الأقوى منذ 50 عاما.. موجة ماطرة تشل الحياة بالكويت


١٥ نوفمبر ٢٠١٨

رؤية - أشرف شعبان

شهدت دولة الكويت هطول أمطار غزيرة تسببت في سيول جارفة ألحقت أضرارًا كبيرة بممتلكات المواطنين والمقيمين في البلاد، جراء العاصفة الرعدية الممطرة التي تتعرض لها منذ قرابة أسبوع تقريبا.

وتداول نشطاء العديد من مقاطع الفيديو التي ترصد لحظة هطول أمطار غزيرة في دولة الكويت، وتساقط حبات البرد في بعض المناطق، وتم تعليق رحلات الإقلاع في مطار الكويت الدولي احترازيًا وتحويل رحلات الهبوط إلى مطارات دولة البحرين والدمام ودبي الدولي، حيث تشهد البلاد حالة من عدم استقرار الطقس حتى الجمعة.




وأوضح نائب المدير العام لشؤون المطار في الإدارة، فهد الوقيان، أنه تم تحويل الرحلات القادمة إلى مطار الكويت الدولي إلى مطارات الدول المجاورة، نظرًا لسوء الأحوال الجوية إثر كثافة الأمطار التي تؤثر على الرؤية.


وأعلنت مؤسسة الموانئ الكويتية، مساء أمس الأربعاء، توقف حركة الملاحة البحرية في موانئ الشويخ، والدوحة، والشعيبة مؤقتا، بسبب سوء الأحوال الجوية وتدني مستوى الرؤية الأفقية إلى أقل من ميل بحري، نتيجة كثافة هطول الأمطار.



وقبلها توقع رئيس قسم التنبؤات البحرية في إدارة الأرصاد الجوية الكويتية، ياسر البلوشي، أن تشهد الكويت بحلول الساعات الأولى من مساء اليوم الأربعاء، اشتداد غزارة الأمطار المتفرقة الحالية، وحتى صباح الجمعة المقبلة، على أن تتحسن تدريجيا ما قبل فترة الظهيرة.

وتسببت الأمطار أيضا في إغراق عدد من الشوارع والسيارات، كما عَلِق أشخاص في مياه الفيضانات قبل أن تنقذهم السلطات.



وتداول مستخدمو موقع تويتر، العديد من الفيديوهات لهطول الأمطار داخل مطار الكويت الدولي، بينما تصدر هاشتاج "أمطار الكويت" و"مطار الكويت" قائمة الأكثر تداولاً.



وهطلت كميات كبيرة من الأمطار على منطقة المطار بالتزامن مع تقلبات جوية تعيشها معظم أرجاء الكويت منذ الساعات الأولى ليوم الأربعاء وسط توقعات باستمرار تلك التقلبات اليوم الخميس.



وتم تداول مقاطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، وقد أظهرت مياه الأمطار وهي تخترق سقف إحدى القاعات.




كما أعلنت وزارة الداخلية الكويتية، مساء أمس الأربعاء، إغلاق بعض الطرق كليًا وجزئيًا بسبب الأمطار الغزيرة وغير المتوقفة، التي تشهدها الكويت، وتجمعات المياه الناجمة عنها.



وناشدت الداخلية الكويتية - في بيان صحفي - مجددًا المواطنين والوافدين، عدم الخروج من المنازل إلا للضرورة القصوى، نظرًا للأمطار الغزيرة التي تشهدها الكويت حاليًا.



وبلغت كميات الأمطار التي هطلت على الكويت خلال 6 ساعات من يوم الجمعة الماضي 111 مللم، بينما المعدل السنوي 115، وفقًا للهيئة العامة للطرق والنقل البري الكويتية.



وقالت -في تغريدة عبر حسابها على “تويتر”- “إن كميات الأمطار التي هطلت يوم الجمعة الماضي لم تشهدها الدولة منذ 50 عامًا”. مؤكدة أنها “تعادل ما يهطل في موسم كامل”.



وأضافت، أن فرق الطوارئ في الهيئة تقوم بالتعامل مع تجمعات المياه في المشاريع والمواقع كافة.



وقرر مجلس الوزراء الكويتي، أول أمس الثلاثاء، تعطيل كافة الوزارات والدوائر والمؤسسات الحكومية والكليات والمدارس الحكومية والخاصة، الأربعاء، في ثالث إجراء من نوعه خلال أسبوع بسبب الأحوال الجوية.



وكانت الكويت قد عطلت الدراسة مرتين خلال الأسبوع الأخير، الأولى يوم الثلاثاء الماضي، والثانية الأحد، إثر الأحوال الجوية السيئة.




اضف تعليق