بالصور..العودة إلى المدارس على أنقاض الحروب والفقر


٢٨ أغسطس ٢٠١٨ - ٠٦:٣٧ ص بتوقيت جرينيتش

كتب - هالة عبدالرحمن
أيام ويبدأ العام الدراسي في معظم بلدان العالم، ولن تكون العودة حميدة للكثير من أطفال البلدان التي تعاني الحروب والفقر والجوع.

وبينما يستمتع الأطفال بالعودة إلى مدارسهم، هناك ملايين الأطفال يعودون إلى فصولهم الدراسية على أنقاض وطلال الحروب، وتوفر منظمة "اليونيسيف" الفرصة للأطفال في بعض أفقر بلدان العالم للحصول على التعليم.


وتظهر صور صحيفة "الجارديان" البريطانية، مجموعة من الطلاب في بعض البلدان التي تعاني الحروب والفقر ومنها اليمن والكونغو وسوريا.
 


ويبدو معلّم، يبلغ من العمر 28 عاماً ، بمرافقة طلابه وهم يغنون في طريقهم إلى المدرسة في خيمة مؤقتة في قرية مولومبيلا أقامتها "اليونيسيف" في منطقة كاساي، بجمهورية الكونغو الديمقراطية.

وأدى تدهور الوضع الإنساني في جمهورية الكونغو الديمقراطية إلى تصاعد الصراع في كاساي والمناطق الشرقية، وتسبب في مقتل الآلاف من الأشخاص ونزوح مئات الآلاف.


ويقف الطلاب على أنقاض مدارسهم في صعدة باليمن، ويجلسون في حلقات تعليمية أسفل الشجر، فيما يعاني البلد من شلل تام بسبب الحرب مما أدى إلى وجود ما يقرب من 2 مليون طفل متسرب من التعليم.


بينما يسخدم المعلم جهاز "تابلت" لتعليم الأطفال في الكاميرون،  تدير "اليونيسف" مشروعًا في الكاميرون يدعى "Connect My School"، بعدما نزح نصف الأطفال بسبب أعمال العنف التي ترتكبها جماعة "بوكوحرام" في نيجيريا المجاورة.


وفي مخيم الأزرق للاجئين السوريين بالأردن، تم تصميم برنامج "اليونيسف" للعلاج الموسيقي لمساعدة اللاجئين السوريين في التعبير عن مشاعرهم.












اضف تعليق