أولمبياد طوكيو 2020.. الروبوتات في انتظارك


١٤ يناير ٢٠١٩ - ١٠:١١ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية - مها عطاف

كان ظهور رئيس الوزراء الياباني "شينزو آبي" في حفل ختام دورة الألعاب الأولمبية بـ"ريو دى جانيرو" عام 2016، بملابس الشخصية الشهيرة "سوبر ماريو"، رسالة واضحة بأن التكنولوجيا هي البطل الرئيسي في أولمبياد طوكيو 2020، وهو الحدث الذي تستضيفه اليابان للمرة الثانية في تاريخها، بعد عام 1964، ومنذ اختيار العاصمة اليابانية في عام 2013 لاستضافتها للألعاب الأولمبية العالمية ونشرها لأول فيديو ترويجي للحدث بعنوان "اكتشف الغد"، وهي تعمل بكل جهدها لتكون "أولمبياد طوكيو 2020" بمثابة عرض تكنولوجي عالمي.



دولة الروبوتات الأولى

تعمل الحكومة اليابانية على زيادة الإنفاق على الروبوتات بمعدل 3 أضعاف، بحيث يمكن لزوار طوكيو "2020" رؤية الروبوتات تقوم مقام الإنسان في العديد من الوظائف، وبالفعل قامت الحكومة، خلال مطلع الأسبوع الجاري، بتفعيل روبوت يدعى "ARISA" للعمل في محطات مترو الأنفاق في المدينة، وذلك لمساعدة السياح استعدادًا لدورة الألعاب الأولمبية 2020، وتستطيع "أريسا" -التي طورتها الشركة اليابانية "Aruze Gaming" وشركة "THK" أن تعطي التوجيهات للمتنقلين بالمترو وتوضح لهم الطرق، باللغة الإنجليزية واليابانية والصينية والكورية، وقد تفاعل معها المارون بكل سهولة ويسر، وأكد المسؤولون استعدادهم التامة لتجربة ثانية في خمس محطات أخرى، وذلك لتبسيط الخدمة وسط حشود الزائرين.



صور عائمة ثلاثية الأبعاد

كانت تجربة الواقع الافتراضي في ريو 2016 مقتصرة على الإعادة وتسليط الضوء على أهم مجريات اليوم السابق ولعدد محدود من الألعاب الرياضية، إلا أننا في انتظار تطوير أكثر من ذلك في طوكيو 2020، خاصة بعد أن أشارت شركة ميتسوبيشي إلكتريك، أنها قامت بابتكار طريقة جديدة تسمح بخلق صور عائمة ثلاثية الأبعاد.

روبوت يحرس أمن محطات القطار

في نوفمبر 2018 تم الإعلان عن تعيين روبوت في وظيفة حارس أمن في محطات القطارات اليابانية، في إطار تجارب تمهيدية لاستخدامه كتعزيز لإجراءات الحفاظ على الأمن والسلامة خلال دورة الألعاب الأولمبية والبارالمبية 2020، ويدعى الروبوت Perseusbot نسبة إلى البطل الأسطوري اليوناني "برسيوس"، ويبلغ طوله 167.5 سنتيمتراً وعرضه 61 سنتيمتراً وعمقه 90.5 سنتيمتراً، وتم تزويد الروبوت بكاميرا أمنية تعمل بالذكاء الاصطناعي، بحيث يستطيع اكتشاف الأشخاص أو الأشياء المشبوهة في المحطات والإبلاغ عنها.



تكنولوجيا التعرف على الوجه

من التكنولوجيا التي سنشاهدها في طوكيو 2020 هي "تكنولوجيا التعرف على الوجه" لتسهيل دخول الرياضيين والمسؤولين والصحفيين إلى الملاعب، ولن تستخدم على المشجعين الذين سيطلب منهم فقط إظهار تذاكرهم وتفتيش أمتعتهم، كما كان الحال في الألعاب الأولمبية السابقة.

وسائل النقل الذكية

بدأت اليابان في اختبارات ميدانية على سيارات أجرة بدون سائق، بحيث يمكن التحكم بها بواسطة الهواتف المحمولة، لنقل الرياضيين والجماهير إلى جميع أنحاء المدينة، وتخطط طوكيو لكشف النقاب عن أسرع قطار يعمل بقوة الرفع المغناطيسي المعلق في العالم، أو ما يعرف بـ"الماجليف" ليتم استخدامه بحلول 2020.



ميداليات من النفايات الإلكترونية

تعهدت اللجنة المنظمة لأولمبياد طوكيو 2020 بإعادة تدوير النفايات الإلكترونية خلال عملية سبك الميداليات الذهبية والفضية والبرونزية التي ستمنحها اللجنة المنظمة خلال الأولمبياد، وتسعى لتحضير خمسة آلاف ميدالية من مواد معاد تدويرها من نفايات إلكترونية.

وبالفعل دعت اللجنة المنظمة المواطنين للتبرع بأجهزتهم المحمولة القديمة لخدمة الأولمبياد، وذلك لأمرين الأول للتخلص من النفايات الإلكترونية المهملة، والثاني توفير الميداليات للعرس الرياضي المقبل.

وبعد مضي عام وأشهر منذ إطلاق المشروع في إبريل 2017، حصل المنظمون على 16,5 كيلوغرام من الذهب، أي ما يزيد عن نصف كمية الذهب المطلوبة لسبك الميداليات والتي تقدر بـ30,3 كيلوغرام من الذهب، فضلا عن ألف و800 كيلوغرام من الفضة (أي نحو 43,9 في المئة من الفضة المطلوبة)، فضلا عن كامل كمية البرونز المطلوب ويبلغ ألفين و700 كيلوغرام.
 


الكلمات الدلالية روبوتات أولمبياد طوكيو 2020

اضف تعليق