التقاريرسياسة

الاستثمار في الاستقرار .. أول قمة عربية أوروبية على أرض مصرية

رؤية – أشرف شعبان

افتتح الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، قبل قليل، اليوم الأحد، أعمال القمة العربية الأوروبية التي تستضيفها مدينة شرم الشيخ، ولمدة يومين.

وتوافد عدد كبير من زعماء وقادة العالم على مدينة شرم الشيخ، لحضور فعاليات القمة، والتي تعقد للمرة الأولى تحت شعار (الاستثمار في الاستقرار)، بمشاركة وفود أكثر من 50 دولة، وحضور رؤساء وملوك وأمراء دول عربية وأوروبية.

واستقبل الرئيس عبدالفتاح السيسي، الملك سلمان بن عبدالعزيز، العاهل السعودي، لدى وصوله مطار شرم الشيخ، للمشاركة في القمة.

كما نشرت وسائل الإعلام المصرية اللحظات الأولى لوصول أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح والوفد الرسمي المرافق له إلى مطار شرم الشيخ، لترؤس وفد بلاده في القمة العربية الأوروبية الأولى، وكان في استقباله الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي.

هذا ووصلت رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي، قبل قليل، إلى مدينة شرم الشيخ للمشاركة في القمة العربية – الأوروبية.

وبحسب الخبراء، تعد بكل المقاييس قمة تاريخية غير مسبوقة تجسد مكانة مصر السياسية حالياً على الساحة الدولية ودورها المركزى فى المنطقة وكحلقة وصل ونقطة التقاء للحضارة العربية والأوروبية.

كما وصل ستيفان لوفين رئيس وزراء مملكة السويد، ورئيس وزراء إيطاليا جوزيبي كونتي، قبل قليل، مطار شرم الشيخ الدولي، على رأس وفد رفيع المستوى لتمثيل بلادهما في القمة العربية الأوروبية، وكان في استقبالهما السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة وشؤون المصريين في الخارج.

وكان السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية قد قال إنه من المنتظر أن تضم القمة أضخم حضور دبلوماسي من الجانبين العربي والأوروبي على المستوي الرئاسي، سيطرحون على بساط النقاش المشكلات والتحديات التي تواجه الطرفين، وفي مقدمتها مواجهة الإرهاب والهجرة غير الشرعية، والجريمة المنظمة العابرة للحدود، وكذلك ملفات النزاعات، والقضية الفلسطينية، والتعددية، التجارة والاستثمار، وأزمات منطقة الشرق الأوسط.

وحضر الرئيس الجيبوتي إسماعيل عمر جيله، والرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، إلى مطار شرم الشيخ، للمشاركة في فعاليات القمة العربية الأوروبية، تحت شعار “في استقرارنا نستثمر”.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى