بعد فيديو داعش.. تعاطف عراقي كبير مع طفلة ووالدها المختطف


٢٥ يونيو ٢٠١٨ - ٠٤:٢٠ م بتوقيت جرينيتش

رؤية
بغداد - أطلق نشطاء عراقيون حملة "أنقذوا بابا" على مواقع التواصل الاجتماعي؛ لمطالبة الحكومة بالعمل على إطلاق سراح مواطنين مخطوفين على يد تنظيم داعش.

وقدم التنظيم في مقطع فيديو بثه مؤخرًا، عرضًا للحكومة، يتضمن إطلاق سراح سجينات "داعشيات" لدى الحكومة، مقابل الإفراج عن المخطوفين.


واختطف تنظيم داعش 8 مواطنين من كربلاء والأنبار، على طريق بغداد – كركوك، الأحد الماضي، واتصل عناصر التنظيم بذوي المخطوفين، وطالبوا بإطلاق سراح نساء معتقلات لدى الحكومة.

وظهر في المقطع المرئي الذي بثته وكالة أعماق التابعة للتنظيم، رجل أربعيني من أهالي كربلاء وهو يناشد رئيس الحكومة حيدر العبادي بإطلاق سراح النساء المعتقلات، وقال إن داعش سيعدمه في حال رفض هذا الطلب.


وعلى الشبكات الاجتماعية، تداول ناشطون صورًا ومقاطع فيديو لأطفال الرجل الأربعيني وهم يناشدون الحكومة والجهات الرسمية ببذل الجهود لإطلاق سراح والدهم، حاملين معهم صورته وهو مختطف لدى عناصر داعش، حيث تفاعل رواد مواقع التواصل مع الصور التي أظهرت بنات المواطن وهن يبكن بحرقة على أبيهن.

وطالب عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، عناصر تنظيم داعش، بأخذهم رهائن بدلًا من والد الطفلة التي انتشرت صورتها في المواقع والشبكات العراقية، وهي تبكي مع إخوانها من أجل والدها.












اضف تعليق