طبيب الفقراء.. استقالة تثير الغضب في المغرب


٢٩ يوليه ٢٠١٨

رؤية - مها عطاف

أثارت استقالة الطبيب المغربي، الدكتور المهدي الشافعي، المتخصص في جراحة الأطفال، والمعروف بـ"طبيب الفقراء"، غضب المواطنين في الشارع المغربي منذ أيام قليلة، وذلك بعد صراع طويل استمر نحو عام مع من سماهم بـ"لوبيات الفساد" في مستشفى الحسن الأول، بمدينة تزنيت جنوب المغرب، وكان دائمًا ما ينشر مقاطع فيديو، عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، يتحدث فيها عن يومياته في المستشفى وتجاوزات بعض الإدارايين.




المهدي الشافعي.. طبيب الفقراء

عرف الطبيب الشاب بمساعدة الفقراء، وتقديم العلاج المجاني لمئات الأسر المحتاجة في قرية تزنيت الواقعة في جنوب المغرب والعديد من الحالات الفقيرة التي تأتي من القرى المجاورة، وبمجرد مغادرة مكتبه بعد يوم واحد من تقديم استقالته لوزير الصحة، فاجأه عدد من الشبان الذين قطعوا مئات الكيلومترات من مدينة إفران وسط البلاد، للاحتفاء به وبعمله لفائدة الأطفال المرضى أبناء الفقراء.

وكان الشبان الذين استقبلوا الدكتور بالورد والحلوى، لم يكونوا سوى مجموعة من ناشطي المجتمع المدني، الذين أخذوا على عاتقهم مساعدة طفل يدعى عبد الرحمن، يعاني من تشوهات خلقية في الساقين، وجدوا في الطبيب الملاذ والخلاص الذي أعاد رسم ابتسامة عريضة على وجه الطفل، وكان عبد الرحمن الذي أجرى له الطبيب العملية الجراحية في يوم الاحتفاء به، واحدًا ضمن المئات من الأطفال الذين عالجهم، حتى أصبح يلقب بطبيب الفقراء.




استقالة ضد الفساد

في مقاطع فيديو نشرها الدكتور المهدي الشافعي -عبر حسابه الشخصي على فيس بوك- كان يتحدث عن تعرضه لضغوطات من لوبي فاسد يحاول الحد من عمله الذي كان يقدمه لأطفال الفقراء، واعتبر عمله حاجزا أمام عمل المصحات الخاصة في المنطقة التي يعمل بها، وكان يوجه انتقادات لوزارة الصحة لعدم توفيرها الظروف المناسبة لعمل الأطباء من تجهيزات طبية وأدوية، وصولا إلى قوله: إن قطاع الصحة يعاني من الرشوة والفساد، لذلك كانت استقالته متوقعة خاصة بعد المواجهات الإعلامية التي قادها منذ وقت كبير، ووفق نص الاستقالة التي قدمها الشافعي، فقد طلب الإعفاء نظرا للمشاكل الإدارية "غير القانونية" التي يقول إنه واجهها منذ تسلمه لمهامه الجراحية، مما انعكس سلبا على أوضاعه العائلية والصحية والمهنية.

ويقول الطبيب: إن "المرضى الذين يقصدون المستشفى يضطرون لدفع مبالغ مالية خارج القانون، للحصول على حقوقهم التي كفلها لهم القانون".

وبالنظر أيضا إلى عرض الطبيب سابقا على المجلس التأديبي للوزارة، بل وصل الحد إلى تقديم شكوى ضده من مدير المستشفى الذي يعمل به اتهمه بسبه وقذفه وهو ما ينفيه الطبيب.




وزارة الصحة المغربية توضح

من جهتها، قالت وزارة الصحة في بيان، إن الطبيب "ارتكب عدة أخطاء من بينها إفشاء أسرار المهنة واستغلال المرضى ماديا بتوجيههم إلى شراء أدوية من صيدلية معينة"، ولهذا السبب أحيل إلى مجلس التأديب، وأضافت الوزارة بأنها تلقت شكوى من أب يتهم فيها الطبيب برفض معالجة ابنه وتحويله إلى مستشفى آخر دون سبب مقنع.

بينما جاء رد الشافعي -في حوار هاتفي له مع بي بي سي- بنفى ما تردد حول رفضه معالجة الطفل قائلا إنه "اضطر إلى توجيهه لمستشفى آخر نظرا لعدم توفر المستلزمات الضرورية لعلاجه"، وأضاف أنه لم ينشر أي بيانات حول المريض ذاته، لكن حملات التشويه التي طالته اضطرته إلى نشر تدوينة لتوضيح المشكلة للعامة.

وأكد الشافعي، أن أصل المشكلة يكمن في وقوفه على حالات رشوة تعرض على إثرها إلى ضغوط، وتابع: "لم أسع إلى الشهرة ولم أخالف أخلاقيات المهنة ومعظم الصور التي تجمعني بالمرضى الأطفال التقطها لهم ذووهم".

وأعلن الطبيب أخيرا عن نيته باعتزال مهنة الطب بعد "أن أصبح ما يقوم به جريمة قد تزج به خلف القضبان" على حد قوله.




هاشتاج "كلنا دكتور المهدي الشافعي" يتصدر تويتر

وكان هاشتاج "كلنا د. المهدي الشافعي" في قائمة الأكثر تداولًا على موقع التدوين المصغر "تويتر"، تضامنًا معه بعد إعلان الاستقالة، كما كشف بعض الرواد، أن الطبيب أجرى أكثر من 500 عملية جراحية مجانًا، لافتين إلى أن تفانيه وإخلاصه في عمله فضح زملاءه المقصرين في أداء عملهم، بحسب قول البعض، وقال ناشط: "إن قضية الطبيب هي أبرز عنوان عن الوجع الذي أصاب هذا البلد، ووصفه بالرجل المتفاني في عمله الذي أزعج لوبيات الفساد في منطقة سوس وتزنيت تحديدا، فحاربته في محاولة لإخراس صوته ودفعه إلى مغادرة مهنته".

وطالب مغردون السلطات بفتح تحقيق عادل وعاجل فيما وقع، حتى لا تصبح القضية في طي النسيان، كما تداول البعض فيديوهات لوقفة احتجاجية نظمها أهالي القرية تضامنا مع الطبيب.






الكلمات الدلالية طبيب الفقراء المغرب

اضف تعليق