"قلم رصاص".. الأثر باق رغم انطفاء "قنديل" صاحبه


٠١ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠٧:٢٦ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية – أشرف شعبان

غيب الموت، ليل الخميس، الإعلامي المصري حمدي قنديل عن عمر ناهز 82 عامًا، بعد صراع مع المرض. حسب ما نقلت وسائل إعلام مصرية عن شقيقه المحامي عاصم قنديل.

وتصدر الإعلامي الراحل حمدي قنديل قائمة الأكثر تداولا "التريند" عبر شبكة التدوينات القصيرة "تويتر" في كل من مصر والإمارات، ما يعد تكريما له من قبل جمهور السوشيال الميديا.

ونعى عدد كبير من الإعلاميين المصريين والعرب والفنانين، الإعلامي الكبير "حمدي قنديل" والذي من المقرر أن تشيع جنازته ظهر اليوم من مسجد الرحمن الرحيم بصلاح سالم.

وكتب الإعلامي عمرو الليثي قائلا: "رحم الله أستاذي العظيم حمدي قنديل الذي تتلمذت على يديه وتعلمت من علمه.. لقد فقدنا إعلامي نزيه شريف قلما يجود الزمن بمثله وإنا لله وإنا إليه راجعون".



واشتهر قنديل بتقديم برامج تلفزيونية تحلل وترصد الأوضاع السياسية والاجتماعية العربية كان من أبرزها "رئيس التحرير" الذي قدمه على شاشة التلفزيون المصري، و"قلم رصاص" الذي قدمه على شاشة تلفزيون دبي.

كما نعى الإعلامي شريف عامر قنديل في عدد من المنشورات وكتب، "يا سبحان الله !لا إله إلا الله.. أمسكت بكتابك ووضعته على مكتبي لإعادة القراءة ظهر اليوم!! عشت مرتين وعلمتنا مرات ومرات. سلامنا لكل من نفتقد معك يا أستاذ حمدي".



وفي مايو عام 2013 فاز قنديل بجائزة "شخصية العام الإعلامية" التي تمنحها جائزة الصحافة العربية.



وكتب الإعلامي حافظ الميرازي على حسابه بموقع فيسبوك "توفي مساء الأمس الأستاذ حمدي قنديل بعد عشرة أيام من تدهور صحته ووضعه على جهاز التنفس الصناعي بالمستشفى السعودي الألماني بالقاهرة، ويتم التحضير لجنازته اليوم الخميس".

وأضاف "عزائي لشقيقه المحامي الأستاذ عاصم قنديل، وكل الاحترام والتقدير لشريكة حياته السيدة نجلاء فتحي، التي كانت سنده في السنوات الأخيرة مع معاناته من الفشل الكلوي وجلسات غسيل الكلى".

هذا وتقلد قنديل العديد من المراكز الهامة كرئيس لاتحاد إذاعات الدول العربية، وكمدير للإعلام في منظمة اليونيسكو.


كما نعاه الإعلامي المصري وائل الإبراشي والإعلامي السعودي مالك الروقي والإعلامية اللبنانية ليليان داود.



وسجل مقدم برنامج "قلم رصاص" سيرته الذاتية في كتاب بعنوان (عشت مرتين) الذي صدر بالقاهرة في 2014.

وكتب الفنان نبيل الحلفاوي، "رحم الله الإعلامي الكبير صاحب الصوت الرخيم والحضور الوقور والخلق الرفيع والطلة المتميزة الأستاذ حمدي قنديل. بعد تقدير لم يوفق فيه انسحب من الساحة سياسيا وإعلاميا في هدوء يليق بوطنيته وحسن نيته، خالص المواساة لزوجته الفنانة نجلاء فتحي ولكل الأسرة ولتلاميذه ومحبيه".



ولم يغب نجوم كرة القدم عن نعي قنديل، حيث نعى لاعب المنتخب المصري والنادي الأهلي السابق محمد أبو تريكة عبر "تويتر": "رحم الله الكاتب والإعلامي الكبير حمدي قنديل وأسكنه فسيح جناته. انكسر القلم الرصاص ولكن ما زالت كلماته وكتاباته عالقة في أذهان الجميع وصدق حين كتب عشت مرتين".




اضف تعليق