برشلونة.. مظاهرات قوية واشتباكات بين الأمن والمحتجين


٢١ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠١:١٠ م بتوقيت جرينيتش

رؤية

برشلونة - شهدت مدينة برشلونة الإسبانية، اليوم الجمعة، مواجهات قوية بين الشرطة ومحتجين، في تظاهرة رافضة لاجتماع الحكومة الإسبانية في إقليم كتالونيا.

ووقعت اشتباكات بين الشرطة الإسبانية ومحتجين على قرار السلطات المركزية في مدريد نقل جلسة لمجلس الوزراء اليوم إلى مدينة برشلونة، عاصمة إقليم كتالونيا الإسباني.
 
وعبر المحتجون عن غضبهم من عقد اجتماع لمجلس الوزراء الإسباني في برشلونة، حيث أغلقوا طريقا سريعا وعشرات الشوارع والأزقة، مما أدى إلى إعاقة الحركة المرورية من وإلى المدينة.
 
وكان محتجون مؤيدون للاستقلال قد دعوا للاحتجاجات لإظهار "الاشمئزاز" من قرار رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز بعقد الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء في برشلونة.
 
وتم، منذ الساعات الأولى من الجمعة، تعزيز الإجراءات الأمنية في الإقليم الشمالي الشرقي المزدهر، بالمئات من شرطة مكافحة الشغب والشرطة الوطنية الإسبانية.

 

مرة أخرى.. استئناف الحوار بشأن كتالونيا

واجتمع رئيس الوزراء الأسباني بيدرو سانشيز، ورئيس إقليم كتالونيا كيم تورا، لأول مرة منذ 5 أشهر، لاستئناف الحوار مرة أخرى بشأن النزاع على استقلال إقليم كتالونيا.
 
ووفقًا لوكالة الأنباء "الألمانية" جاء في بيان مشترك نشر في وقت متأخر من مساء أمس الخميس، بعد اللقاء الثنائي الذي دام حوالي ساعة ونصف الساعة في برشلونة أن كلا الجانبين راهنا على "حوار فعال".
 
وجاء في البيان أن الطرفين يسعيان إلى إجابة المطالب الكتالونية بمزيد من الاستقلال من خلال "مقترح سياسي"، يحظى "بدعم قطاعات عريضة من المجتمع الكتالوني".
 
وكان الكتالونيون نظموا استفتاء على استقلال الإقليم في الأول من أكتوبر (تشرين الأول) 2017، بالمخالفة للدستور الأسباني وأصدروا بعده قرارًا بالانفصال عن أسبانيا، ما أدى إلى قيام رئيس الوزراء السابق ذي الميول المحافظة ماريانو راخوي إلى وضع الإقليم تحت الإدارة القسرية للدولة.





الكلمات الدلالية مظاهرات برشلونة برشلونة

اضف تعليق