التهدئة في مهب الريح عقب عملية للاحتلال شرق خان يونس


١٢ نوفمبر ٢٠١٨

رؤية - محمد عبدالكريم
 
القدس المحتلة - عادت نذر الحرب تحوم مجددا فوق قطاع غزة المحاصر، وطبولها تسمع مع قذائف وصواريخ الاحتلال الذي شن عدوانا جديدا أمس على القطاع، بعد أن خرقت جيش قواته الهدنة عقب تسلل قوة إسرائيلية خاصة إلى شرق خان يونس واغتالت القائد في الجناح العسكري لحماس نور بركة.
 
واغتالت قوات الاحتلال ليلة أمس الأحد، قياديين من كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس، و5 آخرين وأصابت 7 مواطنين بسلسلة غارات على منطقة خزاعة، والقياديان هما: الشهيد القيادي في كتائب القسام نور الدين محمد سلامة بركة 37 عاما، الشهيد محمد ماجد موسى القرا 23 عاما.
 
وذكرت مصادر في المقاومة، أن كتائب القسام تصدت لقوة عسكرية حاولت اقتحام غزة لاغتيال قيادات من القسام، فأسقطت 6 شهداء وجرحى.
 
وأعلنت كتائب القسام، أن قوة إسرائيلية خاصة تسللت بسيارة مدنية في منطقة مسجد الشهيد إسماعيل أبوشنب، بعمق ثلاثة كيلومترات شرق خان يونس، وقامت هذه القوة باغتيال القائد القسامي نور بركة.
 
وذكرت الكتائب، في بيان، أنه "بعد اكتشاف أمرها (القوة) وقيام مجاهدينا بمطاردتها والتعامل معها، تدخل الطيران الحربي الإسرائيلي وقام بعمليات قصف للتغطية على انسحاب هذه القوة، ما أدى لاستشهاد عدد من المقاومين".

سرايا القدس تعلن النفير بغزة
 
أعلنت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد، مساء اليوم الأحد، بغزة حالة النفير العام لجميع مقاتليها ووحداتها الميدانية في قطاع غزة.
 
وقالت السرايا -في بيان لها- إنها استنفرت مقاتليها لتطويق كافة مناطق ومداخل القطاع.
 
من جانبه، قال مسؤول المكتب الإعلامي لحركة الجهاد الإسلامي داود شهاب: إن "المقاومة صمَام أمان لحماية الارض والشعب، وما تقوم به الآن شرق خان يونس أوضح دلالة على وحدتها وتماسكها ويقطنها وقوة إرادتها في مواجهة العدو، وإن المقاومة في صف واحد في هذه المواجهة"
 
الاحتلال يعترف بمقتل ضابط وإصابة اخر بغزة
 
أعترف الجيش الإسرائيلي فجر اليوم الإثنين، بمقتل ضابط إسرائيلي من الوحدات الخاصة وإصابة آخر برصاص مقاومين خلال عملية لجيش الاحتلال الليلة الماضية، في عمق قطاع غزة، وفقا لما ذكره المتحدث باسم جيش الاحتلال.
 
نتنياهو يقطع زيارته لباريس ويجري مشاورات أمنية
 
قطع رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو زيارته لباريس وسيعود مباشرة إلى إسرائيل، وبدأ بإجراء مشاورات "أمنية" حول الأوضاع في غزة.
 
وذكرت القناة السابعة الإسرائيلية، أن وزير جيش الاحتلال ليبرمان يجري مشاورات "أمنية" مع قادة الجيش في مقر وزارة الحرب بتل أبيب.
 
إسرائيل: جهود التوصل لاتفاق تهدئة مع حماس مستمرة
 
قال رئيس شعبة الاستخبارات العسكرية السابق في الجيش الإسرائيلي، اللواء احتياط "عاموس يادلين" -صباح اليوم لإذاعة جيش الاحتلال- إن الجهود الرامية إلى التوصل إلى اتفاق مع حماس ستستمر على الرغم من الحادث الذي وقع الليلة الماضية.
 
وقال "يادلين: "هناك احتمال كبير بأن يستمر التقدم نحو تسوية مع حماس لأن كلا الجانبين يملك القدرة على احتواء الحدث".

اتصالات مصرية لمنع الانزلاق لمواجهة جديدة في غزة
 
قالت مصادر في حركة "حماس": إن المسؤولين في جهاز المخابرات العامة المصرية فتحوا اتصالاً مع قيادة حركتي حماس والجهاد الاسلامي من جهة، وسلطات الاحتلال الإسرائيلي من جهة أخرى، لمنع الانزلاق نحو مواجهة حربية جديدة بعد الاقتراب من توقيع اتفاق لهدنة في قطاع غزة تستمر عامين.
 
وحمّلت مصادر في الحركة، سلطات الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية عن التدهور الأخير، موضحة أن الاتصالات المصرية التي يبدو أنها جاءت بعد اتصالات مصرية إسرائيلية، انصبت على ضرورة إيقاف إطلاق النار ومنع التصعيد بإطلاق صواريخ من القطاع صوب الأراضي المحتلة.



اضف تعليق