التقاريرسياسة

كارثة إنسانية.. مقتل وجرح العشرات في سيول بالأردن وتعهد بمحاسبة المقصرين

كتبت – سهام عيد

لقي 20 طالبًا مصرعهم، وأصيب أكثر من 30 آخرين بسبب السيول والانجرافات في منطقة البحر الميت بالأردن، وفق مصادر بالدفاع المدني.

وداهمت مياه الأمطار، مساء الخميس، المنطقة الساخنة البحر الميت رحلة مدرسية إثر جلوسهم في إحدى المناطق المنخفضة وجرفتهم السيول إلى البحر الميت.

وطلاب الرحلة من مدرسة فكتوريا في منطقة مرج الحمام وهم طلاب الصفين السابع والثامن.

من جانبه، صرح مصدر في الدفاع المدني، أمس، أن العدد الكلي لمن جرفتهم السيول بلغ 44 شخصا، بما ذلك 37 طالباً و7 مرافقين، وقالت المصادر أن عدد الوفيات قابل للزيادة، ولا تزال المروحيات والقوارب تشارك في البحث والانقاذ واستخدمت قنابل تنويرية في عمليات البحث والإنقاذ لصعوبة البحث في هذه الأجواء حيث الظلام الدامس.

وأضاف أن البحث مستمر عن مفقودين، بمساندة من طائرة عمودية تابعة لسلاح الجو الملكي وقوارب للبحرية الملكية وغطاسين من كوادر الدفاع المدني. ويتابع ميدانيا عمليات البحث والتمشيط رئيس الوزراء وقائد الجيش ووزير الداخلية ومدير الامن العام ومدير الدفاع المدني وعدد من المسؤولين.

وبدأت السلطات الأردنية عملية إنقاذ واسعة، بمشاركة طائرات سلاح الجو للبحث عن المفقودين، بينما ذكرت وكالة رويترز للأنباء أن فرق الإنقاذ عثرت على 34 ناجيًا حتى الآن.

وتشير تقارير إلى أن بعض الناجين في حالة حرجة.

وبين القتلى والمصابين أفراد عائلات كانوا يتنزهون في المنطقة.

ويعد البحر الميت أكثر نقطة منخفضة على سطح الأرض، وهو مقصد سياحي يحظى بشعبية، لكن طبيعتها القاحلة ووديانها العميقة تجعلها عرضة للسيول.

ونقل التلفزيون الرسمي عن قائد الشرطة العميد فريد الشرع قوله إن السيول امتدت إلى مسافة 5 كيلومترات.

وتشهد المنطقة هطلاً غزيرًا للأمطار منذ أيام، وتسببت الأمطار في إغراق بعض الشوارع في العاصمة عمّان، وهو ما أدى إلى حدوث تكدسات مرورية، فيما شهدت مناطق أخرى عواصف ثلجية.

ويعد الحادث ثاني مأساة تحدث نتيحة سيول بالقرب من البحر الميت هذا العام.

ففي أبريل الماضي، لقي تسعة مراهقين حتفهم بعد أن جرفتهم المياه في منطقة ناحال تزافيت جنوبي إسرائيل، بينما أنقذت فرق الإنقاذ 15 شخصًا.

تعازي

من جانبه، قدم محمد بن راشد آل مكتوم حاكم دبي، العزاء للقيادة السياسية في الأردن بحادث انجراف الحافلة المدرسية جراء السيول.

كما نعى الأزهر وإمامه الأكبر د. أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، ضحايا حادث الحافلة المدرسية، وتقدم بخالص العزاء والمواساة للملك عبدالله الثاني ملك المملكة الأردنية الهاشمية، ولحكومة وشعب الأردن، ولأسر الضحايا، سائلًا المولى -عز وجل- أن يتغمد الضحايا بواسع رحمته، وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل، وأن يعيد المفقودين إلى ذويهم سالمين.

وأجرى الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، اتصالًا هاتفيًا بالعاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، مقدمًا واجب العزاء في ضحايا السيول، وأكد استعداد مصر لتقديم كامل العون والمساعدة للأردن الشقيق من أجل تجاوز محنتها.

كما أعرب خادم الحرمين الملك سلمان بن عبد العزيز، عن تعازيه للعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، في ضحايا السيول التي اجتاحت منطقة البحر الميت بالأردن، وذلك خلال اتصال هاتفي مساء الخميس.

وأكد خادم الحرمين أن المملكة تضع كل إمكاناتها في خدمة حكومة وشعب الأردن الشقيق لتجاوز ما خلفته هذه السيول من أضرار.

وقد عبر الملك عبد الله الثاني ابن الحسين، عن عظيم شكره لخادم الحرمين الشريفين على مشاعره ومواساته الصادقة، ووقوف المملكة الدائم مع الأردن في مختلف الظروف.
 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى