف يثير مخاوف كل المهتمين بشئون الخصوصية والديموقراطية".


اضف تعليق