قصص النجاح تروى.. خريطة جديدة وحوافز اقتصادية لإنعاش الاستثمار في مصر


١٧ سبتمبر ٢٠١٨ - ٠٥:٥٨ م بتوقيت جرينيتش

رؤية - إبراهيم جابر:
القاهرة - واصلت وزارة الاستثمار المصرية جهودها من أجل تشجيع الاستثمار، من خلال تنظيم مؤتمر صحفي عالمي حضره ممثلي أكثر من 25 شركة من أكبر الشركات المستثمرة في مصر، لعرض قصص نجاحهم في السوق المصرية، والفروق التي شهدها المناخ الاستثماري خلال العام المالي الماضي.

"حصاد الاستثمار"

وكشفت وزيرة الاستثمار المصرية سحر نصر، حصيلة الاستثمار خلال العام المالي 2017- 2018، مشيرة إلى ارتفاع عدد الشركات التي تم تأسيسها أو التي قامت بتوسعات، نتيجة الطفرة التي قامت بها مصر في مجال الإصلاح الاقتصادي، بشقيه التشريعي والتنفيذي.

ونوهت نصر إلى أن عدد الشركات التي تم تأسيسها ارتفعت بنسبة 29.1% مقارنة بالعام المالي 2016- 2017، وبلغت 20 ألف شركة، لافتة إلى ارتفاع رؤوس الأموال المُصدرة للشركات التي تم تأسيسها خلال العام المالي الماضي بنسبة 64.4% مقارنة بالعام قبل الماضي، حيث بلغت 49 مليار جنيه.

وارتفعت عدد الشركات التي شهدت توسعات خلال العام المالي 2017/ 2018 بنسبة 61.6% مقارنة بالعام المالي 2016/ 2017، حيث بلغت عدد الشركات 3478 شركة.

"خريطة جديدة"

وأطلقت وزارة الاستثمار والتعاون الدولي خريطة مصر الاستثمارية، والتي تعرض أكثر من 1000 فرصة للاستثمار على مستوى الجمهورية، موضحة أن موقع الخريطة الاستثمارية تلقى 825 طلب للاستثمار، و40 ألف زيارة من 147 دولة حول العالم، مشيرة إلى أن الشركات التي تم تأسيسها في العام المالي الماضي وفرت حوالي 60 ألف وظيفة.

وأكدت نصر أن مركز خدمات الاستثمار يقدم خدماته لكافة أحجام الشركات من كل شرائح رأس المال، من الشركات الصغيرة والمتوسطة إلى الشركات العملاقة والمليارية، موزعة على أكثر من 154 ألف شركة في القطاعات الصناعية والخدمية والإنشائية والسياحية والتمويلية والزراعية والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

 وأوضحت الوزيرة، أنه سيتم إنشاء منطقة حرة في نويبع في إطار خطة متكاملة لتنمية سيناء من خلال ضخ الاستثمارات بها، بما يتواكب مع التوسع في مراكز خدمات المستثمرين بغرض تقديم افضل خدمة للمستثمر، مشيرة إلى أن الحكومة حريصة على ضخ استثمارات في المناطق التي تحتاج إلى نمو اقتصادى ومنها سيناء والصعيد.

وأضافت: "جار إنشاء 8 فروع لمركز خدمات المستثمرين في كل من قنا والمنيا والفيوم والإسماعيلية وشرم الشيخ والوادي الجديد والأقصر والغردقة، وإنشاء 12 منطقة استثمارية منهم 3 في القليوبية وميت غمر في الدقهلية، وأرض الصف في الجيزة، ودمياط والشرقية وسيتي سنتر بالقاهرة، والسويس والاسماعيلية في امتداد المنطقة الحرة، وشمال سيناء وأسوان".

"حوافز استثمارية"

وأعلنت الدكتورة سحر نصر عن إطلاق مسابقة اختيار الشركات الرائدة في مجال المسؤولية المجتمعية، والتي تهدف إلى اختيار الشركات الرائدة في مجال المسؤولية المجتمعية لإعداد قائمة بأفضل المشروعات الاستثمارية التي تقوم بأنشطة تتعلق بمجالات المسؤولية المجتمعية.

وذكرت الوزيرة، إنه لأول مرة ينص قانون الاستثمار على المسؤولية المجتمعية للمستثمر، بتخصيص نسبة لا تجاوز 10% من أرباحه السنوية لاستخدامها في إنشاء نظام للتنمية المجتمعية خارج مشروعه الاستثمارى، مؤكدة أن مبادرة المسؤولية المجتمعية للشركات، هي أول مبادرة من نوعها في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
 

وكشفت أنه سيتم منح الشركات الفائزة مجموعة من الحوافز الإجرائية تشمل، تنظيم حفل لتوزيع جوائز وشهادات تقدير للشركات الفائزة يتم تغطيته إعلامياً، ونشر أسماء الشركات الفائزة على موقع الوزارة والهيئة متضمناً صور حفل توزيع الجوائز، مع وضع رابط لموقع كل شركة فائزة، وتوفير مسئول اتصال في مركز خدمة المستثمرين بالهيئة (ISC) لتلبية احتياجات الشركات الفائزة والسعي لإنهاء إجراءاتها بشكل سريع وفعال.

وأكملت: "سيتم توفير مسؤول اتصال في وحدة حل مشاكل المستثمرين بالوزارة لحل مشكلات الشركات الفائزة بشكل سريع وفعال، وإرسال كافة المطبوعات الخاص بالوزارة والهيئة بريدياً لهذه الشركات وبشكل دوري، وستكون الأولوية في دعوة الشركات الفائزة لحضور كافة المؤتمرات المنعقدة تحت رعاية الهيئة أو الوزارة".

واستطردت: "سيتم ترويج مطبوعات الشركات الفائزة في المؤتمرات التي تشارك بها الهيئة في الخارج كنماذج ناجحة للشركات العاملة بالاقتصاد المصري، وحضور ممثل عن الهيئة لأنشطة التوسع أو التجديد للشركات الفائزة مع الإشارة لذلك على موقع الهيئة والوزارة، إضافة إلى الحوافز الضريبية المنصوص عليها في القوانين الحاكمة لنشاط تلك الشركات".

"تجارب ناجحة"

 وخلال المؤتمر، قامت نحو 25 شركة من آسيا وأوروبا وأمريكا بعرض قصص نجاحهم في الاستثمار في مصر، وقال أحمد أبو هشيمة، رئيس مجلس إدارة مجموعة حديد المصريين، إن قانون الاستثمار الجديد والتشريعات الاستثمارية الأخرى وحل أزمة الطاقة ساهم في توسع الشركة بقيمة 18 مليار جنيه.

 وقال أحمد هيكل، الرئيس التنفيذى لمؤسسة القلعة، إن المجموعة استثمرت18.6 مليار جنيه العام الماضى في مجالات الطاقة والتكرير والطاقة الشمسية بنبان، أكبر مشروع طاقة شمسية في العالم، بالإضافة إلى نشاط الشركة في توصيل الغاز للمنازل وافتتاح 10 محطات بنزين، وفي إدارة المخلفات، والفحم والنقل النهرى والثروة الحيوانية والطباعة.

وقال حامد عز الدين، العضو المنتدب لشركة إيماك للتجارة، إحدى شركات مجموعة الخرافي- مصر الكويتية، إن المجموعة ستضخ استثمارات في مصر خلال الفترة المقبلة، مشيرًا إلى أن برنامج الإصلاح الاقتصادي يساهم في دعم نشاط المؤسسة، خاصة في مجالي السياحة والبنية التحتية، ما دفع الشركة لتمويل توسعات بقيمة 100 مليون جنيه خلال العام المالي الماضي.

وقال  إسلام سالم، الرئيس التنفيذي لشركة القناة للسكر الإماراتية، إن الشركة ضخت 20 مليون دولار لإنشاء مصنع السكر الجديد في منطقة غرب المنيا خلال العام المالي الماضي، والذي تبلغ طاقته الإنتاجية 700 ألف طن في العام، ما يمثل 70% من حجم الفجوة بين الإنتاج والاستهلاك في مصر.

وذكر المهندس بلال الشعبي، العضو المنتدب لشركة ينا القابضة المغربية، أن شركته قام بضخ استثمارات بقيمة 330 مليون جنيه ضمن مشروعين للشركة في مصر.

وأعلن  نيكولاس كاتشاروف، العضو المنتدب لشركة أديسون الإيطالية، المتخصصة في مجال الاستخراجات البترولية والغازية، أن استثمارات شركته في مصر بلغت 2.8 مليار دولار، منها 250 مليون دولار في العام المالي الماضي فقط.

وقال فاسيليوس ديمتريديس، المدير العام لشركة دريدجنج المصرية اليونانية، إن شركته تقوم باستثمار 1.5 مليار جنيه في مجال حفر وتعميق الموانئ المصرية، ضمن خطة الحكومة المصرية لجعل قناة السويس ضمن أهم المحاور اللوجستية حول العالم


اضف تعليق