قتيل و16 مصابًا.. سجن "النقب" الإسرائيلي يتحول إلى ساحة حرب


٢٥ مارس ٢٠١٩ - ٠٤:٢٦ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية - ياسمين قطب 

"ساحة حرب".. هكذا أطلق الشهود على سجن "النقب" الصحراوي التابع للاحتلال الإسرائيلي، بعد اشتباكات عنيفة حصلت بين جنود الاحتلال والأسرى الفلسطينيين داخل السجون، ما أسفر عن استشهاد أحد الأسرى وإصابة 16 آخرين، وطعن جنديين إسرائيليين أحدهما في حالة حرجة.






ونشرت وكالات أنباء فلسطينية ونشطاء عبر "تويتر" فيديوهات من حالة الشغب الكبيرة التي حدثت في "النقب" مساء أمس الأحد وحتى الساعات الأولى من صباح اليوم الإثنين،


ويشهد سجن "النقب الصحراوي"مواجهة كبيرة بين الأسرى والإدارة منذ قرابة الشهر عقب قيام الأخيرة بنصب أجهزة تشويش في محيط مجموعة من الأقسام، وهو الأمر الذي رفضه السجناء، وشبت بسببه الخلافات منذ قرابة الشهر.

جدير بالذكر أن معتقل "النقب" هو أكبر سجون الاحتلال، ويبلغ عدد الأسرى في النقب قرابة 1300 أسير.

وفي مساء أمس اشتدت حدة الشغب واقتحمت قوات الاحتلال السجون وأطلقت الغاز المسيل للدموع واعتدت على السجناء وأخلت العنابر، وأعلنت إدارة السجن أنها نقلت المصابين إلى مستشفى سوروكا.





ونقلت وكالة "وفا" الفلسطينية، عن هيئة شؤون الأسرى والمحررين، في بيان لها، أن حالة من التوتر الشديد تسود السجن في هذه الأثناء، وأن الأوضاع قد انفجرت، بعد طعن ضابط إسرائيلي وشرطي من قبل معتقلين فلسطينيين.

وقالت الهيئة أنه منذ ساعات الصباح، وقبل وقت قصير قامت إدارة السجن بنقل أسرى بحجة إجراء تفتيش، وخلال ذلك حدثت مشادة بين المعتقلين والسجانين الذين حاولوا الاعتداء على الأسرى، الأمر الذي دفع معتقلين إلى طعن الضابط وشرطي.


وأضافت إن وحدات إسرائلية اعتدت على الأسرى بالضرب وبالغاز المسيل للدموع، وأن هناك أصوات رصاص حي بين الحين والآخر.


اضف تعليق