توك شو.. مبروك عطية يطالب بتغيير عيد الأم.. وسعر الدولار سيصل لـ 6 جنيهات


٢٠ مارس ٢٠١٩ - ٠٥:١٢ م بتوقيت جرينيتش

رؤية – أشرف شعبان

تستعرض شبكة "رؤية" الإخبارية، في هذا التقرير، أبرز ما جاء في البرامج من خلال نشرة "التوك شو"، ومنها، الدكتور مبروك عطية يطالب بتغيير اسم عيد الأم، لـ"يوم الأم المثالية"، وسعر الدولار سيصل إلى 6 جنيهات بشرط، والحديث عن أن قوم عاد هم بناة الأهرامات"كلام فارغ".
 
مبروك عطية يطالب بتغيير اسم عيد الأم

طالب الدكتور مبروك عطية، بتغيير اسم عيد الأم، لـ"يوم الأم المثالية".

وتساءل "عطية" خلال لقائه ببرنامج "يحدث في مصر" المذاع على فضائية "إم بي سي مصر"، قائلا: "كيف يكون للأم عيد واحد في السنة وبعد كده تاخد الهجر".

واستطرد "عطية"، قائلا: "كل واحدة من الأمهات المثاليات كان ممكن تقول كده كفاية لكن هي إدت كل جهدها وتعبها من أجل أولادها".



خبير اقتصادي: سعرالدولار سيصل إلى 6 جنيهات بشرط

قال الخبير الاقتصادي هاني توفيق، إن هناك  ثقة عالمية في الاقتصاد المصري ولكن لا بد من الحذر نظرا لزيادة الفوائد.

وأضاف في حواره  مقدم برنامج "مساء DMC"، مساء اليوم، أن برنامج الطروحات تم إعداده لدعم خزانة الدولة وإعادة هيكلة الشركات الخاسرة.

وأوضح أنه في حال تحسين الاقتصاد الحقيقي من تشغيل وإنتاج وسياحة وقناة السويس يمكن أن يصل سعر صرف الدولار امام الجنيه إلى 6 جنيهات.

وتابع: "تراجع الدولار يزيد من ثقة المستثمرين الأجانب في الاقتصاد المصري وهذا يساعد في نجاح طروحات قطاع الأعمال".



البحوث الأثرية: الحديث عن أن قوم عاد هم بناة الأهرامات "كلام فارغ"

قال الدكتور عبد الرحيم ريحان، المدير العام للبحوث والدراسات الأثرية، تعقيبًا على أن بناة الأهرام هم قوم عاد، وأكبر كذبة عرفها التاريخ أن الفراعنة هم من بنوا الأهرامات، إن هذه الكذبة شائعة منذ 10 سنوات أشاعها محامي لا علاقة له بالآثار نهائيًا، وكتب كتاب "الفراعنة لصوص حضارة"، وتم الرد عليه آلاف المرات.

وأضاف "ريحان"، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي سيد علي ببرنامج "حضرة المواطن" على فضائية "الحدث اليوم"، أن هذا الأمر قُتل بحثًا، وهناك علماء أجلاء اكتشفوا مدينة العمال الذين بنوا الأهرامات، وهناك باحث فرنسي اكتشف ميناء خوفو بوادي الجرف على الساحل الغربي لخليج السويس، وجد به وثائق كامله لبناء الهرم الاكر تمثل مجموعة من البرديات أكدت أن المصريين هم بناة الأهرامات، وأن الهرم لم يُبن بالسخرة، وذكرت كميات التعيين اليومي، وكميات الطعام التي كانت تأتي للعمال، وكيفية نقل الأحجار من المحاجر.

وتابع، أن الحديث عن علاقة شعوب أخرى مثل بني إسرائيل وغيرهم ببناء الأهرامات "كلام فارغ"، موضحًا أن بني إسرائيل لم يتواجدوا في مصر في عهد بناء الأهرام، وإنما جاءوا لمصر في فترة الهكسوس ولم يساهموا في بناء أي حضارة، وإنما كانوا معزولين في مكان معين.

وشدد على أن الأهرامات بُنيت بأيدي عمال مصريين، ومدينة عمال مصريين، وأحجار نقلها مصريين، وقوم عاد لا علاقة لهم نهائيًا ببناة الأهرامات، مطالبًا بعدم تحدث غير المختصين عن الآثار نهائيًا.


 
 


اضف تعليق