زواج الأطفال في مصر.. 117 ألف حالة ونشطاء: جريمة بحق الطفولة


١٨ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠٤:٣٩ م بتوقيت جرينيتش

رؤية - أشرف شعبان

ربما يبدو مشهد خطوبة الطفلة "ندى" والطفل "فارس"، لم يتعدّ عمرهما 15 سنة، للوهلة الأولى، وكأنه مشهد من مسرحية للأطفال، أو فصل من لعبة "عريس وعروسة"، إلا أن نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي أكدوا أنه مشهد حقيقي من خطوبة طفلين في محافظة كفر الشيخ المصرية.

فعلى ظهر مركب عائمة في مدينة دسوق، بكفر الشيخ المصرية، انتشرت لقطات وصور لطفلة ترتدي فستانًا أبيضاً، فيما زيّنت وجهها بمساحيق التجميل كي تبدو أكبر من عمرها، برفقتها طفل في زينته الكاملة، يرتدي بدلة كاملة في مشهد زواج بدأ يتكرر بين الحين والآخر  في مصر، بينما كان الحضور يرقصون مبتهجين وسط زغاريد، وكأنه حفل خطوبة عادي جداً لشاب وفتاة بالغين.

المشهد أثار غضبا واسعا في مصر وجدلًا كبيرًا بين رواد مواقع التواصل الذين طالبوا بضرورة محاسبة أولياء أمور الطفلين، ومعاقبتهما وفقا للقانون، خاصة أن الطفلين ما زالا صغيرا السن ولا يدركان ما يفعلانه، أو يقدران مسؤوليات الزواج والارتباط.



السلطات المصرية تتدخل

لم يتوقف الأمر عند حد الغضب الذي اجتاح عالم السوشيال ميديا، حيث تدخلت السلطات المصرية، الإثنين، لمنع زواج الطفلين.

وعقب صبري عثمان، المنسق العام لخط نجدة الطفل، على خطوبة الطفلين، قائلًا: "زواج الأطفال حالة موجودة في المجتمع، وستستمر مهما اتخذنا من إجراءات"، لافتًا إلى أن زواج الأطفال أو الخطوبة أمر يعارض الاتفاقيات الدولية التي وقعت عليها مصر.

وأوضح المنسق العام لخط نجدة الطفل، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "مساء dmc"، المذاع على فضائية "dmc"، مساء الأحد، أنه سيخطر النيابة العامة بهذا الأمر، ومن المتوقع أن تقوم النيابة باستدعاء ولي أمر "العروسين" وأخد التعهد اللازم بعدم ثبوت الزواج، إلا بعد انتهاء السن القانوني.

وتابع، أن المجلس القومي لحقوق الطفل قدم للبرلمان مشروع قانون بتجريم زواج الأطفال منذ 2017، وتم مناقشته في وزارة العدل ومجلس الدولة وإقراره، والقانون كاملا داخل مجلس النواب منذ 2017، مطالبا بسرعة إصدار القانون وإقراره.



كما احتج المجلس القومي للطفولة والأمومة بمحافظة كفر الشيخ، على الزواج ونجح في وقف إتمامه.

وأدانت عزة العشماوي، الأمين العام للمجلس القومي للطفولة والأمومة خطبة الأهل للطفلين، واعتبرتها انتهاكاً صارخاً لحقوق الطفل، لافتةً إلى أن نشر مثل هذه الصور "تشهيرٌ بالأطفال" ومخالفٌ للمادة 116 مكرر ( أ ) من قانون الطفل، وناشدت رواد مواقع التواصل الاجتماعي عدم تداول هذه الصور لما فيها من انتهاك لحقوق الطفل.

ولفتت العشماوي إلى أن "المجلس يقوم بدوره الفعال في مناهضة زواج الأطفال، واتخاذ كافة الإجراءات التي من شأنها حماية الأطفال من أية انتهاكات أو عنف يمكن أن يتعرضوا له".

تقارير رسمية

اللافت أن عملية الزواج جاءت بعد بعد أيام قليلة من صدور تقرير رسمي من الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، والذي كشف أن عدد الأطفال أقل من 18 عاماً في مصر بلغ 39 مليون طفل، بينهم 117 ألفاً متزوجون ومطلقون. من بينهم 1000 طفلة مُطلقة.

وأعلن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء أن 117 ألف طفل في الفئة العمرية من 10 إلى 17 عاما متزوجون أو سبق لهم الزواج.



رد صادم من الأسرة

في مقابلة هاتفية مع شبكة "دي إم سي" قالت أم أحد الطفلين: إن نجلها يدعى فارس، ويبلغ من العمر 15 عامًا، ويدرس في الصف الثالث الإعدادي، وأُقيم له حفل خِطبة على طفلة تدعى ندى الدسوقي عبد البر ملتحقة بالصف الأول الإعدادي، بموافقة الأسرتين، وفقًا لعادات قائمة في قريتهم.

وتابعت الأم: إن الفيديو المنتشر على مواقع التواصل حقيقي، وهذه عادة لدينا، ونريد أن نفرح بطفلنا.

وأضافت الأم بأن نجلها في المرحلة الإعدادية، وليس صغيرًا على الزواج.. تم تقديم مهر قدره 32 ألف جنيه للعروس.



وقائع سابقة

شهدت مصر حالات زفاف وخطوبة أطفال في الأعوام الأخيرة أثارت جدلا كبيرا وغضبا واسعا، اضطرت معه الحكومة للتدخل وتقدمت مؤسسات حقوقية بمقترحات لقوانين وتشريعات تغلظ عقوبة زواج القاصرات.

ففي مطلع العام الجاري، تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي واقعة أخرى أثارت ضجة في وقتها لخطوبة طفل يبلغ من العمر 10 سنوات وطفلة 9 سنوات بكفر الشيخ.

وفي أواخر 2017، أثارت صور خطوبة طفلين في الفيوم، جنوب غرب القاهرة، جدلاً كبيرًا على مواقع التواصل الاجتماعي، لطفل 12 سنة، وعروسة تكبُره بأربعة أعوام.

وشهد عام 2016 عقد قران وزفاف "أصغر عروسين في العالم"، بالدقهلية، لعريس 12 سنة وعروس 10 سنوات، وفقًا لتعبير حاضري الحفل.

أما عام 2015 فقد شهد 3 حالات خطوبة، الأولى خطوبة طفلة 8 أعوام، على ابن عمها 9 سنوات، بالدقهلية، والثانية طفلة 11 عامًا، وطفل 17 عامًا، بالغربية، والثالثة حين نشر أب صور خطوبة ابنته في الصف الثالث الابتدائي من ابن خالتها في الصف الرابع.

وبالرجوع إلى عام 2013 فقد تداول النشطاء مقطع فيديو لخطوبة طفل 13 عامًا، في الصف الأول الإعدادي، وطفلة 10 أعوام، في الصف الخامس الابتدائي، بالدقهلية أيضا.





اضف تعليق